5 تدريبات لعلاج اضطرابات النطق عند الأطفال

اضطرابات النطق والكلام

 اضطرابات النطق والكلام من أكثر المشكلات الشائعة بين الصغار، إذ يعاني طفل من بين كل خمسة أطفال من صعوبة فيهما، وأسباب هذه الحالة غير معروفة على وجه الدقة، ولكن بعضها قد ينتج عن مشكلات عضوية كضعف السمع أو التوحد. تعرفي معنا في هذا المقال على معدلات تطور النطق لدى الأطفال الصغار، وعلاج اضطرابات النطق والكلام لديهم.

تطور النطق والكلام لدى الأطفال

قبل التعرف على طرق علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال، عليكِ التعرف على معدلات تطور النطق والكلام لديهم، لكونها واحدة من أهم علامات التطور المعرفي والإدراكي للطفل:

تطور النطق والكلام لدى الأطفال حسب المرحلة العمرية بالتفصيل:    

تطور النطق والكلام في الشهر 1 و2

  • يركز مع صوتك ويأنس به. 
  • يفزع من الأصوات المرتفعة.

تطور النطق والكلام في الشهر 3

  • يتعرف جيدًا على صوتك، وربما يفرقه بين أصوات والده وإخوته.
  • يستطيع الابتسام في وجهك أو من يألفهم، مثل والده وإخوته وجديه.
  • يصدر أصوات الغرغرة "إغ إغ".
  • يميز جيدًا بين الأصوات الودودة والغاضبة، وينظر لمصدر الصوت، وربما يفعل ذلك قبل الشهر الثالث.

تطور النطق والكلام في الشهر 4 إلى 6

  • يتمكن من الضحك بصوت مرتفع، وقد يبدأ في تقليد بعض الأصوات، مثل "با" و"ما".
  • يستمتع بإصدار الأصوات، لذا تسمعينه وكأنه يدندن.
  • يعرف اسمه، ويلتفت إليكِ إذا ناديتِه.
  • يميز الوجوه المألوفة والغريبة.
  • يعرف إخوته الأكبر ويأنس بهم بشدة.
  • يحاول لفت انتباهك بصوته إن كنت غير منتبهة له.

تطور النطق والكلام في الشهر 6 إلى 9

يستطيع تقليد الكبار، مثل الحديث في التليفون أو الكحة، وأحيانًا أصوات المركبات، مثل القطار والسيارة.

تطور النطق والكلام في الشهر 9 إلى 12 (تمام العام الأول)

  • يحدث تطور أكبر ويستطيع فهم الكلمات البسيطة، مثل "نعم" و"لا" أو "لا تلمس كذا".
  • يستطيع فهم الإشارة والأصوات مثل "تؤ"... وهكذا.

تطور النطق والكلام في الشهر 13 إلى 18 (عام ونصف)

  • يفهم جيدًا جملًا كاملة مثل: "هيا نجمع اللعب"، حتى لو كان في الجملة فعلان، مثل: "اجمع اللعب ثم ضعها في الخزانة".
  • يستطيع فهم التعبيرات المألوفة، مثل: "مع السلامة" أو "أهلًا "أو "شكرًا" أو "تفضل".
  •  بعد الشهر الـ12، يبدأ بنطق بعض الكلمات، مثل: "بابا" أو "ماما" أو "تيتة".
  • بعد الشهر الـ15، يتمكن من نطق كلمتين معًا، ويتعلم كلمات كثيرة.

تطور النطق والكلام في الشهر 18 إلى 24 (تمام العام الثاني)

  •  يستطيع فهم الجمل الأطول، والإجابة عن سؤال: ما اسمك؟
  •  يعرف أسماء الأب والأم والجدين والعم والخالة... وهكذا.

تطور النطق والكلام في أول العام الثاني

  • تمتد مكتسباته اللغوية لمئات الكلمات.
  • يفهم شؤون الحياة، مثل: إعداد الطعام وتنظيف المنزل وأداء الواجبات لإخوته الأكبر.

تطور النطق والكلام في آخر العام الثاني وحتى تمام الثالث

  • يستطيع فهم المشاعر الإنسانية، مثل: الثقة والحنان والعدل والمساواة والعطاء، خاصة للطفل الذي لديه إخوة أكبر.
  • يمكنه مساعدتك في عدة أمور في المنزل بحسب عمره، مثل: جمع الأشياء من الأرض أو ترتيب الأحذية مثلًا.
  • يمكنه إجراء حوار طويل، والاستماع إلى الحكايات بتركيز ورواية قصة.
  • يمكنه حفظ النصوص المختلفة.
  • يستطيع الحديث في الهاتف مع جديه وأخواله وأعمامه... وهكذا.

راجعي النقاط السابقة لتتأكدي إذا ما كانت هناك مشكلة في النطق والكلام لدى طفلك من الأساس أم لا، ومدى حاجته لاستشارة أخصائي تخاطب ونطق لتقييم حالته بدقة، وهذه الأمور قد ترجح وجود مشكلة لدى طفلك:

  • صعوبة في السمع والاستجابة لكِ.
  • عدم إصداره إلا عددًا محدودًا جدًّا من الأصوات.
  • عدم ترديد الكلمات بعدك، وانطواؤه وعدم استمتاعه باللعب مع الأطفال.
  • وجود تاريخ مرضي للعائلة متعلق بتأخر النطق والتعلم.

تشخيص اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

لعلاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال، لا بد من عرض طفلكِ على أخصائي تخاطب ونطق، وتكون مراحل العلاج كالآتي: 

  • التشخيص: لا بد من ذهاب الطفل غلى أخصائي تخاطب ونطق قبل التحاقه بالمدرسة، للتعرف على سبب تأخر الكلام لديه. وغالبًا ما يتم تشخيص الحالة من خلال ملاحظة كلام الطفل في أثناء الحديث العادي، مع التركيز على طريقة نطقه ومخارجه الصوتية وطلاقة الكلام... وهكذا.
  • ملاحظة مشكلات النطق: يقوم  أخصائي التخاطب والنطق بإجراء محادثة بسيطة مع الطفل، حتى يعرف من خلالها الصعوبة التي يجدها في الكلام بالتحديد.
  • اختبار السمع: إذا تأكد الأخصائي من وجود مشكلة في النطق والكلام بالفعل، سيقوم باختبار سمع الطفل عن طريق قياس قدرته على التمييز بين الأصوات.
  • فحص أجزاء جهاز النطق: للتعرف على مدى كفاءتها في القيام بوظائف المختلفة اللازمة لعملية الكلام.

 وبعد التشخيص والتعرف على أسباب اضطرابات النطق والكلام عند الطفل، يتم تحديد أسلوب العلاج المناسب للطفل.

علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال

إذا كانت أسباب اضطرابات النطق والكلام عند طفلك غير عضوية، فإن العلاج يتمثل في خضوعه لبعض التدريبات اللغوية كالآتي:  

  1. توعيته بأعضاء النطق المسؤولة عن الكلام.
  2. تقوية أعضاء النطق المختلفة لديه كالفك والشفتين والحنجرة... وغيرها، وتدريب الطفل على التحكم فى حركة لسانه.
  3. التحدث والتواصب معه بكثرة بشكل يومي.  
  4. النظر إليه عندما يتحدث وتشجيعه على النظر لمن يحدثه أيضًا، لدفعه لتقليد طريقة نطق الكلمات ومخارج الحروف بشكل صحيح.
  5. تدريبه على نطق الألفاظ بشكل واضح وصحيح، بعيدًا عن طريقة الأطفال في النطق حتى يتعود عليها.

بعد تعرفكِ على طرق علاج اضطرابات النطق والكلام عند الأطفال، انتبهي عزيزتي إلى ضرورة توفير الجو النفسي المشجع لتحسن طفلك، لذا يجب الحرص على حمايته من التعرض للسخرية منه أو الضحك على طريقة نطقه بما يؤثر عليه بشكل سلبي.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بتغذية وصحة الصغار اضغطي هنا.

المصادر:
What are speech disorders?
Treatment of speech sound disorders in children: Nonspeech oral exercises

عودة إلى صغار

ندى هشام

بقلم/

ندى هشام

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon