أعراض نقص المناعة عند الأطفال

أعراض نقص المناعة عند الأطفال

الجهاز المناعي من أهم أجهزة الجسم الحيوية، فهي أساس حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات والطفيليات، هناك نوعان من نقص المناعة الذي يمكن أن يعاني منه طفلك، هما: متلازمة نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، إذ إن نقص المناعة عند الطفل يشير إلى مجموعة واسعة من الاضطرابات الطبية التي تمنع جسم طفلك من حمايته من فئة عريضة من الأمراض، في هذا المقال، نتعرف معًا على أعراض نقص المناعة عند الأطفال بالإضافة إلى أسبابها وعلاجها. 

أعراض نقص المناعة عند الأطفال

لن تلاحظي أي أعراض لنقص المناعة على طفلك حتى يبلغ سنه بضعة أشهر، إلا عندما يُصاب بنزلات برد شديدة والتهاب الشعب الهوائية أو ربما الالتهاب الرئوي، ومن أهم أعراض نقص المناعة عند الأطفال: 

  • يُصاب طفلك بأربع إصابات أو أكثر في الأذنين أو الرئة أو الجلد أو العينين أو الفم أو الأجزاء الخاصة على مدار السنة. 
  • يحتاج طفلك للتخلص من العدوى الحصول على مضادات حيوية ولا يتعافى دون تناولها. 
  • يُصاب طفلك بأكثر من مرض شديد وسريع، مثل: تسمم الدم وهو عدوى بكتيرية تصيب الدم، وتصيب أكثر من يعانون من متلازمة نقص المناعة. 
  • اضطرابات الدم الأخرى، مثل: فقر الدم وانخفاض عدد الصفائح الدموية. 
  • الفطريات الموجودة في فم طفلك الرضيع لا تختفي على الرغم من استخدام كل شيء وصفه الطبيب بدقة. 
  • المضادات الحيوية لا تأتي بنتائج إيجابية سريعة مع طفلك. 
  • يُصاب طفلك بالتهاب رئوي أكثر من مرة في السنة.
  • مشكلات في النمو وعدم زيادة الوزن بشكل طبيعي.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: فقدان الشهية والغثيان والإسهال.
  • اضطرابات المناعة الذاتية، مثل: مرض الذئبة الحمراء والتهاب المفاصل الروماتويدي والسكري من النوع الأول. 

أسباب نقص المناعة عند الأطفال 

عدد كبير من حالات اضطرابات المناعة يكون بسبب عوامل وراثية تنتقل من أحد الوالدين أو كليهما، ويحدث الأمر نتيجة لمشكلات في التلاحم الوراثي بين جينات الأب والأم ينتج عنها بعض الخلايا التي تسبب العديد من عيوب الجهاز المناعي، وهو ما يطلق عليه العيوب الخلقية. 

يوجد أكثر من 300 نوع من اضطرابات نقص المناعة، يقسم العلماء أسبابها إلى ستة أقسام بناءً على درجة تأثر الجهاز المناعي: 

  1. عجز الخلايا من النوع B.
  2. عجز الخلايا من النوع T. 
  3. نقص الخلايا من النوع B وT معًا. 
  4. عيوب في الخلية المسؤولة عن التعامل مع الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم. 
  5. قصور في الخلايا التكميلية. 
  6. أسباب غير معروفة. 

في النهاية، متلازمة نقص المناعة كل أسبابها متعلقة بعمل الخلايا الداخلية في الجهاز المناعي، إما أنها غير قادرة على القيام بعملها على أكمل وجه بسبب وجود قصور أو عجز فيها من قبل الولادة، أو أنها أصابها شيء جعلها قاصرة عن القيام بعملها في عمر معين من حياة طفلك، وفي الحالتين الأسباب المؤدية لهذا القصور غير معروفة. 

علاج نقص المناعة عند الأطفال 

نقص المناعة عند الأطفال يمكن التعامل معه عن طريق التعامل مع العدوى الحادثة لطفلك، وتوقعها قبل حدوثها وبالتالي تستطيعين حماية طفلك وتقليل ما سيحدث له قدر الإمكان. 

قد يحتاج طفلك إلى جرعات أكبر من الأدوية المضادة للعدوى مقارنةً بأي طفل عادي، ويتناولها لفترة أطول، وحتى لو لم يكن مريضًا يعطيه الطبيب المضادات الحيوية وبعض الأدوية كنوع من الوقاية. 

لمساعدة طفلك على دعم الجهاز المناعي بشكل أفضل سينصحك الطبيب ببعض الأمور منها: 

  • منح طفلك علاج مناعي عبارة عن أجسام مضادة مقاومة للأمراض من خلال إبرة عبر الوريد، تستمر الأجسام المضادة التي يأخذها طفلك تستمر لفترة قصيرة، لذا يحتاج طفلك إلى جرعة كل 3-4 أسابيع. 
  • زرع الخلايا الجذعية، وهو أمر نادر الحدوث لكن يستوجب عمله في الحالات الخطيرة التي تعاني من نقص شديد جدًا في المناعة، وهي عملية تقوم على متبرع مناسب، الخلايا الجذعية تساعد في صنع خلايا دم جديدة وتُستخلص من نخاع العظام. 
  • الاعتناء الشديد بالطفل الذي يعاني من متلازمة نقص المناعة، بالتأكيد سيتمكن الطفل من الذهاب إلى المدرسة والنادي وممارسة الأنشطة كأي طفل عادي، لكن مع كثير من الاهتمام منكِ في حالة وجود خطر إصابة بأي عدوى. 

الوقاية خير من العلاج 

في حالة نقص المناعة الوراثي فالأمر خارج إرادتك، أما نقص المناعة المكتسب يمكنك فعل كثير من الأمور التي تحمي طفلك إذا كانت مناعته ضعيفة قليلًا من الإصابة به من الأساس، طرق الوقاية كثيرة أهمها: 

  1. النظافة الجيدة، عودي طفلك دائمًا على غسل يديه بانتظام قبل تناول الطعام وبعد استخدام الحمام. 
  2. الاعتناء بأسنان طفلك، يجب عليه تنظيف أسنانه مرتين يوميًا على الأقل، صباحًا ومساءً. 
  3. اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يساعد كثيرًا في منع العدوى. 
  4. ممارسة الرياضة، الحفاظ على لياقته مهم اختاري لطفلك رياضة مناسبة وممتعة تقيه من حالات نقص المناعة. 
  5. الحصول على قدر كافي من النوم، عودي طفلك أن الليل للنوم والنهار للاستيقاظ، ويجب أن يحصل جسمه على الساعات الكافية للنوم. 
  6. الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالعدوى المختلفة. 
  7. تناول التطعيمات اللازمة على مدار سنوات طفولته في الأوقات الصحيحة وبالجرعات الصحيحة. 

وأخيرًا، إذا لاحظتِ أيًا من أعراض نقص المناعة عند الأطفال على طفلك يجب أن تذهبي فورًا إلى الطبيب، وتتأكدي من خلال فحص الدم الشامل والدقيق على نظام المناعة لدى طفلك، والخلايا المختلفة وطريقة عملها الصحيحة في جسمه، المعرفة مبكرًا ستقي طفلك من كثير من أنواع العدوى التي يمكن أن تضر بصحته كثيرًا.

المصادر:
Immune Deficiency Syndromes
Primary Immunodeficiency Symptoms
Primary immunodeficiency
Primary Immunodeficiency

عودة إلى صغار

لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon