طفلي يرفض تناول طعامه في الحضانة: ماذا أفعل؟

رفض الطفل للطعام

عندما أرسلت طفلتي للحضانة لأول مرة ظلت لمدة عشرة أيام تعود لي بصندوق غذائها كما هو، رافضة تناول أي طعام أعده لها سواء كان من الطعام المفضل لها أو الذي تتناوله بشكل عام معنا في المنزل، ولكن بعد ذلك بدأ الأمر في التحسن تدريجيًّا عندما اتبعت بعض النصائح التي أرسلتها لي مديرة الحضانة فيما يتعلق بغذاء الأطفال الصغار، خاصًة من يأتون لأول مرة، وعرفت أسباب رفض الطفل للطعام.

من الطبيعي أن يرفض طفلك تناول طعامه في الحضانة في أيام التحاقه الأولى، والتي ربما تمتد لأسابيع حتى يتكيف ويتأقلم مع الحضانة والعاملين بها ونظام تناول الغذاء، لذلك لا تقلقي أو تنزعجي لأن كل ذلك طبيعي للغاية ويختلف من طفل لآخر، ويلاحظ بشدة مع الأطفال المتعبين في تناول الأكل بشكل عام.

أسباب رفض الطفل للطعام

هناك الكثير من الأسباب وراء امتناع الطفل عن تناول طعامه:

  • حالة مرضية كالإصابة بالبرد وارتفاع درجات الحرارة والتهابات الحلق، وكذلك الإصابة بالديدان والطفيليات.
  • بعض الاضطرابات النفسية التي تؤثر على شهية الطفل، كالخوف والحزن.
  • الإصابة بفقر الدم والأنيميا، أحد الأسباب الأساسية لفقدان الشهية عند الطفل.
  • نقص الفيتامينات، وخاصًة فيتامين ب، يؤدي إلى فقدان الشهية والإمساك وعدم التركيز، والأمر نفسه لبعض حالات الإصابة بنقص فيتامين د.

رفض الطفل للطعام في أثناء التسنين

يمتنع الطفل أيضًا عن تناول الوجبات في أثناء فترة التسنين، فهي من أسباب الرفض التي لا يلتفت إليها الكثير من الأمهات، والسبب أن التسنين يحدث ألمًا شديدًا في اللثة يصيب الطفل بالخوف من لمس الطعام لهذه اللثة، وتضطرب حالته المزاجية ويشعر بعدم الارتياح وتهاجمه نوبات الألم باستمرار. ومن الطبيعي أن يبتعد عن الطعام، ودور الأم هو محاولة تهدئة الصغير وتخفيف آلامه، بوضع الجل المسكن لألم التسنين على اللثة.

رفض الطفل الطعام بعمر السنة والنصف

  • نمو الأسنان اللبنية والتسنين، فوقتها قد يرفض الطعام عمومًا.
  • الخوف من تجربة نوع جديد من الأطعمة.
  • نوع من التعبير عن شعوره بالاستقلال والرغبة في قول كلمة "لا".
  • تقديم كميات كبيرة من الطعام لطفلك في الأيام الاولى عند ذهابه للحضانة في الأيام الأولى.

نصائح مجربة من خبرات مديري ومسؤولي العناية بالأطفال في الحضانة

  1. لا تقدمي لطفلك كمية كبيرة من الطعام عند ذهابه في الأيام الأولى، خاصة إذا كانت شهيته وطبيعة وجبته عكس ذلك في المنزل. أولًا لأن طفلك ليس من المفترض أن يجلس فترات طويلة دونك في بداية ذهابه للحضانة، وثانيًا حتى لا يتوتر ويصاب بفقدان الشهية عندما يجد صندوق غذائه ممتلئًا عن آخره.
  2. أعطيه الأطعمة التي يحبها بالفعل في البداية بكميات قليلة وسهلة التناول مباشرة، حتى يسهل عليه تناولها دون انزعاج.
  3. لا ترسلي طعامًا معه لم يتناوله في المنزل أبدًا وستكون المرة الأولى لتناوله في الحضانة، لأنه سيرفض وبشدة وربما تحدث له انتكاسة إذا بدأ الاعتياد على الروتين الجديد وأجواء حضانته.
  4. أرسلي معه وجبات متنوعة في اللانش بوكس الخاص به، فإذا رفض أحدها كان هناك بديل يفضله أيضًا وبذلك تتجنبين عودته بالطعام كاملًا.
  5. أخبري الحضانة أنه يستطيع تناول الطعام بمفرده مثلًا أو لا يستطيع ويحتاج للمساعدة وهكذا، فطقوس طفلك في تناول طعامه تشعره بالألفة ومن ثم يبدأ في القبول، على عكس إذا كان يرغب في شيء ولا يستطيع طلبه أو التعبير عنه، فسيشعر بالانزعاج ويترك طعامه بالكامل.
  6. أحضري له صندوق غذاء (لانش بوكس)، وأدوات طعام مبهجة وملونة بالألوان والتصميمات المفضلة له.
  7. تأكدي أنه لا يرفض الطعام لأنه لا يريد طعامًا آخر مقدم مع أطفال آخرين، على سبيل المثال بعض الأطفال لا يرغبون في تناول الخضروات والأرز والمكرونة بالخارج، بينما يرغبون في تناول الساندوتشات السريعة أو الفطائر وما شابهها، فلا ترغميه على شيء حتى لا يرفض طعامه بالكامل.
  8. تأكدي أن الطعام يقدم لطفلك في حالة جيدة لتناوله، على سبيل المثال أن يكون دافئًا قبل التقديم وليس باردًا. 
  9. أرسلي المشروب المفضل له معه وزجاجة المياه الخاصة به، ولا تفكري في إرسال زجاجة جديدة لم يعتد على تناول مشروبه من خلالها، وكذلك أخبريهم في الحضانة بنوع العصائر التي يفضلها والتي لا يفضلها لتجنبها، إذ إن بعض الحضانات تقدم وجبات سناك وعصائر في منتصف اليوم.
  10. لا ترغميه ولا تجعلينهم في الحضانة يرغمونه على تناول طبقه نظير مكافأة من الحلوى أو السكريات، هذا الأمر سيضر طفلك أكثر مما يفيده. من الأفضل أن ترسلي معه طعامًا مُعدًّا بطريقة لذيذة وجذابة لفتح شهيته، بدلًا من السكريات والحلوى التي ستؤثر على صحته وكذلك شهيته في تناول الطعام.

وأخيرًا، حافظي على هدوئك ولا تشعري بالإحباط وتقبلي الأمر بصدر رحب لأن رفض الطفل للطعام طبيعي للغاية، فإذا راقبتِ نفسك كشخص كبير ربما تشعرين ببعض التوتر وفقدان الشهية عند المرور بتجربة جديدة لأول مرة وتناول الطعام مع الكثير من الغرباء، وهو ما يمر به طفلك بالفعل. وتدريجيًّا، وحينما يألف الحضانة وأصدقاءه والعاملين بها، سيعود لكِ وقد أنهى غذاءه كاملًا دون أي متاعب.

المصادر:
My son won’t eat lunch at school
What to do when your toddler won't eat
10 Reasons Why Your Child Isn’t Eating at Meals (and What to Do!)
افضل دكتور اطفال في مصر
موضوعات أخرى
supermama