ما أسباب برودة الأطراف عند الأطفال؟

    برودة الأطراف عند الأطفال

    نلاحظ أحيانًا برودة أطراف الأطفال سواء كنا في الصيف أو الشتاء، وقد تكون مرتبطة بموسم محدد كالشتاء، والأغرب أننا قد نتساءل لماذا الأطراف باردة ولكن درجة حرارة الجسم طبيعية ودافئة عند قياسها بالترمومتر، وقد تقلق الأم عند ملاحظة الأطراف الباردة لطفلها وقد تظن أنه أمر خطر، فقد تحدث برودة الأطراف بسبب عدة أمراض وأحيانًا يكون الأمر طبيعيًا جدًا وليس بسبب أي مرض، لذا تعرفي في هذا المقال إلى أسباب برودة الأطراف عند الأطفال وكيف يمكن علاجها.

    أسباب برودة الأطراف عند الأطفال

    قد تلاحظين برودة أطراف طفلكِ دونًا عن باقي جسمه، خاصة في فصل الشتاء، وغالبًا يكون الأمر طبيعيًا ولا يستدعي القلق.

    للتعرف ما إذا كان الأمر يستدعي القلق أم لا، يجب أن تسألي نفسكِ سؤالًا مهمًا "هل الطفل يعاني أي شيء آخر مصاحب لبرودة أطرافه؟" إذا كانت الإجابة "لا" فهذا يعني أن الأسباب قد تكون بسيطة وليست بسبب الإصابة بمرض خطر.

    من الأسباب التي قد تجعلكِ تلاحظين برودة أطراف طفلكِ وهي طبيعية للغاية ما يلي:

    تنظيم درجة حرارة الجسم

    ينمو الأطفال ويتطور نظام توزيع الحرارة في جسمهم بالتدريج، لذا وهم صِغار لا يكون النظام مكتمل على أكمل وجه، ما يجعلهم يفقدون درجة حرارتهم سريعًا خاصة من الأطراف.

    يفقد الطفل الحرارة من جسمه سريعًا لسبب آخر، وهو زيادة مساحة سطح جسده بالمقارنة بوزنه الصغير. 

    اختلاف درجات الحرارة

    قد تلاحظين أن درجة حرارة الأطراف باردة بالمقارنة بيديكِ، على الرغم من أن عمليًا درجة حرارة الطفل أعلى من درجة حرارتنا بشيء بسيط، ولكن هذه الحرارة متركزة في منتصف جسم الطفل.

    يرجع سبب تركز درجة الحرارة في منتصف الجسم إلى أهمية تدفئة القلب والرئتين والأعضاء الحيوية، لذا يولي مركز تنظيم الحرارة الاهتمام الأكبر لهذه الأعضاء، ما يجعل الأطراف أقل في درجة الحرارة من باقي الجسم.

    درجة حرارة الجو المحيط

    قد يكون سبب برود أطراف الطفل هو برودة الجو المحيط به سواء كنا في فصل الشتاء فيحتاجون إلى التدفئة كما نحتاج نحن الكبار، أو بسبب ضبط المكيف على درجة حرارة منخفضة.

    عليكِ تدفئة أطراف الطفل باستخدام القفازات والجوارب، وأيضًا إذا نسيتِ المكيف على درجة منخفضة، فعليكِ ضبطها، والدرجة المناسبة للطفل تتراوح من 20 درجة مئوية إلى 22 درجة مئوية.

    أسباب برودة الأطراف المرضية

    قد تحدث برودة الأطراف للأطفال لأسباب مرضية متعددة، ومن هذه الأسباب ما يلي:

    • الالتهاب السحائي: يصيب هذا المرض الأطفال، ومن أعراضه برودة أطراف الأطفال بالإضافة إلى الحمى والتقيؤ.
    • الأنيميا: قد يكون طفلكِ مصابًا بالأنيميا، لذا لا تتوانى عن إجراء تحليل الدم له لكي تتأكدي من هذا الأمر، لعلاجه قبل أن يسبب أي مضاعفات صحية أخرى.
    • متلازمة رينود: لا يعرف سبب حدوث هذا المرض، وهو يحدث عندما تكون الأوعية الدموية ضيقة، ما يقلل من وصول الدم إلى الأطراف فتصبح باردة.
    • أمراض عصبية: يحدث هذا الأمر عن إصابة الطفل بنقص في فيتامين "ب"، الذي يؤثر في الأعصاب وقد يسبب برودة وتنميل في الأطراف.

    علاج برودة الأطراف عند الأطفال

    تعتمد طريقة علاج برودة الأطراف على معرفة السبب، ومعرفة إذا كانت البرودة مصاحبة لأعراض أخرى أم أنها تحدث من حين لآخر بمفردها.

    إذا كانت البرودة طبيعية وليست بسبب مرض، وهي العرض الوحيد الذي تلاحظينه على طفلكِ، فيمكنكِ علاجها كالتالي:

    1. يمكنكِ استخدام الجوارب والقفازات لتدفئة أطراف الأطفال.
    2. اجعلي طفلكِ يتحرك في مختلف الأماكن، لكي يزيد من حرارة جسمه وأطرافه.
    3. يمكن للطفل القفر في مكانه، واحرصي على أن يمارس رياضة بانتظام.
    4. قد تساعد المشروبات الدافئة على علاج هذا الأمر بشكل مؤقت.
    5. حاولي ضبط درجة المكيف، حتى لا يسبب برودة الطفل.
    6. قد تحدث متلازمة رينود عند غضب الطفل، فحاولي تهدئته ومن ثَم ستختفي البرودة.

    إذا لاحظتِ أعراضًا أخرى على الطفل بالإضافة إلى برودة الأطراف مثل:

    • الحمى والارتجاف.
    • القيء والإرهاق.
    • استمرار البرودة ساعات طويلة.
    • تحول لون الأطراف إلى الأزرق.
    • تلون الشفاه إلى الأزرق.

    يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا، وكذلك عليكِ التعرف إلى الأمراض التي قد يكون طفلكِ مصابًا بها وقد تسبب برودة الأطراف، حتى تُعالج وتختفي البرودة.

    في النهاية، أطفالنا أغلى ما لدينا، وبعد أن تعرفتِ إلى أسباب برودة الأطراف عند الأطفال، التي قد تكون طبيعية وقد تحدث لأسباب مرضية أخرى، عليكِ بملاحظة هذه التغيرات وإذا لاحظتِ أعراضًا أخرى مصاحبة للبرودة أو استمرار البرودة عدة ساعات على الرغم من استخدام الطرق الطبيعية للعلاج والتدفئة، فعليكِ بالذهاب إلى الطبيب فورًا. 

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الصغار وتغذيتهم، زوري قسم تغذية وصحة الصغار.

    عودة إلى صغار

    أمنية محمد حامد عجوة

    بقلم/

    أمنية محمد حامد عجوة

    صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon