متى يذهب طفلك للحضانة؟

محتويات

    مع بداية العام الدراسي، أرادت صديقتي أن تلحق ابنها بالحضانة، رغبة منها في ان يبدأ باﻹعتياد علي اﻹنفصال عنها لبعض الوقت تمهيداً للمدرسة..ولكنها وقعت في مأزق إختيار الحضانة المناسبة له!

    فقد اختلفت الحضانات كثيراً عما كنت صغيرة، فلم تكن مكان تعليمى على قدر ما كانت مكان نجلس فيه، نلعب ونأكل حتى تنتهى أمى من العمل لتأخذنا، أما الآن.. أصبح الموضوع أكثر تعقيداً والاختيارات باتت كثيرة مثل المدارس، وأصبح البحث والتدقيق واجب للوصول إلى أفضل الأماكن.

    اولاً علينا ان نعرف ما هو السن المناسب للذهاب إلى الحضانة؟ 

    هناك رائيان فى هذا الموضوع:

    • رأى يقول: على حسب طبيعة الطفل واستعداده.. فمتى أصبح الطفل مندمج مع الآخرين ومتأقلم فى الأماكن الجديدة، صار من السهل إرساله إلى الحضانة، وبالتالى الموضوع غير مرتبط بعمر معين. (اقرأي ايضاً: ١٠ نصائح للاستعداد للحضانة)
    • الرأى الآخر يقول: أن الباحثين وجدوا أنه لا يمكن إرسال طفلك إلى الحضانة قبل عمر ثلاث سنوات.. وذلك للأسباب الأتية:
      • الطفل حديث الولادة إلى سن سنة ونصف: فى مثل هذا العمر يحتاج الطفل إلي  عناية خاصة واهتمام، ليس فقط للأكل والشرب ولكن للتواصل، والأم هى الأفضل على الاطلاق للقيام بهذه المهمة، يليها مربية خاصة.. يليها الأهل، وتأتى الحضانة فى آخر الترتيب، لأنه عادة ما يكون هناك الكثير من الأطفال، وبالتالى إعطاء القدر المناسب من الاهتمام سيكون صعب الحصول عليه. 
      • الطفل بين عمر السنة والنصف حتى ثلاث سنوات: نعلم جميعاً أن الطفل فى مثل هذا السن يحتاج إلي  العناية والرعاية، وضيفى إليها الطاقة والصبر، لأنه لديه طاقة كبيرة يحتاج أن يخرجها، ويحتاج إلي مكان مؤمن يساعده على الانطلاق والاكتشاف، فهو فى سن فضولى ويحاول استكشاف ما حوله، وليس هناك أفضل من الأم للصبر والاحتضان فى مثل هذا العمر. 
      • يرى الباحثون أن الطفل الذى تحتويه أمه الثلاث سنوات الأولى يتطور بشكل أكبر، ويكون أكثر سعادة من أقرانه فى الحضانة، لأن الأم تولى عناية خاصة بطفلها وترعاه هو فقط، بينما فى الحضانة كل مربية ترعى أكثر من طفل، وبالتالى الأم أفضل بكل المقاييس.
      •  أما عن المرحلة من سن 3 إلي 5 سنوات: فنجد أنه قد يكون أكثر وقت مناسب للذهاب للحضانة، حتى يتعلم الطفل كيف يتواصل مع الأطفال الآخرين، ويبدأ بالتعلم لإعداده قبل دخول المدرسة. 

    ماذا أفعل إذا كُنت أعمل ولا أستطيع أن أترك طفلى مع أحد؟

    ليس لديكِ خيار سوى الحضانة، لكن انتبهى إلي عدة نقاط: 

    1. اختارى حضانة لا يوجد بها عدد كبير من الأطفال، أو يكون بها عدد كبير من المربيات. 
    2. اختارى الحضانة التى يوجد بها أماكن كبيرة وواسعة للعب والتأمل، وأيضاً تكون مؤمنة جيداً.
    3. تأكدى من مستوى النظافة والرعاية لطفلك. 
    4. إذا كنتِ تعدى طفلك لدخول مدرسة ألمانية أو فرنسية، يفضل عند عمر السنتين أن ترسليه إلي حضانة تدرس نفس اللغة، ليس فقط ليتعود عليها.. ولكن لأن هناك بعض المدارس تؤكد علي هذا الطلب.
    5. ارسليه حضانة قريبة من منزلك حتي إذا ما حدث اي ظرف طارئ تكوني سريعة الوصول اليه
    6. ارسلي معه احتياجاته الخاصة وتأكدي من نظافتها حتي لا يستعمل اشياء غيره.
    7. قبل ان تلحقيه بإحدي الحضانات اسئلي عنها جيداً، مستوي الرعاية و النظافة واﻷمان و تأكدي من أكثر من شخص. ومن الخبرات الشخصية للأمهات.
    8. تابعي سلوكه لحظة بلحظة وإذا لاحظتي اي تغير سلبي في سلوكه اذهبي الي الحضانة لمعرفة السبب وإذا تأكدت من انه اكتسب هذه الصفات السلبية من الحضانة غيريها فوراً لمكان أخر 

    (اقرأي ايضاً: طفلك في الحضانة.. اجعليها مرحلة ممتعة)

    شاهدي بالفيديو: استعداد الطفل لتقبل الأمور الجديدة

     

    والآن احكى لنا عن تجربتك الخاصة بالحضانة التى أرسلتِ طفلك إليها، وما هى التغيرات التى طرأت على طفلك بالسلب والإيجاب. 

    افضل دكتور اطفال في مصر
    موضوعات أخرى
    التعليقات