كيف تكتشفين تعرض صغيرك للإيذاء في الحضانة؟

شاهدت منذ أيام مقطع فيديو لأم تستعرض وجود بقع حمراء بساق طفلها وتشكو من تعرضه للإيذاء الجسدي في الحضانة، حيث تقوم من يُفترض أنها "معلمة" بشكّ الأطفال باستخدام دبوس الحجاب الخاص بها كوسيلة لعقابهم. فحص الأم لجسد طفلها ومحاولتها للتوصل إلى سبب هذه البقع كانت وراء الكشف عن سلوك "المعلمة" البشع، وإنقاذ الطفل والأطفال الآخرين من تعرضهم للإيذاء، فكلنا يريد طفله سعيدًا
 
عزيزتي الأم، إذا كان طفلك يذهب إلى الحضانة فأعتقد إنكِ بحاجة إلى قراءة هذا المقال؛ حيث تقدم لكِ "سوبر ماما" في هذا المقال علامات تعرّض طفلك للإيذاء الجسدي. الأطفال الصغار في عمر الحضانة قد لا يتمكنون من التعبير حال تعرضهم للإيذاء الجسدي، إما نتيجة للخوف أو لضعف قدرتهم على التعبير، وأول خطوات مساعدة طفلك عند تعرضه للإيذاء الجسدي هو تعرفك على الأمر مبكرًا ومعالجة الأمر في بدايته. من ثم، عليكِ عزيزتي الأم فحص طفلك ومتابعته، وعدم إهمال أي علامة أو إشارة قد تدل على تعرضه للإيذاء الجسدي. 

علامات الإيذاء الجسدي 

1- إذا وجدتِ آثاراً للعض أو القرص في جسد طفلك.
2- إذا وجدتِ في جسد طفلك حروقا أو رضوضاً أو جروحاً متعددة في مراحل مختلفة من الشفاء.
3- وجود كدمات أو علامات أخرى ملحوظة بعد حضوره من المدرسة.
4- إذا وجدتِ طفلك في حالة صحية سيئة عامةً.

المؤشرات السلوكية التي تدل على تعرض طفلك للإيذاء الجسدي:

1- عدم قدرة طفلك على إخبارك بتاريخ حدوث إصابة محددة بجسده أو عدم سرده لقصة الإصابة أو سرده لقصة غير معقولة عن الإصابة.
2- شعورك بأن سلوك طفلك أصبح عدوانياً أو ميل طفلك للانطواء.
3- شعور طفلك بالخوف أو إصابته بنوبات من البكاء أو الهلع غير المسبب.
 4- شعور طفلك بالخوف والهلع من الذهاب إلى الحضانة بعد أن كان مقبلًا على الذهاب إليها.
5- انسحاب طفلك من ممارسة أنشطته المعتادة واللعب مع الآخرين.

كيف تتصرفين إذا وجدتِ أيًا من العلامات السابقة؟

أولًا عليكِ معرفة بعض الأسباب التي قد تدفع طفلك لإخفاء الأمر عنكِ

1- صغر عمر طفلك.
2- خوفه من أن يتم اتهامه بالكذب أو اختلاق الأمر.
3- شعوره بالخوف.
 
اقرئي أيضًا: طفلك في الحضانة..اجعليها مرحلة ممتعة 
 
4- تهديد الشخص الذي قام بإيذائه له.
5- شعوره بمشاعر مختلطة.
6- عدم قدرته عن التعبير عن الأمر بصورة صحيحة.

إذا لاحظتِ وجود علامات تدل على تعرض طفلك للإيذاء، وتحدثتِ معه، وحاول أن يخبرك بما حدث عليكِ أن تلتزمي بما يلي:

1- ابقي هادئة واستمعي له بعناية.
2- لا تُظهري جزعك وصدمتك أمامه.
3- لا توجهي له أي لوم كأن تقولي له: "لماذا لم تخبرني عن الأمر من قبل؟".
4- ضمي طفلك إليكِ، وأخبريه بأنه فعل الأمر السليم بإخبارك، وأنكِ ستحرصين على عدم تكرار الأمر أبدًا.

عليكِ بعد ذلك التصرف حيال الأمر والتأكد من عدم تعرض طفلك أو أي طفل داخل الحضانة للإيذاء والحرص على محاسبة المسؤول عن ذلك. 

نصائح لحماية طفلك من التعرض للإيذاء الجسدي وحثه على سرعة إبلاغك حال حدوثه

تحدثي إلى طفلك 

تحدثي إلى طفلك وشجعيه على قول أي شيء قد يحدث له. أخبريه بأنه لا يحق لأحد إيذاؤه، وأنه إذا تعرض لذلك ستبذلين قصارى جهدك لعقاب الفاعل. اقترحي عليه أشخاصاً يمكنه التحدث إليهم فور تعرضه للإيذاء إذا لم تكوني بالجوار. 
 
اقرئي أيضًا: كيف تشعري أبنائك بالأمان؟

ادعمي طفلك

أخبري طفلك وأشعريه كم تهتمين به. احرصي على اكتساب ثقة طفلك الكاملة، وإظهار دعمك له، واجعلي طفلك يحترم ذاته باحترامك أنتِ لذاته. 

 راقبي أي تغييرات في سلوك طفلك

عليكِ مراقبة طفلك وملاحظة أي تغيرات في مزاج طفلك وعاداته، حيث قد يكون ذلك علامة على تعرضه للإيذاء.

 

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon