9 أمور توقعيها من طفلك أول أيام الحضانة

الطفل أول أيام الحضانة

أول يوم حضانة للطفل قد يكون الأصعب له على الإطلاق، فهي المرة الأولى التي يبتعد فيها عن أمه، وقد يمر بما يُعرف بـ"قلق الانفصال"، وهو مشكلة شائعة بين الأطفال، تحدث عند إرغام الطفل على الابتعاد عن أمه أو أبيه بعض الوقت، مثلما يحدث عند ذهابه إلى الحضانة. وأهم أعراض تلك الحالة، شعور الطفل المستمر بالقلق، والخوف من الوحدة، واضطراب نومه.

 والطبيعي أن تشعري بالقلق أنتِ أيضًا على طفلكِ أول أيام الحضانة، خاصة مع بكائه المستمر، أو رفضه تناول الطعام، أو رفض التحدث، وغيرها من الأمور التي قد تواجهكِ خلال هذه المرحلة. ولكن لا داعي للقلق عزيزتي، فمعظم هذه التصرفات طبيعية، وستنتهي بعد فترة. وفيما يلي سنخبرك ببعض الأمور التي يمكن توقعها من الطفل أول أيام الحضانة، وكيفية التغلب عليها.

أول أيام الحضانة

هناك بعض التصرفات المتوقعة التي قد تصدر عن طفلكِ بأول أيامه في الحضانة، نتيجة لابتعاده عنكِ وقتًا طويلًا لأول مرة.

أهم تصرفات الطفل أول أيام الحضانة

  1. البكاء المتواصل: لا تتوقعي ذهاب طفلك إلى الحضانة للمرة الأولى دون بكاء، فهو يبتعد عنك لأول مرة، ويترك عالمه الصغير، ويذهب لعالم آخر غريب عنه لا يعرف ما يحمله له. لذا توقعي أن يبكي طفلك في الحضانة، وعند رؤيتكِ، وبعد عودته أيضًا إلى المنزل.
  2. رفض تناول الطعام: لا تفزعي عند عودة طفلك بطعامه كما هو من الحضانة، فهذه طريقته للاعتراض على تركك له، أو تعبيرًا عن شعوره بالحزن للابتعاد عنكِ. وإذا كان معتادًا على تناول الطعام بمفرده في المنزل، فقد يرفض  الأمر أيضًا، ويطلب منكِ أن تطعميه، ليعبر لكِ عن تمسكه بكِ، ورفضه الانفصال عنكِ.
  3. التبول في الفراش: إذا كان طفلك معتادًا على الذهاب إلى الحمام، فقد تحدث له انتكاسة مؤقتة، فيبلل فراشه أو ملابسه بسبب الخوف، أو ليشعركِ بأنه لا يزال يحتاج لكِ، ولا يريد تركك والذهاب إلى الحضانة.
  4. رفض التحدث: قد يرفض طفلك التحدث أو اللعب على غير عادته، ويميل إلى الانعزال في ركن من أركان المنزل، وهما من الأمور الطبيعية التي يعبر بها عن حزنه.
  5. الغضب والعنف: قد يتحول الأمر إلى النقيض تمامًا، فبدلًا من ميله إلى الانعزال والصمت، يصبح عنيفًا، وربما يدفعه الغضب إلى تحطيم بعض ألعابه، تعبيرًا عن رفضه الذهاب إلى الحضانة.
  6. اضطراب النوم: قد تلاحظين بعض التغيرات فيما يخص عادات النوم لدى طفلك في أثناء الفترة الأولى للحضانة، كنومه لفترات طويلة. أو على العكس قد ينام فترة قصيرة، ويستيقظ ليلًا عدة مرات للبحث عنكِ.
  7. الإصابة ببعض الأمراض: يمرض الكثير من الأطفال إما بنزلات برد أو نزلات معوية في الفترة الأولى للحضانة، وقد يكون الأمر نتيجة اختلاطه بأطفال آخرين، أو ضعف مناعته لصغر سنه. وقد يكون الأمر نفسيًّا، ويكون مرضه انعكاسًا لحالتي التوتر والقلق التي يمر بهما. تعرفي على أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال في عمر الحضانة من هنا.
  8. السلوك العدواني: قد تخبركِ معلمة الطفل في فترة الحضانة الأولى بأن لطفلك سلوكًا عدوانيًّا مع أقرانه، إما بالضرب أو السباب. ولكن لا تقلقي، عادةً ما يكون سلوكًا مؤقتًا، يعبر به الطفل عن غضبه، ورفضه الذهاب إلى الحضانة.
  9. الالتصاق الدائم بالأم: من التصرفات الشائعة بين الأطفال أيضًا في هذه المرحلة الالتصاق بكِ، ستجدين طفلك متشبثًا بملابسكِ أو ممسكًا بساقيكِ طوال الوقت حتى داخل المنزل أو في منزل جدته، وفي أثناء النوم سيستيقظ باكيًا بمجرد ابتعادك عنه.

كيفية التعامل مع الطفل في أول أيام الحضانة

بالطبع ردود الفعل والتصرفات التي ذكرناها سابقًا تختلف من طفل لآخر، وليس بالضرورة أن تحدث جميعها لطفلكِ، فالأمر يختلف بحسب العمر والاستعداد النفسي للذهاب إلى الحضانة، فبعض الأطفال يظهرون نزعة استقلالية، ويعتادون سريعًا على الأمر، بل يحبون الخروج والاختلاط بالآخرين. وبصفة عامة، هناك بعض الأمور التي يجب عليكِ معرفتها، للتعامل مع طفلك بطريقة صحيحة في الفترة الأولى للخضانة، هي:

  1. لا تتركي طفلك مباشرة بعد دخوله الحضانة في الأيام الأولى، فابتعادك فور وصوله، سيشعره بأنكِ تخليتِ عنه. والأفضل احتضانه حتى يهدأ، والتحدث مع معلمته للسماح لكِ بالجلوس في غرفة مجاورة له إذا أمكن. فوجودك أول يوم بجانبه، سيشجعه على تقبل الأمر، واندماجه مع الآخرين دون خوف.
  2. ضعي روتينًا لنومه، بحيث يدخل إلى سريره مبكرًا، حتى لا يشعر بصعوبة في الاستيقاظ صباحًا. وأيقظيه قبل موعد الحضانة بوقتٍ كافٍ ليستعد للذهاب إليها دون عجلة. وأكدي له أن الكثير من الأشياء الجيدة والأنشطة الترفيهية في انتظاره، مثل اللعب والغناء والرسم، حتى يتحمس للخروج.
  3. أعدي وجبة فطور مغذية وصحية له، واحرصي على أن يتناولها قبل الذهاب إلى الحضانة. ومحاولةَ منكِ لتشجعيه على تناول وجبته الأخرى في الحضانة، ضعي الأطعمة المفضلة لديه في صندوق الطعام المدرسي (اللانش بوكس) الخاص به، واصنعي أشكالًا جذابة بالطعام تشجعه على تناوله. يمكنك التعرف على تغذية الأطفال الجيدة في مرحلة الحضانة من خلال هذا الرابط.
  4. ضعي لعبته المفضلة في حقيبته، حتى تشعره ببعض الطمأنينة، وأن هناك شيئًا ينتمي لعالمه الصغير لا يزال بجانبه.
  5. الفتي انتباهه إلى مميزات الحضانة، والأنشطة والألعاب الممتعة التي يمارسها فيها، إذا أخبركِ بعد عودته بأنه لا يريد الذهاب إليها مجددًا. 
  6. انسحبي بهدوء، ولا تتركيه بشكل مفاجئ، أو تنصرفي من الحضانة سريعًا. مهدي له الأمر خاصة إذا رفض رحيلك، وقبليه وعانقيه، وعديه بأنك ستعودين إليه بعد انتهاء يومه. فكثير من الأطفال في هذه السن، يبكون عند الذهاب إلى الحضانة، خوفًا من عدم مجيء الأم مرة أخرى. 
  7. قابليه بابتسامة واحتضنيه بعد عودتكِ له مرة أخرى، ولا تقلقي إذا بكى بمجرد رؤيتك، فهذا رد فعل طبيعي لأغلب الأطفال في الأيام الأولى للابتعاد عن أمهم. 
  8. درِّجي المدة التي يقضيها في الحضانة، إذا كان شديد التعلق بكِ، حتى يعتاد على الأمر، ويقضي اليوم كاملًا.
  9. شجعيه على الذهاب إلى الحضانة، عن طريق شراء بعض الأغراض التي تجذب الأطفال، مثل: الأدوات المدرسية المصممة بأشكال وألوان مبهجة، أو زجاجة ماء على شكل الشخصية الكرتونية التي يحبها... وغير ذلك.

شاهدي في هذا الفيديو: نصائح مجربة لاختيار حضانة مناسبة لطفلك

وفي النهاية، تذكرى عزيزتي أن غضب الطفل أول أيام الحضانة أمر مؤقت، وعليكِ فقط أن تمنحيه فرصة ليعتاد على بيئته الجديدة. ولا تشعرى بتأنيب ضمير إذا بكى بعد رحيلك، فغالبًا ما سيتوقف عن ذلك بعد دقائق، وستجدينه ينتظر كل يوم الذهاب إلى الحضانة للعب مع أقرانه، واكتشاف عالمه الجديد.

يمكنكِ معرفة المزيد عن كل ما يخص رعاية الأطفال مع "سوبرماما".

المصادر:
First Day Of Preschool
Tips for the First Days of Preschool
Dealing With Separation Anxiety

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon