ماذا تتوقعين في أول سنة لطفلك في الحضانة؟

محتويات

    يُعد ذهاب الطفل للحضانة في عامه الأول أمرًا جديدًا بالنسبة له وللأم أيضًا خاصة لو كان هذا هو طفلها الأول وإن كانت ربة منزل أيضًا لأنه غالبًا ما يكون مرتبطًا به وشديد الالتصاق بها للغاية. وتحتار الأمهات الشابات عن كيفية التعامل مع الصغير وما هي ردود أفعاله عند أول مرة يذهب فيها للحضانة وكيف تتصرف وما إلى ذلك.

    إن كنت ربة منزل ولا تحتاجين للحضانة من سنٍ صغير، فربما من المفيد أن تتركي الصغير عند شقيقتك أو صديقتك أو والدتك أو والدة زوجك بضع ساعات بعد تمامه العام الأول أو أقل حسب شخصية الطفل وما إذا كان اجتماعيًا أم لا لأن هذا سيساعده على تقبل فكرة الابتعاد عنك قليلًا

    (اقرأي أيضًا: 10 نصائح للاستعداد للحضانة)

    ماذا تتوقعين؟

    1-      الخوف من الانفصال وألم الفراق

    قد يعاني من تلك المشكلة لمدة طويلة ويظل يبكي يوميًا، وقد يحدث البكاء في اليوم الأول فقط، وقد تعاني الأم من قلق الانفصال بشكل أكبر.

    2-      مشكلة دخول الحمام

    قد يرفض دخول الحمام طالما أنت ووالده غير موجودين، ويرفض أن يلمسه آخر وربما يحبس نفسه حتى لا يتعرض لذلك

    3-      مشكلة تناول الطعام

    قد يرفض تناول الطعام خارج المنزل سواء كان طعامًا أنت تعدينه، أم طعامًا تقدمه الحضانة، وقد تنفتح شهيته بوجود أطفال آخرين

    4-      العدوانية أو الانطوائية

    قد يصبح عدوانيًا بعد احتكاكه بالأطفال الآخرين، وقد ينطوي على نفسه بسبب عنفهم مثلًا

    5-      بعده النفسي عنك كنوع من العقاب

    قد يعاقبك على تركه بالبعد النفسي عنك ورفض عناقك أو تقبيلك

    [اقرأي أيضا : 10 طرق لوقاية أبنائك من التأثيرات السلبية للآخرين]

     

    كيف تتعاملين مع الأمر وحلول وقائية مبكرة؟

    من المهم اتقاءً لحدوث تلك المشكلات العمل مبكرًا على تهيئته نفسيًا وتدريجيًا لذلك، وهناك بعض الحلول بعد وقوع المشكلة. فيما يلي أقدم لك 25 نصيحة مختلفة للتعامل مع أول سنة في الحضانة

    1. حاولي أن تتركيه مع أحد أفراد العائلة الموثوق فيهم كالأم أو أم الزوج أو العمة أو الخالة لفترات متباعدة قبل قرار الذهاب للحضانة بفترة
    2. إن كان قد أتم عامه الأول أو منتصف الثاني فابدئي في تعليمه استخدام النونية والتخلي عن الحفاضات
    3. إن كان أكبر قليلًا فعوّديه دخول المرحاض وتنظيف نفسه قدر المستطاع
    4. بعد ذهابه للحضانة راقبي صحته والأماكن الحساسة للتأكد من نظافتها
    5. أن تظلي معه أول يوم في الحضانة لتعرفي رد فعله وتتعاملي معه على هذا الأساس، وربما يعتبر هذا اليوم يوم طمأنه له لأن وجودك يطمئنه
    6. ربما من الأفضل أن يبدأ الأمر تدريجيًا فتتركيه في الحضانة ساعتين لمدة 3 أيام في الأسبوع ثم أكثر فأكثر
    7. لا تكوني شديدة القلق عليه
    8.       حدثيه عن الحضانة قبل أن تذهبا إليها بفترة ولتكن قصصك جميلة مشوقة كما تفعلين قبل المدرسة
    9. كوني منطقية في سرد مزايا الحضانة
    10. إن كانت الحضانة تعليمية وصغيرك سيدخلها في سن الثالثة أو بعد الثانية، فمن الأفضل أن تعلميه بعض المهارات مثل معرفة الألوان أو الأشكال ليشعر أنه مميز وسط الأطفال الآخرين
    11. احرصي على اختيار حضانة معروفة لك أو سبق لأحد معارفك تجربتها
    12. تابعي صحته وما يتناوله هناك من طعام واستقراره النفسي وحبه أو كرهه للذهاب للحضانة لأن كل ذلك يبدو لك رسائل قوية عن طريقة تعامل العاملين بالحضانة مع صغيرك
    13. كوني صبورة معه في اليوم الأول فربما يفزعه بكاء الأطفال الآخرين
    14. لا تظهري القلق أمامه لأن الأطفال يشعرن بقلق أمهاتهن
    15. لا تستهيني بقلق الطفل أو خوفه فإن مشاعره كطفل يترك أبويه اللذين لا يعرف سواهما أمر كبير [ تعرفي علي : كل شىء عن التبول اللا إرادى لدى الأطفال]
    16. إن كنت أمًا عاملة وستتركين صغيرك منذ البداية فربما يؤهله ذلك لتقبل عناية الآخرين به لكن من المهم أن تكون قريبة من عملك إن كنت ترضعينه طبيعيًا لتذهبي إليه وترضعيه وتطمأني عليه
    17. أما إن كنت ترضعينه صناعيًا فربما لا تضطرين لذلك لكن من المهم أن تكون قريبة من عملك أو من منزل والدتك أو شقيقتك مثلًا لتذهب إحداكما إليه للاطمئنان عليه
    18. كوني صديقته وحاولي إجراء حوارات مفصلة معه دون أسئلة مباشرة لتتأكدي من طريقة الحضانة في التعامل معه
    19. التزمي أنت وهو بقواعد الحضانة
    20. استقبليه بعد الحضانة بود وحب وأشعريه بشوقك له
    21. تعرفي على معلميه أو المشرفين عليه
    22. تعرفي على أصدقائه وصديقاته
    23. لا تكوني عدوانية وعصبية مع بكائه ومتطلباته أو حتى رغبته في طلب الدلال بعد العودة من الحضانة لأنه ينتظر منك الحب والحنان خاصة لو كنت أمًا عاملة
    24. نظمي وقتك ووقته بما يكفل لكما بعض من الراحة
    25. إن كانت الحضانة تعليمية فلتكن المذاكرة بسيطة وشفوية طالما كان ذلك قبل عمر المدرسة كأن يحكي لك ماذا تعلم ويغني لك ما سمعه من أغنيات

    [اقرأي أيضا :كيف تتعاملين مع الطفل شديد الخوف أو ضعيف الشخصية؟]

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    ص
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon