ما فوائد تربية القطط للأطفال الصغار؟

    فوائد تربية القطط للاطفال

    يحب الأطفال الحيوانات الأليفة بمختلف أنواعها، كالقطط والكلاب وأسماك الزينة، وتقدم تربيتهم مع الأطفال كثيرًا من الفوائد لهم، كتعزيز الثقة بالنفس، وتطوير المشاعر الإيجابية تجاه الحيوانات والمخلوقات الأخرى، وتطوير التواصل غير اللفظي، وزرع قيمة الرحمة والتعاطف لدى الطفل. قد يُفضل بعض الآباء والأمهات تربية القطط عن الحيوانات الأخرى لسهولة التعامل معها وتنظيفها، وفي هذا المقال ستُخبركِ "سوبرماما" بفوائد تربية القطط للأطفال الصغار، وأضرارها على صحتهم.

    فوائد تربية القطط للأطفال الصغار

    تتميز القطط بصفاتها الودودة مع أصحابها، وقدرتها على إضفاء روح اللعب والمرح على حياتكِ وأطفالكِ، رغم أنها من الحيوانات المستقلة التي تحب البحث عن الأشياء واستكشافها وفقًا لشروطها الخاصة، ولذلك سنُقدم لكِ في السطور التالية أهم فوائد تربية القطط للأطفال الصغار:

    1. تعلم تحمل المسؤولية: تعلم تربية القطط الطفل تحمل المسؤولية من خلال مشاركته في إطعامها، وتنظيف القمامة، والحفاظ على صحة كائن حي آخر، وتعزز لديه الالتزام بالعمل وتعلم الصبر، لأن القطط غالبًا ما تتسم بصفات الانعزال والمزاج المتقلب، فيعرف معها متى يكون وقت اللعب، ومتى يكون وقت الراحة، وعدم الرغبة في الحركة والمشاكسة.
    2. تطوير المهارات الاجتماعية: إدراك احتياجات القطط والاهتمام بها يعلم الطفل اللبنات الأساسية للتعاطف، وكيفية التفاعل والتعامل مع احتياجات الآخرين والحيوانات الصغيرة والحساسة، إضافة إلى الروابط والتفاعلات التي ينشئها مع قطته، ليتعلم من خلالها تطوير مهاراته الاجتماعية وعلاقاته مع أصدقائه في المدرسة أو النادي.
    3. الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية: أظهرت الدراسات الطبية أن الأطفال الذين يكبرون مع الحيوانات الأليفة، أقل عرضة للإصابة بالحساسية أو الربو. كذلك تعزز الجهاز المناعي للطفل لمحاربة الأمراض المختلفة، خاصةً خلال السنوات الأولى من عمره، إضافة إلى تأثير تربيتها في سلوك الطفل وصحته النفسية، من خلال تنظيم عواطفهم والتحكم فيها بشكل صحيح، وتقليل الشعور بالوحدة.

    أضرار تربية القطط للأطفال الصغار

    قد تحمل القطط عديدًا من الأمراض المعدية التي تضر بصحة طفلكِ، وتنتقل عن طريق الخدش أو من خلال لمس برازها أو الأشياء الملوثة به، ثم لمس فم الطفل أو طعامه أو أواني التقديم والطهي.

    الأمراض الأكثر شيوعًا بسبب القطط:

    • داء المقوسات (Toxoplasmosis): عدوى طفيلية تنتقل من القط، وتسبب مشكلات خطيرة للمرأة الحامل، والأطفال الذين يعانون ضعف الجهاز المناعي.
    • حمى خدش القط أو داء خدش القط (Cat scratch disease): تنتقل البكتيريا من القطط إلى الأطفال عند خدش الجلد، وتسبب تورمًا في الغدد الليمفاوية وحرارة وصداعًا وآلامًا في البطن والظهر وتشنجات.
    • داء المقارز (Toxocariasis): تنتقل الطفيليات والديدان الأسطوانية من القطط إلى البشر، وتُسبب السعال والحمى وآلام البطن والصداع والتغيرات في السلوك والقدرة على النوم وتضخم الكبد والعقد اللمفية.

     يُمكن أيضًا أن تكون القطط مصدرًا للبكتيريا المسببة لأمراض المعدة والإسهال والقيء، وتشمل السالمونيلا (salmonella) والعطيفة (campylobacter) والجيارديا (giardia) والكريبتوسبوريديوم (cryptosporidium).

    أفضل الطرق لحماية طفلك من أمراض القطط المختلفة هي:

    1. إعطاء اللقاحات والتطعيمات للقطط في مواعيدها الدورية، لتحصينها من الطفيليات والبكتيريا المسببة للأمراض.
    2. غسل الأيدي باستمرار، خاصةً بعد التعامل مع القطة أو فضلاتها.
    3. الاحتفاظ بجميع أدوات الطفل وألعابه بعيدًا عن متناول القطط.
    4. إبعاد طعام القطط وألعابها ومعداتها عن متناول الطفل.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى فوائد تربية القطط للأطفال الصغار، وأضرارها على صحتهم، ننصحكِ باستشارة طبيب فورًا عند ظهور أية أعراض كالإسهال والقيء وارتفاع الحرارة على طفلكِ، وأخبريه أن في بيتكِ قططًا، ولا تتهاوني أبدًا في إعطاء حيواناتكِ الأليفة التطعيمات الدورية لحمايتها ووقاية أسرتكِ من الأمراض المختلفة.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الصغار.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon