لماذا تهمل الزوجة زوجها؟

لماذا تهمل الزوجة زوجها

تتغير المشاعر في الحياة الزوجية باستمرار، وتختلف تصرفات الزوجين في مراحل علاقتهما المختلفة لأسباب عديدة، أبرزها الضغوط والأعباء اليومية، ومسؤوليات العمل والأطفال، والخلافات وغيرها، وقد يشكو كثير من الأزواج من عدم اهتمام زوجاتهم بهم كما في السابق، ويتساءلون "لماذا تهمل الزوجة زوجها؟"، وهم لا يدركون أنهم قد يكونون السبب في ذلك، نتيجة لإهمالهن أو عدم الشعور باحتياجاتهن النفسية والعاطفية. في حقيقة الأمر قد تهمل الزوجة زوجها لأسباب كثيرة أخرى، نخبركِ بها كلها في هذا المقال، مع بعض النصائح لتجديد دماء العلاقة الزوجية.

لماذا تهمل الزوجة زوجها؟

يمكن للزوجة أن تهمل زوجها لأسباب مختلفة، وعلى الزوج معرفة السبب في هذا الأمر، لمعالجة المشكلة سريعًا قبل تفاقمها، ومن أسباب عدم اهتمام الزوجة بزوجها:

  1. تجاهل الزوج لاحتياجاتها: قد تتجاهل الزوجة زوجها لأنها تشعر بالإهمال من ناحيته، فترد له التصرف نفسه.
  2. تصرف الزوج بشكل يزعجها: قد يقوم الزوج بتصرف يزعج الزوجة، وقد لا يعلم أنه بذلك يدفعها لتجنبه مع الوقت، ويؤثر في حبه لها.
  3. تأذي الزوجة من العلاقة الحميمة: قد تشعر الزوجة بالأذى الجسدي أو النفسي خلال العلاقة الحميمة، وترفض ممارستها تجنبًا لهذا الأذى.
  4. انشغال الزوجة بأنشطة أخرى: قد تكون الزوجة عاملة أو لديها مشروعاتها الخاصة، ولا تكرس كل اهتمامها لزوجها، وهو الأمر الذي يشعره بالإهمال.
  5. عدم حل المشكلات الزوجية: اشتعال الخلافات بين الزوجين، وتجاهل أسبابها الأساسية، وعدم حلها، قد يسبب استياء الزوجة وإهمالها لزوجها.
  6. عدم تقدير مشاعر الزوجة: التعبير عن الحب والتقدير أمر مهم لكل زوجة، وإذا لم يكن زوجها مشبعًا لاحتياجاتها من هذه الناحية، فهي بالتأكيد ستهمله.
  7. ارتباط الزوجة عاطفيًّا: دخول الزوجة في علاقة عاطفية أخرى، رغم أنه سبب صعب الحدوث أو حالاته قليلة جدًّا، فإنه محتمل وشيء وارد.

هذه الأسباب بمكن أن تدفع الزوجة لإهمال زوجها وتجاهله، وهو أمر بالتأكيد سيؤثر في العلاقة الزوجية بالسلب، يمكنكِ عزيزتي إصلاح أموركِ مع زوجكِ بالنقاش الهادئ والمصارحة، ويمكن أن تساعدكِ النصائح التالية في تجديد علاقتك بزوجكِ.

كيف أجدد علاقتي الزوجية؟

تحتاج الحياة الزوجية من آن لآخر إلى التجديد وكسر الروتين، وإعادة الشغف للعلاقة مرة أخرى، إليكِ بعض النصائح التي ستساعدك على تجديد علاقتك بزوجكِ:

  • استكشفي مشاعرك الجديدة: مع الوقت تتغير مشاعرك، وتختلف اهتماماتك، لذا أشركي زوجك في معرفة احتياجاتك، وتناقشي معه في الأمور التي أصبحت تزعجكِ وتريدين تغييرها.
  • احرصي على التواصل الجسدي: يمكن لقبلة أو حضن لزوجك أو الجلوس بجانبه أو ممارسة العلاقة الحميمة بحب، تحريك مشاعركما تجاه بعضكما البعض، فالتواصل الجسدي أمر مهم لتقوية الروابط بينكما.
  • اسألي زوجك عما يمكنك فعله من أجله: بدلًا من سؤاله عما يمكنه هو فعله من أجلك، اهتمي به واكتشفي احتياجاته ولبيها له، وهو سيقوم بالأمر نفسه تلقائيًّا.
  • اهتمي بشكلك ومظهرك: لتثيري إعجاب زوجك وتعيدي العلاقة الحميمة مرة أخرى لما كانت عليه، ارتدي الملابس المثيرة، واعتني بشكلك ومظهرك.
  • شاركي أحلامك وطموحاتك مع زوجك: المشاركة الزوجية تزيد من التواصل بين الطرفين، ويمكن من خلالها الدخول في مغامرات عديدة معًا تجدد حياتكما مرة أخرى.
  • أظهري اهتمامك بزوجك: اهتمي بمظهره وـناقته، واهتمي بصحته وتغذيته، وأظهري له حبك بشكل دائم.
  • شجعيه وادعميه باستمرار: دعم زوجك يزيد من روابط الحب بينكِ وبين زوجكِ، أظهري له هذا الأمر دائمًا، وكوني صديقته التي يلجأ لها دائمًا لحل مشكلاته.
  • ابذلي جهدًا لجذبه: افعلي كل ما بوسعكِ لتجعلي زوجكِ مهووسًا بكِ، قومي بالأشياء التي يحبها، وارتدي الملابس التي تبهره، وشاركيه اهتماماته وغيرها من الأمور.
  • خصصي وقتًا يوميًّا للعلاقة الحميمة: استمتعي مع زوجك بالعلاقة الحميمة، وجربا أوضاعًا جديدة، ولا تجعليها أمرًا روتينيًّا، حتى تقضيا وقتًا سعيدًا معًا.
  • أخبري زوجك بأنك تحبينه: كلمة "أحبك" لها تأثير السحر على مسامع الأزواج، أخبري زوجك بها باستمرار.
  • عانقي زوجك واحتويه: يحتاج الزوج للاحتواء والحنان، لذا اهتمي بمشاعره، وتجنبي إثارته في لحظات الغضب.

يمكن لهذه النصائح أن تساعدك على تجديد علاقتك الزوجية، والتمتع بزواج ناجح وصحي، لكن لا تنسي أن زوجك له دور أيضًا في هذا الأمر، فالأمر لا يقع على عاتقك وحدك.

أخيرًا عزيزتي، إن إجابة سؤال "لماذا تهمل الزوجة زوجها؟" كبيرة وواسعة، إذ تختلف الاسباب من امرأة لأخرى، ذكرنا لكِ بعضًا منها، لتحددي مشكلتكِ، وبناء على ذلك تبدئين بحلها.

يحتاج الزواج لكثير من الحكمة لتخطي الخلافات، والحفاظ على الحياة الزوجية، تعرفي إلى مزيد من النصائح المفيدة لكِ في قسم العلاقة الزوجية.

عودة إلى علاقات

ندى صابر

بقلم/

ندى صابر

باحثة وكاتبة في مجال الأسرة وإدارة المنزل، أسعى لنقل خبراتي المعرفية للأم في مجتمعاتنا العربية، وذلك لإيماني الشديد بأهمية دورها كمحور أساسي في تنشئة أسرة سليمة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon