كيف أعرف أن رأس الجنين تحت من حركته؟

    كيف أعرف أن رأس الجنين تحت من حركته

    تتغير وضعية الجنين داخل الرحم طوال فترة شهور الحمل التسعة، فينزل الجنين إلى الحوض بداية من الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل تقريبًا، أي في الجزء الأخير من الحمل بالشهرين الثامن والتاسع، ومع اقتراب موعد الولادة تبدأ حيرة الأم في التعرف إلى وضع جنينها داخل الرحم.

    وهل ستخضع لولادة طبيعية أم قيصرية؟ وهنا يسألن: كيف أعرف أن رأس الجنين تحت من حركته؟ وهذا ما سنخبرك به  خلال هذا المقال.

    كيف أعرف أن رأس الجنين تحت من حركته؟

    كلما اقترب موعد الولادة يتخذ الجنين وضعية المقعد  في تمركز رأسه بمنطقة أسفل الرحم، ويكون جاهزًا للولادة، وعادة ما يحدث هذا الأمر في الثلث الأخير من الحمل، وقبل النزول، ربما يلتف الطفل ليكون الجزء الخلفي من رأسه في اتجاه الجزء الأمامي من البطن ويكون وجهه إلى أسفل، وبعدها يمكن له النزول إلى الحوض.

    يعد الوضع الرأسي الأمامي للجنين واحدًا من أفضل الوضعيات التي تناسب الولادة الطبيعية، إذ يكون رأسه إلى أسفل، مواجهًا بطن الأم، وهو ما يسمى الوضع الأمامي للجنين ويصل إليه معظم الأجنة، ويحاول الأطباء تغيير وضع الجنين إذا اختلف عنه في الفترة الأخيرة من الحمل، لأنه الهيئة المثلى له.

    إذ يساعد على خروج الرأس أولًا عند الولادة، ما يقلل من احتمالية حدوث أي مشكلات صحية للأم، أو مضاعفات قد تمثل خطرًا على الجنين، يمكنك التأكد، عزيزتي "سوبرماما"، من أن رأس جنينك تحت من حركته، باتباع هذه الطريقة البسيطة:

    اضغطي على النتوء الصغير الموجود على طرف بطنك في يسار الجزء العلوي من البطن أو يمينه، إن شعرتِ أن جسم الجنين بأكمله يتحرك، فعلى الأرجح فإن اتجاه رأسه إلى الأسفل.

    اقرئي أيضًا: حركة الجنين: متى ينبغي استشارة الطبيب؟

    علامات نزول رأس الجنين إلى منطقة الحوض

    تشعر بعض الحوامل بحركة فجائية أشبه بسقوط الطفل بشكل مفاجىء إلى منطقة الحوض، وبعضهن يشعرن أن بطونهن أخف، أو كأنهن يحملن كرة صغيرة بين أرجلهن،  تعرفي إلى بعض العلامات الأخرى التي قد تشير إلى نزول الجنين لمنطقة الحوض:

    • الشعور بضغط شديد بمنطقة أسفل البطن.
    • تغير شكل البطن.
    • ألم الظهر، لضغط الجنين على العضلات الموجودة أسفل الظهر.
    • الصعوبة في الحركة، إذ تشعر الأم بأنها تمشي خطوات قصيرة وبحركة تمايل.
    • التنفس بصورة أسهل،  لتخفيف الحمل الواقع على منطقة الحجاب الحاجز.
    • زيادة الإفرازات المهبلية بسبب كثرة الضغط على عنق الرحم، ما يسبب فقدان المكونات المخاطية الموجودة في الجزء العلوي من عنق الرحم.
    • الشعور بتصلب منطقة الحوض.
    • الإصابة بالبواسير، بسبب ضغط رأس الجنين على الأعصاب الموجودة في منطقة الحوض، ما قد يعرض الأم للإصابة بالبواسير.
    • كثرة الحاجة إلى التبول، لضغط الجنين على منطقة المثانة.
    • الشعور بنبضات عند منطقة الحوض.

    وفي كل الأحوال، حال الشعور بعديد من العلامات  السابقة التي تدل على أن رأس الجنين متجهة إلى أسفل، عليك التوجه إلى طبيب أمراض النساء المشرف على حالتك.

    لتتأكدي عبر صورة الموجات فوق الصوتية من وضعية الجنين، ومن ثم تحديد شكل ولادتك وتوقع الموعد المحتمل لها.

    اقرئي أيضًا: أضرار الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين

    كيف أجعل رأس الجنين ينزل إلى الحوض؟

    يتحرك الجنين حتى آخر لحظة قبل الولادة، ويمكنك من خلال بعض الطرق الطبيعية، تحويله إلى الوضعية الصحيحة المناسبة للولادة.

    إذ إن معرفتك بوضعية الجنين قبل الولادة بفترة، تؤهلك لممارسة التمارين المختلفة التي تساعد على تغيير وضعية الجنين في الشهر الأخير وحتى اللحظة الفاصلة، يستطيع الطبيب ببعض الضغط على الرحم تغيير أي وضعية خاطئة، وإذا فشل في ذلك تكون الولادة القيصرية الأنسب للأم.

    في النهاية، بعد إجابتنا سؤالك كيف أعرف أن رأس الجنين تحت من حركته؟ انتبهي إلى أهمية معرفة وضعية الجنين في الشهر التاسع لحمايتك من التعرض لأي مشكلات خلال الولادة، وحفظ طفلك من أي مضاعفات، فتابعي باستمرار لدى الطبيب.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزةالأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    ندى هشام حافظ أمين

    بقلم/

    ندى هشام حافظ أمين

    كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon