ما أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى؟ 

ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى

مع بداية الحمل، يصبح الشعور بالمغص وتقلصات المعدة أمرًا طبيعيًا، إذ يواجه جسم الأم تغيرات كبيرة للاستعداد لنمو الجنين، قد يكون وراء ظهور ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى عدة أسباب غير خطيرة، لكن ربما تكون مؤشرًا لبعض المشكلات الصحية بالنسبة للأم الحامل، من الضروري أن تتعرفي إلى جميع الأسباب المحتملة حتى تتمكني من اكتشاف الأعراض المسببة للقلق. 

ما أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى؟ 

وجود ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى أمر لا يدعو للقلق، طالما كان الألم خفيفًا وسرعان ما يختفي مع الحصول على قدر من الراحة، تناول مشروب دافئ، تغيير وضعية الجسم، أو ما غير ذلك، لكن إذا كنتِ تعانين من آلام مغص مستمرة، عليكِ باستشارة الطبيب فورًا. 

من أهم أسباب مغص البطن غير الخطيرة في أثناء الحمل:

  • تمدد الأربطة: غالبًا ما يطلق عليها آلام النمو الناتجة عن تمدد الأربطة لدعم نتوء البطن وكبر حجم عضلة الرحم بسبب نمو الجنين، ما يتسبب في تقلص حاد في أحد جانبي البطن السفلى. 
  • كبر حجم الرحم: فيتسبب في الضغط على المثانة، كما يصاحبه الشعور بالغثيان وانتفاخات البطن.
  • الإمساك وغازات البطن: وهما من الأعراض الأساسية المصاحبة للحمل نتيجة لزيادة إفراز هرمون البروجيسترون، الذي يتسبب في اضطرابات الجهاز الهضمي بالكامل، ما يتسبب في الإصابة بالإمساك وغازات البطن.

ما الحالات الأكثر خطورة لألم البطن أثناء الحمل؟ 

هناك بعض العلامات الخطيرة التي تدل على مشكلات خطيرة وراء ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى، فقد يصاحبه حدوث النزيف، الآلام الشديدة، الحمى، والاضطرابات البصرية.

الحمل خارج الرحم

إذ يتم تثبيت البويضات في مكان آخر خارج الرحم، غالبًا في قناة فالوب، وهي حالة قد تحدث لامرأة واحدة من بين 50 حالة حمل، في تلك الحالة، قد تواجهين ألمًا شديدًا ونزيفًا بين الأسبوعين السادس والعاشر من الحمل.

الإجهاض

ألم البطن الشديد خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل قد يعني حدوث الإجهاض، فقد تنتهي نسبة 15 إلى 20% بالإجهاض وفقدان الجنين، من أعراض الإجهاض الأكثر شيوعًا هي النزيف والتقلصات الشديدة التي تشبه تقلصات الحيض. 

التهاب المسالك البولية

تواجه حوالي عشرة في المائة من الأمهات الحوامل التهابات المسالك البولية في أثناء الحمل، تشمل الأعراض الرغبة المفاجئة في التبول، الألم الشديد في أثناء التبول، التبول الدموي، آلام البطن الشديدة، قد تتطور التهابات المسالك البولية في أثناء الحمل لتتسبب في إصابة الكليتين، ما يزيد من خطر الولادة المبكرة، لذلك، يقوم الطبيب في أثناء المتابعة الدورية للحمل بفحص البول للتحقق من علامات البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية، كلما تم اكتشاف ذلك بشكل مبكر، كلما زادت فرص نجاح العلاج باستخدام المضادات الحيوية.

التهاب الزائدة الدودية

مع كبر حجم الرحم، تنتقل الزائدة الدودية بالقرب من الكبد أو وسط البطن، لذلك قد لا يمكن تشخيص التهاب الزائدة الدودية بشكل سريع في أثناء الحمل، ما يزيد من فرص الوفاة، من الأعراض الشائعة لالتهاب الزائدة الدودية هي ألم في الربع السفلي الأيمن من البطن، مع فقدان الشهية، والغثيان، والقيء. 

تذكري جيدًا أن ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى من الأعراض الشائعة وغير الخطيرة، لكن عندما تقترن هذه الآلام مع بعض الأعراض الأخرى، ربما يكون ذلك مؤشرًا لبعض الحالات الصحية الخطيرة.

المصادر:
Abdominal Pain During Pregnancy
Stomach (abdominal) pain or cramps in pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
توصيات منظمة الصحة العالمية عن فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon