طفلي يحرك يده بشكل غريب، ماذا أفعل؟

طفلي يحرك يده بشكل غريب

"طفلي يحرك يده بشكل غريب" قد تبدو جملة عادية، فجميع الأطفال يتحركون بشكل عشوائي، ولكن بعض الحركات البسيطة التي يكررها الطفل قد تشير إلى مشكلة أكبر مثل التوحد، فمع تزايد حالات التوحد في السنوات الأخيرة، أصبحت مراقبة الطفل في عمر صغير ومتابعة تحركاته ضرورة على كل أم للاطمئنان على صغيرها، ومعرفة ما إذا كان يعاني من خطبٍ ما في وقت مبكر، ما يجعل من السهل التعامل مع حالته فيما بعد. لذلك سنخبركِ في هذا المقال على بعض الحركات التي ما إذا ظهرت على طفلكِ فقد تشير إلى إصابته بالتوحد.

طفلي يحرك يده بشكل غريب، ماذا أفعل؟

إن القيام بنفس الحركة عدة مرات، يُعد خطوة مهمة في نمو الطفل وتطوير مهاراته خلال عامه الأول، إذ يتعلم الطفل الرضيع كيفية استخدام ذراعيه وساقيه وفمه ويديه وأصابعه، ويكتشف العالم من خلال الحركة واستخدام اليدين. وفي البداية، تكون حركات الطفل غريبة وعشوائية ودون هدف وهو أمر طبيعي تمامًا، فالطفل لا يفهم بعد كيفية استخدام يديه، لذا فقد تلاحظين أنه يكرر نفس الحركة وهو أمر غير مقلق، ما دامت مهاراته الأخرى تتطور بمعدل طبيعي مناسب لعمره.

لكن سرعان ما تتطور حركاته إلى حركات إرادية وواعية، ويستطيع الطفل تحريك يده للإمساك بلعبة أو يلوح مرارًا وتكرارًا إلى جدته العزيزة، وهكذا فإن الحركات الغريبة والعشوائية في البداية لا تعني بالضرورة أن هناك مشكلة ما لدى طفلكِ، أما في الفترة من عمر الستة أشهر إلى عام، وهي الفترة التي يبدأ فيها النظام الحركي بالتطور ويصبح للطفل إرادة في تحريك يديه ويبدأ في الزحف والسير، فيمكنكِ وقتها مراقبة حركات الطفل وتتبع سلوكه، لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلةٍ ما.

حركة اليدين عند الأطفال والتوحد

تُعد حركة اليدين المتكررة واحدة من أهم العلامات التي ترتبط بالتوحد، حيث يقوم الطفل بتحريك يديه بنمط واحد ومتكرر يمكن ملاحظته بسهولة، ومن الحركات التي قد تدل على إصابة الطفل بالتوحد:

  • رفرفة اليدين: حركة الرفرفة باليدين وهي غلق الأصابع وفتحها بصورة سريعة من علامات التوحد المبكرة، التي يمكن ملاحظتها على الطفل في عمر صغير.
  • تحريك الأصابع: فتلاحظين على طفلك تحريك الأصابع، كما لو أنه يقوم بالعد أو بعملية حسابية بنمط متكرر.

بالإضافة للعلامات السابقة توجد العديد من العلامات التي يمكن تمييزها كأعراض للتوحد مثل:

  •  تحريك الجذع للأمام والخلف بشكل متكرر.
  • تناول الطعام في نفس الطبق ونفس الكوب في كل مرة.
  • غلق وفتح الباب بشكل متكرر.
  • رطم الرأس في الحائط أو المقعد.
  • عدم النظر إليكِ بشكل مباشر (تجنب التواصل البصري).
  • عدم الرد عند النداء على الطفل باسمه.
  • ضعف المهارات الاجتماعية والتواصل مع الآخرين.
  • تأخر النمو اللغوي عند الطفل وضعف التخاطب.
  • الدوران دون هدف.
  • ردود فعل شديدة تجاه أصوات أو ألوان أو روائح معينة.
  • لا يحب اللمس أو التواصل الجسدي مع الآخرين.

وبصفة عامة فإن السلوك التكراري هو السمة المميزة لمرضى التوحد أي أنه يكرر أحد العلامات السابقة على مدار اليوم بنمط يكاد يكون منتظمًا.

حركات لا إرادية في أصابع اليد

 كما ذكرنا فإن بعض حركات اليدين قد تكون من العلامات الأولى للتوحد، وبالرغم أن رفرفة اليد وتحريك الأصابع لا تؤكد بالضرورة إصابة الطفل بالتوحد، ولكن إذا صاحبها الأعراض التي ذكرناها سابقًا، فقد تشير بشكل كبير لإصابة طفلك بالتوحد أو أحد أطيافه مثل متلازمة أسبرجر أو حالات أخرى مثل:

متلازمة توريت: هي اضطراب وراثي يحدث لأسباب غير معروفة، ويكون مصحوبًا بحركات لا إرادية مثل رفة العين، حركات الأصابع اللا إرادية أو الشبيهة بالطرقعة، تحريك الأنف بشكل متكرر  وغيرها. والجدير بالذكر متلازمة توريت لا تظهر أعراضها إلا في عمر كبير نسبيًا مقارنةً بالتوحد. ويجب عرض الطفل على أخصائي مخ وأعصاب إذا ما ظهرت هذه الأعراض على الطفل حتى يستطيع تشخيص الحالة بوضوح.

ووفقًا لما ذكرناه فإن تحريك الأصابع اللا إرادي بصفة عامة ليس بالضرورة أن يكون علامة على توحد الطفل، وإنما قد يكون أحد أطياف التوحد الخفيفة، أو متلازمة توريت، وبالرغم أن معظم هذه الحالات لا يوجد لها علاج، ولكن يستطيع الطفل ممارسة حياته الطبيعية تحت إشراف المختصين، مع أخذ بعض المحاذير في الاعتبار خاصةً مع مرضى التوحد الذين لا يستطيعون التواجد في أماكن مزدحمة.

عزيزتي، راقبي تحركات طفلكِ من عمر ثلاثة أشهر وتطور حواسه، فإذا لاحظتِ أي عرض يثير القلق، فحاولي التحدث مع طبيب مختص لتحديد خطوات التعامل الصحيح مع طفلكِ وإعداد برنامج لتنمية مهاراته الذهنية والاجتماعية.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بتغذية وصحة الأطفال الصغار اضغطي هنا.

المصادر:
Signs of autism?
Tourette Syndrome
Tourette disorder
Autism Spectrum Disorder Traits

عودة إلى صغار

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon