كيف تتعاملين مع طفلك المصاب بالتوحد

رعاية الصغار
ﻷن شهر إبريل هو شهر التوعية بمرض التوحد، دعيني أخبركِ في البدء بقصة مؤثرة ﻹحدي اﻷمهات اللاتي لم تجعل من مرض طفلها بالتوحد عائقًا لتنمية قدرته و دعمه..ليصبح معدل ذكائه أعلي من معدل ذكاء العالم إينشتاين!
 
اﻷم  "كريستين بارنيت " لم تستسلم لما قاله لها الأطباء أن طفلها  "جيكوب"  مصاب بالتوحد في عمر الثانية و لن يتمكن من الحديث بشكل طبيعي طوال حياته، لم تلق الم بالاً لكلام اﻷطباء عن مرض طفلها الوحيد؛ حيث اتجهت إلي برامج التربية الخاصة و دعمت طفلها نفسيًا و ذهنيًا عام وراء اﻷخر حتي أصبح جيكوب في سّن الخامسة عشر أن يكون واحدًا من أهم المرشحين لجائزة نوبل في مجال الفيزياء النظرية. اﻷمهات يصنعن المعجزات، أليس كذلك؟!
 
إصابة طفلك بالتوحد ليس معناه  أنه سيكون محدود القدرات فرعايتك و اهتمامك و تهيئة البيئة من حوله ستساعده علي فعل المستحيل.
 
(اقرأي أيضًا: علامات تطور اللغة عند الأطفال فى العام الثانى)
 

تحدثنا مع خبراء التربية عن كيفية تعامل اﻷم مع طفلها المصاب بالتوحد، و اﻷعراض المصاحبه.

التوحد هو اضطراب في تطور الطفل، يظهر عادة من سنّ عامان إلي ثلاثة أعوام.
وهو غير مرتبط بمعدل الذكاء فليس معني أن طفلك مصاب بالتوحد أن يكون محدود الذكاء ، فهناك أطفال مصابين بالتوحد بالفعل تتراوح معدلات الذكاء لديهم من المتوسط إلي فوق المتوسط، الأمر كله يتوقف علي طبيعة البيئة التي ينشأ فيها الطفل .

أعراض إصابة طفلك بمرض التوحد:

  • تحدثنا عنها أستاذة التربية " فاطمة عبد اللاه " أن الأعراض التي تصاحب المصابين بمرض التوحد :
  • قصور في التفاعل الاجتماعي و يتخذ عدة أشكال أهمها; التواصل البصري، تكوين صداقات، فهم و الرد علي التفاعلات الاجتماعية، رفض التواجد في تجمعات .
  • القصور في اللغة و التواصل حيث يبدأ الطفل في ترديد الكلمات أكثر من مرة بالإضافة إلي النمطية في النطق ، مع صعوبة في استخدام الضمائر .
  • التعلق ببعض الحركات مثل "الرفرفة بيديه ، والتعلق بأشياء غريبة مثل شفاطات العصير مثلاً .
(اقرأي أيضًا: 16 علامة ﻹصابة طفلك بمرض التوحد)
 

كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد :

  • محاولة إكساب الطفل مهارات وتدربه ليكتسب مهارات و كلمات من خلال التفاعل الاجتماعي  .
  • محاولة التحسين من لغة الطفل وذلك عن طريق زيادة الكلمات التي يتعلمها .

(اقرأي أيضًا: أسباب إصابة طفلك بمرض التوحد و طرق علاجه)

  • وتنصح أ. "فاطمة عبد اللاه" الأمهات بضرورة اللجوء إلي معالج متخصص ليساعد في عملية تدريب سلوك الطفل في سنّ مبكرة، وبالرغم من أن الأطباء قد يفرضون علي طفلك نظام غذائي معين إلا أن أثرها محدود نسبيا مقارنة بالتدريب و السلوك .
وتؤكد علي ضرورة تشارك الأسرة من أجل احتواء الطفل المصاب بالتوحد و اكتشاف المواهب التي لديه و تنميتها .

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon