هل من الآمن استخدام معجون الأسنان بالفلورايد في الحمل؟

    تغذية وصحة الحامل

    تتعرض المرأة لعدة تغيرات هرمونية في أثناء الحمل، ما يجعل أسنانها أكثر حساسية وعرضة للأمراض، من ثم عليكِ أن تعلمي أن صحة أسنانكِ قد تؤثر على صحتكِ أنتِ وطفلكِ، إذ أثبتت بعض الدراسات أن هناك علاقة طردية بين أمراض الأسنان خلال الحمل، مثل التهاب اللثة أو التسوس، وبين الولادة المبكرة أو صغر حجم الطفل عند الولادة.

    تردد كثير من الآراء حول استخدام معجون الأسنان، الذي يحتوي على الفلورايد، في أثناء الحمل، فهناك آراء تقول إن استخدامه آمن، وهناك آراء أخرى تنفي ذلك، فهل استخدام المعجون الذي يحتوي على الفلورايد آمن أم لا؟ تابعي معنا لتتعرفي على الإجابة.

    اقرئي أيضًا:التهاب اللثة في الحمل.. المخاطر والعلاج

    أثبت بعض الدراسات أن استخدام معجون الأسنان، الذي يحتوي على الفلورايد، غير آمن على صحة الأم والجنين، لأن استخدام التركيز العالي منه يؤدي إلى تآكل طبقة المينا التي تحمي أسنان الأم، كما أنه يؤثر على الجهاز العصبي للجنين، وعلى النمو الطبيعي لدماغ الطفل.

    هناك دراسات أخرى أثبتت أن استخدام هذا المعجون آمن ولا يسبب أي مشكلة سواء للأم أو الجنين، كما أشارت هذه الدراسات إلى أن الفلورايد يُعد من المواد التي تحتاجها الأسنان، لأنه يساعد على منع تسوس الأسنان، لكن حذرت من استخدام المعجون ذي النسبة العالية من الفلورايد، والالتزام بالنسبة العادية، كما أكدت على الحرص على عدم بلع المعجون، الذي يحتوي على الفلورايد.

    إليكِ عزيزتي بعض النصائح للحفاظ على صحة أسنانكِ في أثناء الحمل:

    • تجنبي استخدام غسول الفم، الذي يحتوي على الكحول.
    • نظفي أسنانكِ باستخدام الخيط مرة واحدة يوميًا، لأنه يساعد على الوقاية من أمراض اللثة.
    • تناولي طعام صحي ومتوازن، اهتمي بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، فذلك مفيد لكِ ولطفلكِ.
    • يمكنكِ زيارة طبيب الأسنان قبل التخطيط للحمل، إذ يساعد ذلك على تجنب حدوث كثير من مشكلات الأسنان خلال الحمل.

    اقرئي أيضًا: 10 نصائح للعناية بصحة الفم والأسنان خلال الحمل

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon