فوائد الملفوف الأحمر للحامل: لكِ ولجنينكِ!

    فوائد الملفوف الأحمر للحامل: لكِ ولجنينكِ!

    الحمل هو مرحلة حرجة في عمر المرأة، لذا تحرص الحامل على اختيار كل ما هو مفيد لها ولطفلها والابتعاد عمّا قد يضرهما معًا، ومن الأطعمة الصحية، الخضروات التي يجب تناولها بكثرةٍ، خاصةً الخضروات الورقية لغناها بالعناصر الغذائية، ومن هذه الخضرات الورقية الملفوف أو الكرنب، خاصةً الأحمر، وفي هذا المقال نُعدّد بعض فوائد الملفوف الأحمر للحامل والجنين، وأضراره عليهما، وبعض الأفكار لتناوله، فتابعينا عزيزتي.

    فوائد الملفوف الأحمر للحامل

    من الآمن تناول الملفوف أثناء الحمل بل وينصح الخبراء به أيضًا، والملفوف الأحمر بالرغم من قلة شيوعه عن الأخضر، إلا أن له قيمة غذائية عالية فبالرغم من أن الملفوف الأخضر أغنى بفيتامين "ك" إلا أن الأحمر أغنى بفيتامينات "ج"، و"أ"، والحديد، كما يحتوي الملفوف الأحمر على الأنثوسيانين، وهي الصبغة التي تعطيه لونه، وهي مضادة للأكسدة والالتهابات ومضادة للفيروسات، وتحمي من السرطان، ومن فوائد الملفوف للحامل:

    • تحسين الهضم، بسبب احتوائه على كميات كبيرة من الألياف التي تقلل الإمساك وتُحسّن حركة الأمعاء.
    • غناه بالكالسيوم وفيتامين "ك"، اللذان يحافظان على كثافة العظام ويمنعان هشاشتها.
    • تنظيمه لضغط الدم ومعدل ضربات القلب، لاحتوائه على الكهارل، مثل البوتاسيوم، والماغنيسيوم، والكالسيوم، والتي تلعب دورًا أساسيًا في تنظيم ضربات القلب.
    • دعمه للمناعة، بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة وفيتامين "ج".
    • تقليل اكتساب الوزن الزائد، بسبب مساعدته للحامل على الشعور بالشبع كما يمدها بالطاقة الكثيرة.
    • تقليل فرص حدوث سكر الحمل، فهو يساعد على الحفاظ على مستويات السكر بالدم.
    • غناه بالحديد، الذي يقي الحامل من الإصابة بالأنيميا.
    • تخفيف تورم القدمين، عند لف القدمين بورق الكرنب البارد الذي يخفف التورم الشائع في الحمل بسبب ضعف الدورة الدموية عندها بسحبه للسوائل الزائدة من الجسم وتقليله للألم وعدم الراحة.
    • تخفيف احتقان الثدي، باستخدام ورقة كاملة من الكرنب التي تشبه كمادات الثلج والتي تخفف من احتقان الثدي وألمه.
    • مكافحته للسرطان، بسبب صبغة الأنثوسيانين التي ذكرناها سابقًا.

    وبالفقرة التالية سنتكلم عن فوائد الملفوف الأحمر للجنين.

     

    فوائد الملفوف الأحمر للجنين

    كما أن الملفوف مفيد للحامل فهو مفيد أيضًا لجنينها، ومن فوائده للجنين:

    • تحسين صحة الحمض النووي للجنين، بسبب غناه بحمض الفوليك الذي يحمي الجنين من حدوث عيوب الأنبوب العصبي له ويدعم بناء الحمض النووي وانقسامه الطبيعي.
    • دعمه للتطور الصحي لعظام الجنين، بسبب غناه بالكالسيوم واحتوائه على فيتامين "ك".
    • زيادته لمكافحة الطفل للسرطان، فبعض الدراسات وجدت أن الأطفال المولودين لأمهات تناولن الملفوف في نظامهنّ الغذائي اليومي أثناء الحمل زادت عندهنّ المناعة ضد السرطان عن غيرهنّ.

    كما أن الملفوف هو مصدر غني بكثير من العناصر الغذائية التي تفيد الجنين وصحته فهو يحتوي على:

    • الكربوهيدرات.
    • البروتينات.
    • الألياف.
    • الدهون.
    • الفيتامينات، مثل فيتامينات "أ"، و"ج"، و"ك"، والنياسين.
    • الكهارل، مثل البوتاسيوم والصوديوم.
    • المعادن، مثل الحديد، والزنك، والكالسيوم، والمنجنيز، والفوسفور.

    وبالفقرة التالية نعرف إن كان هناك أضرار للملفوف على الأم والجنين أم لا.

     

    هل توجد أضرار للملفوف الأحمر على الحامل أو جنينها؟

    هناك بعض التأثيرات السلبية للملفوف الأحمر، والتي قد تظهر على الحامل ويجب أحذ الحذر منها مثل:

    • إصابة الحامل بالانتفاخات، خاصةً عند زيادة تناول الملفوف، مما قد يؤدي لتكوّن الغازات وآلام البطن، لذا يجب تقليل كمياته إن كانت الحامل معرضةً للانتفاخ.
    • زيادة مخاطر الإصابة بمشكلات الغدة الدرقية، فقد يتداخل مع وظائف الغدة الدرقية ويؤثر على الحامل والجنين لذا يجب على الحامل المصابة بمشكلات فيها تجنبه.
    • خطرتناول الملفوف النيء على صحة الحامل، فهو سهل التلوث بالبكتيريا أو الفطريات، مما يعرضها للتسمم الغذائي، وقد يحتوي على بكتيريا الليستيريا التي تسبب داء الليستريات، والذي قد يؤدي للولادة المبكرة أو الإجهاض أو عدوى الجنين أو ولادة جنين ميت، لذا يجب على الحامل طهي الملفوف قبل تناوله، وتجنب الملفوف النيء، كالذي في سلطة الكرنب أو الكولسلو.
    • تلوث الملفوف بالمبيدات الحشرية، ومبيدات الفطريات والكيماويات التي تُرش عليه أثناء زراعته وتزداد كمياتها في أوراق الملفوف، ممّا يُشكّل خطرًا على الأم والجنين، لذا يفضل تناول الملفوف العضوي، وكذلك طهوه لتقليل آثار هذه المواد الكيميائية.
    • ظهور أعراض الحساسية، في حال كانت الحامل مصابةً بالحساسية من الملفوف الأحمر.

    وبالفقرة التالية نُعدّد بعض الأفكار لتناول الملفوف الأحمر فواصلي القراءة عزيزتي.

    أفكار لتناول الملفوف الأحمر خلال الحمل

     كما ذكرنا سابقا فالملفوف الأحمر قد يحتوي على الملوثات، والتي قد تؤذي الحامل وجنينها، ولتجنب ذلك يجب تحري الآتي:

    • غسل ورق الملفوف جيدًا أكثر من مرة قبل تناوله أو عمل أي وصفة به، ويجب طهوه للحامل سواءً مطهوًا بالبخار، أو مسلوقًا، أو مشويًا، أو مشوّحًا، أو مقليًا بدلًا من تناوله نيئًا.
    • اختيار الخضروات العضوية قليلة الملوثات والمواد الكيميائية.
    • عدم طهوه زيادة عن اللزوم حتى لا تضيع قيمته الغذائية وتناوله بمجرد ذبوله على النار فقط.
    • تجنب شراء الملفوف المقطع مسبقًا، فبمجرد قطع الملفوف تبدأ قيمته الغذائية ومحتوى فيتامين "ج" فيه في التناقص، وشراء الثمرة الكاملة، وتقطيعها قبل الطهو مباشرةً.

    وهناك بعض الطرق البسيطة لتضمينه في النظام الغذائي مثل:

    • شوي الملفوف المقطع برش قطرات من زيت الزيتون عليه مع إضافة الثوم المفروم والفلفل الأسود المطحون عليه.
    • إضافته لأي نوع من الحساء أو الشوربة أثناء عملية طهيها.
    • إضافة شرائح الملفوف المسلوق إلى سلطة الخضروات الورقية الطازجة لزيادة قيمتها الغذائية.
    • تشويح الملفوف الأحمر مع الطبق المفضل من اللحم أو البقول.
    • طهيه بالبخار وتقديمه بجانب الأطباق أو كجزء من الحشوات المفضلة للدامبلنغ.

    ومن الوصفات التي يمكن عملها بالملفوف حساء الملفوف الذي يكفي 8 أشخاص ومكوناته كالآتي:

    • ½ ثمرة ملفوف مفرومة ناعمًا.
    • ½ بصلة مفرومة.
    • 2 كوب من الطماطم المقطعة.
    • 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.
    • 2 لتر ماء.
    • 2 فص ثوم مفروم ناعما.
    • ½ ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المطحون حديثا.
    • ملعقة صغيرة من الملح.

    وطريقة تحضيره كالآتي:

    1. سخني زيت الزيتون في قدر على النار.
    2. أضيفي البصل والثوم واطهيهما لخمسة دقائق.
    3. أضيفي الماء والملح والفلفل الأسود حتى تمام الغليان.
    4. أضيفي الملفوف مع تهدئة النار وطهيه على نار هادئة حتى ذبوله.
    5. أضيفي الطماطم واتركي المزيج يغلي على نار هادئة لمدة من 15-30 دقيقة مع التقليب المستمر.

    وختامًا عزيزتي السوبر بعد تعديدنا لبعض فوائد الملفوف الأحمر للحامل والجنين وأضراره عليهما، وذِكرنا لبعض الأفكار لتناوله فإنه عند عملية الشراء يمكنكِ اختيار الملفوف الجيد الطازج، والتي لا تكون أوراقه مرتخية أو متهدلة أو ذابلة أو تظهر عليها بقع أو نقط سوداء أو بنية ويكون رأس الملفوف مكتنزًا بالأوراق الكبيرة الغضة الطرية والملفوفة بإحكام، أما سطحها السفلي فيفضل ألّا يكون منفصلًا عن جذعها، وتكون الأوراق متصلةً وسليمةً، والثمرة نفسها ثقيلة الوزن.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    ·لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

    ·لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon