ما النسبة الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين؟

    السائل الأمنيوسي حول الجنين

    السائل الأمنيوسي سائل حمضي يحيط بالجنين في رحم الأم ويتكون من الماء والمعادن والمواد العضوية التي يفرزها جسم الجنين، فما فائدته؟ وما النسبة الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين؟

    ما النسبة الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين؟

    تقاس كمية السائل الأمنيوسي بجهاز السونار لدى الطبيب، وتقاس بأكثر من طريقة، الشائع منها قياس جيوب المياه حول الجنين وحساب متوسطها للحصول على أقرب نسبة للماء حوله، والتي تتغير خلال مراحل الحمل من الثلث الأول للأخير، ولكنها عادة ما تتراوح بين (5: 25 سم)، فإذا قلت عن (5 سم) تُعد نقصًا في ماء الجنين، وإذا زادت على (25 سم) تُعد زيادة للماء حول الجنين، وتتطلب كلتا الحالتين المتابعة الطبية الدقيقة وتعليمات طبية لسلامة الأم والجنين حتى الولادة.

    هذا هو متوسط النسبة الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين، حسب مراحل الحمل:

    • الثلث الأول من الحمل: تكون نسبة السائل الأمنيوسي الطبيعية بدءًا من الأسبوع العاشر حتى الأسبوع العشرين نحو (8: 18 سم) تقريبًا.
    • الثلث الثاني من الحمل: من الثلث الثاني من الحمل وحتى الأسبوع 30 تقريبًا، يكون متوسط نسبة السائل الأمنيوسي الطبيعي نحو (14 سم)، وتبدأ الانخفاض تدريجيًّا حتى موعد الولادة مع زيادة حجم الجنين.
    • الثلث الأخير من الحمل: في الثلث الأخير من الحمل ومع بلوغ الأم الأسبوع 36: 38، تصبح نسبة السائل الأمنيوسي الطبيعية من (5: 10 سم).

    فائدة السائل الأمنيوسي حول الجنين

    تأتي أهمية السائل الأمنيوسي في العمل على نمو الجنين بشكل طبيعي وحمايته من الصدمات والحركات الفجائية، والحفاظ على ثبات درجة الحرارة حول الجنين، لتوفير بيئة ملائمة لنموه بصورة طبيعية، وكذلك حمايته من العدوى وتوفير مساحة جيدة لحركة الجنين.

    أيضًا عند الوصول للثلث الأخير من الحمل، يبدأ الجنين التنفس فيبتلع السائل الأمنيوسي للتدريب على عمل الرئة والتنفس، إذ يُعد عاملًا مساعدًا على اكتمال رئتي الجنين وجهازه الهضمي، ويصبح السائل الأمنيوسي مكونًا من بول الجنين في المقام الأول.

    مخاطر نقص السائل الأمنيوسي حول الجنين

    معظم النساء اللاتي يصبن بانخفاض السائل الأمنيوسي في الثلث الأخير من الحمل يتمتعن بحمل طبيعي تمامًا، ولكن إذا انخفض انخفاضًا شديدًا يكون هناك خطر طفيف أن يتعذر نمو الجنين بشكل طبيعي داخل الرحم، وينقبض الحبل السري في أثناء الولادة وقد تكونين أكثر عرضة للولادة القيصرية، إذا اكتشف طبيبك انخفاض السائل الأمنيوسي في الثلث الأول أو الثاني من الحمل، فإن المخاطر تكون أكبر وقد تشمل الإجهاض أو الولادة المبكرة أو العيوب الخلقية أو ولادة جنين ميت.

    وفي النهاية، بعد أن تعرفتِ إلى النسب الطبيعية للسائل الأمنيوسي حول الجنين خلال مراحل الحمل المختلفة، احرصي عزيزتي على الكشف الدوري ومتابعة حالتك مع الطبيب، للاطمئنان على نسبة الماء حول الجنين، لضمان سلامتك وسلامة جنينك حتى الولادة.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

      عودة إلى الحمل

      موضوعات أخرى
      J&J KSA
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon