كيف تأخذين حماما آمنا أثناء حملك

الحوامل يعانين  مشكلة كبيرة ألا وهي الاستحمام خلال الشهور الأخيرة من الحمل، وخاصة أن الحركة أصبحت أصعب، بالإضافة إلى شعورك بالإجهاد، وخاصة عند الدخول أو الخروج لحوض الاستحمام، ووصول الصابون إلى كل أجزاء الجسم.

الاستحمام بشكل يومي يجعلك تشعرين بشعور جيد، بالإضافة إلى أن الاسترخاء في ماء دافئ يساعد على تهدئة الأم الحامل، وخاصة في الأوقات التي تشعر فيها الأم بالألم والتعب.

اقرئي أيضا: دليل سوبر ماما لأعراض الحمل شهر بشهر

الاستعداد للحمام:

أولا: احرصي على أن يكون الماء دافئا وليس ساخنا جدا.

ثانيا: يمكنك الاسترخاء في حوض الاستحمام لمدة لا تزيد على 10 دقائق، فالإفراط في البقاء في ماء الاستحمام قد يتسبب في جفاف بشرتك. لذلك احرصي على تناول الكثير من الماء بعد الاستحمام. (اقرأي أيضًا: جمالك أثناء الحمل..أهم 10 مشكلات جلدية)

ثالثا: ابتعدي عن المنتجات التي تحتوي على العطور أو الروائح النفاذة، فالمواد المضافة قد تسبب التهابات في المسالك البولية، وتسبب تهيج الجلد في منطقة المهبل.

رابعًا: لاتستحمي بعد تناول الطعام مباشرة حتي لا تعوقي عملية الهضم، باﻹضافة لذلك تجنبي الاستحمام اثناء الشعور باﻹرهاق أو إنخفاض ضغط الدم.

اقرئي أيضا: 5 أطعمة لا تقربي إليها وأنت حامل

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon