تطعيم الحامل للمرة الثانية

مواعيد تطعيمات الحامل

بعض الأمراض يمكن أن تسبب أضرارًا خطيرة على الحمل والجنين الذي لم يولد بعد، لذلك إن كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل قريبًا، فعليكِ الحصول على مواعيد تطعيمات الحامل ومعرفة أهميتها جيدًا، والحصول عليها في مواعيدها. وتذكري أن هذه اللقاحات ضرورية لوقايتكما من الأمراض المعدية، كالإنفلونزا والجديري المائي والسعال الديكي والحصبة وأمراض الالتهاب الرئوي وغيرها، فإذا لم تدركي أهمية ذلك في حملك الأول فيجب أن تنتبهي جيدًا لأهمية تطعيم الحامل للمرة الثانية.

أهمية تطعيم الحامل للمرة الثانية

مرورك بتجربة الحمل أكثر من مرة لا يعني عدم تلقيكِ التطعيمات في كل مرة، فهي ككل شيء لها صلاحية وعندما تنتهي يجب أخذ التطعيم مرة أخرى. وتطعيمات الحامل للمرة الثانية لا تختلف كثيرًا عن التطعيمات في أول مرة، بشرط أن تتأكدي من مرور مدة صلاحية التطعيم، والتأكد من هذا الأمر يجب أن يكون مع طبيبك لأنه يعتمد على نوع التطعيم وتوقيته. 

تعمل اللقاحات على تقوية جهاز المناعة لديكِ الذي يقل عمله بشكل لا إرادي بسبب التغيرات الكثيرة بجسمك، حتى يتمكن من مكافحة الأمراض المعدية الخطيرة التي يمكنها أن تضرك أنتِ وجنينكِ. 

مواعيد تطعيمات الحامل 

تطعيمات قبل الحمل

إذا كنتِ تخططين للمرور بتجربة الحمل قريبًا، فمن أهم الاستعدادات له: 

  • فحص الدم للتحقق من مناعتك والتطعيمات التي تحتاجينها قبل الحمل. 
  • التأكد من أخذ لقاح جدري الماء والإنفلونزا والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والسعال الديكي، وإذا لم تكن لديكِ أوراق تذكرك بالتطعيمات التي أخذتِها سابقًا ومواعيدها، سينصحكِ الطبيب بأخذ الجرعات التنشيطية، أما لقاح الإنفلونزا فيمكن أخذه في أي وقت من الحمل، المهم أن يوافق دخول موسم الإنفلونزا في نهاية شهر أكتوبر. 
  • وجود أفراد آخرين في منزلكِ يجعل تطعيمهم أمرًا مهمًّا أيضًا، حتى لا تنتقل العدوى منهم إليكِ في فترة الحمل، أو إلى طفلك الرضيع بعد الولادة مباشرةً. 
  • تطعيما الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) والجدري الماء يجب أن يسبقا الحمل بشهر على الأقل، ولا يمكن أخذهما في فترة الحمل لأنهما يحملان فيروسات وممنوع على الحامل أخذها في فترة الحمل. 
  • أخذ تطعيم الورم الحليمي البشري، واحد من التطعيمات الروتينية للنساء في أعمار 9-26 سنة، وهو ضروري قبل الحمل لوقايتكِ من معظم حالات سرطانات عنق الرحم والمهبل والفم والبلعوم، ويقيكِ كذلك من البثور التي تظهر في الأعضاء التناسلية، وتذكري أنه ممنوع خلال الحمل. 

تطعيمات الحامل 

في أثناء الحمل يمكن أخذ مجموعة من التطعيمات المهمة: 

  • تطعيم الإنفلونزا الموسمي: الإصابة بالإنفلونزا تسبب مضاعفات خطيرة للحامل، ويُمكن أن تُنقل إلى المستشفى على إثرها، لذلك لقاح الإنفلونزا مهم للحامل والمرضع ويمكن أخذه في أي وقت خلال الحمل، ولا يوجد منه أي ضرر على الجنين أو حديثي الولادة. 
  • تطعيم السعال الديكي: الوقت المثالي للتطعيم ما بين الأسبوع 20-30 من الحمل، لكن يمكن أخذه أيضًا بعدها في أي وقت من الحمل وبعد الولادة أيضًا. والتطعيم ضد مرض السعال الديكي مهم جدًّا ولا يمكن الاستغناء عنه، لأن له مضاعفات خطيرة تسبب الوفاة للجنين وحديثي الولادة، ويؤخذ التطعيم في جرعة واحدة مع تطعيم ضد الدفتيريا والتيتانوس. 
  • تطعيم الالتهاب الكبدي الوبائي "ب": إذا كان لديكِ تاريخ من المرض أو أُصبتِ به من قبل، فيجب أخذ التطعيم في الوقت الذي يحدده الطبيب في الحمل، وهو آمن في فترة الحمل وبعد الولادة أيضًا مع الرضاعة الطبيعية. 

تطعيمات بعد الحمل

إذا فاتكِ أي تطعيم في أثناء الحمل استشيري طبيبك لأخذه بعد الولادة، لأن هذا يساعد في حماية طفلك حديث الولادة من العدوى لأنه ينتقل عبر الرضاعة الطبيعية، ويقلل من خطر الإصابة بالأمراض والتشوهات الخلقية إن أصبحتِ حاملًا في وقتٍ لاحق للمرة الثالثة. 

تطعيمات الحامل وزارة الصحة

وزارة الصحة المصرية توفر بعض التطعيمات للحامل أهمها: 

  • التطعيم الثلاثي MMR (الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية): تطعيم مجاني. 
  • تطعيم جدري الماء: قبل شهر على الأقل من الحمل، وهو تطعيم مدفوع. 
  • تطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري: تطعيم مجاني. 
  • تطعيم الإنفلونزا: تطعيم مجاني. 
  • تطعيم السعال الديكي: مقابل مبلغ بسيط، وتكون الجرعة مصحوبة بتطعيم ضد الدفتيريا والتيتانوس. 

تطعيم الحامل ضد الإنفلونزا

من أهم التطعيمات ولا يجب إهماله، ويمكنك أخذه في أثناء الحمل أو قبله أو بعده، حسب دخول موسم الشتاء واتفاقه مع مواعيد الحمل، ولا تنسي أخذه في بداية الموسم وهو موافق لنهاية شهر أكتوبر. 

تطعيم الحوامل ضد التيتانوس

في الغالب يصاحب تطعيم السعال الديكي في الجرعة نفسها، ولكن يجب أخذه بشكل خاص في حالات الإصابة السابقة أو السفر خارج البلاد.

أعراض التطعيم للكبار والحوامل

تختلف الآثار الجانبية للتطعيم التي تحدث لكِ حسب قدرة جسمك على تحمله، ويمكن أن تصل الآثار الجانبية إلى ثلاثة أسابيع بعد التطعيم، وأكثرها انتشارًا: 

  • الإعياء والتعب. 
  • الحمى. 
  • صداع الرأس. 
  • طفح جلدي بلون أحمر خفيف، وهو غير معدٍ. 
  • ألم في المفاصل. 
  • رد فعل تحسسي في حالات نادرة جدًّا. 
  • وجع واحمرار في منطقة الحقن. 
  • تورم في غدد الرقبة والخدين. 

من الممكن أن تعاني من واحد أو أكثر من هذه الآثار الجانبية، ولكن في حالة ملاحظة حدة في الأعراض يجب استشارة الطبيب، وخصوصًا في فترة الحمل. 

مواعيد تطعيمات الحامل للمرة الثانية لا تختلف كثيرًا عن الحمل الأول، لكن تذكري ضرورة سؤال طبيبك عن إمكانية أخذ تطعيم سبق لكِ أخذه في حملك الأول، والامتناع عن غير المسموح بها خلال الحمل.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Vaccination During Pregnancy
Immunisation and pregnancy
Vaccines for Pregnant Women
Vaccination in pregnancy

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon