كيف تتعامل مع زوجتك الحامل

    كيف تتعامل مع زوجتك الحامل

    كيف تعتني بزوجتك الحامل؟

    الحمل ليس مسؤولية تقع على عاتق المرأة وحدها، بل هي مسؤولية مشتركة بين كلا الزوجين، حيث يجب على كل زوج المشاركة في هذه المسؤولية، عن طريق العناية بزوجته الحامل جسديًا ونفسيًا.

    العناية بصحتها الجسدية

    أول خطوات العناية بزوجتك الحامل، هو التأكد من أنها تكون بصحة جيدة، كي يكون الجنين أيضًا بصحة جيدة، لذا هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها للعناية بزوجتك الحامل من الناحية الجسدية، وهي كالآتي:

    تأكد من تناولها للغذاء الصحي والمفيد

    تأكد من أن زوجتك تتناول غذاء مفيد وصحي يوميًا، لا سيما العذاء الذي يحتوي على كمية كافية من الفواكه والخضراوات، لأنها أطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن المهمة لنمو الجنين بشكل سليم، ويجب أن تكون الفواكه والخضراوات طازجة وغير مرشوشة بالمبيدات الضارة.

    تأكد من شربها لكميات كافية من الماء

    الماء مهم جدًا للمرأة الحامل، لأن الحوامل أكثر المعرضات للإصابة بعدوى المسالك البولية، التي تضر الحامل وجنينها في آن واحد، لذا يجب عليك التأكد من حصول زوجتك الحامل على كمية كافية من الماء النقي النظيف يوميًا.

    ساعدها في تقليل كمية السكر والأطعمة المعالجة

    يجب على الحوامل التقليل من تناول السكريات والأملاح والأطعمة الكربوهيدراتية قدر الإمكان، لأنها هذه الأطعمة تضر بصحة الأم والجنين، كما أن السكريات تزيد من حجم الجنين في الرحم وتجعل الولادة الطبيعية صعبة، لذا تأكد من أن زوجتك الحامل لا تتناول الكثير من هذه الأطعمة، بالإضافة إلى أن الأطعمة المصنعة كالهوت دوج والمكرونة سريعة التحضير وغيرها، منخفضة في القيمة الغذائية وتزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

    قلل من تناولها للكافيين

    يمكن للمرأة الحامل تناول 200 مجم من الكافيين في اليوم كحد أقصى، بحسب تصريح جمعية الحمل الأمريكية، لذا تأكد من أن زوجتك لا تتعدى هذه الكمية من الكافيين في اليوم، لأن زيادة الكافيين غير صحي للطفل، فهو يزيد من معدل ضربات القلب وضغط الدم والجفاف، كما أنه يزيد من خطورة حدوث العيوب الخلقية.

    تأكدها من أنها تنام عدد ساعات كافٍ

    يمكن أن تعاني الحامل من اضطرابات في النوم بسبب أن جسدها في هذه المرحلة يمر بالعديد من التغيرات، والأرق أمر غير جيد لها ولجنينها بالطبع، لذا احرص على مساعدة زوجتك الحامل على النوم بأي طريقة لمدة 8 ساعات يوميًا، حتى يستريح جسدها بشكل كاف.

    امنعها عن الدخان والكحول

    من البديهي والمعروف بالطبع أن تناول الكحول حرام شرعًا، كما أنه بجانب السجائر يمكن أن يؤدي لأضرار كبيرة على الأم الحامل وجنينها، ويسبب تشوهات خلقية، ويمكن أن يعرض الحامل للإجهاض، لذا يجب عليك التأكد من عدم اقتراب زوجتك من هذه العادات الخاطئة في أثناء الحمل.

    تأكد من تناولها للفيتامينات

    في فترة الحمل، لا يكفي أن تتناول الحامل غذاء صحي فقط، بل يجب عليها تناول الفيتامينات والمعادن كمكملات غذائية، لذا تأكد من تناول زوجتك الحامل للفيتامينات التي يوصي الطبيب بتناولها يوميًا.

    خذها لمراجعة الطبيب باستمرار

    مرافقة زوجتك الحامل في كل زيارة دورية للطبيب، سوف يساعدها على أن تكون بصحة أفضل، وسوف يشجعها على الاستمرار في تحمل فترة الحمل بسعادة، لذا خصص وقت للذهاب معها ومرافقتها مهما كنت منشغلًا بالعمل.

    العناية بصحتها النفسية

    العناية بصحة زوجتك الحامل الجسدية ليست كل شيء، بل يجب العناية بصحتها النفسية والتأكد من سلامتها جنبًا إلى جنب مع سلامة صحتها الجسدية، ويمكنك ذلك من خلال اتباع النصائح الآتية:

    احرص على إبعادها عن التوتر والقلق

    التوتر والقلق يمكن أن يضر بصحة زوجتك الحامل العقلية والعاطفية بصورة لا تتخيلها، حتى أنه قد يؤثر على نمو الجنين في الداخل، لذا اعتني بزوجتك خلال فترة الحمل وحاول أن تجعلها سعيدة ومستقرة نفسيًا قدر الإمكان، واجعل كل ردود فعلك إيجابية ما استطعت.

    اخرج معها للتمشية باستمرار

    تحتاج المرأة الحامل إلى ممارسة الرياضة بانتظام، وأفضل رياضة لتحسين وتسهيل عملية الولادة الطبيعية هي التمشية، لذا احرص على ممارسة رياضة المشي معها بشكل كافي لا سيما خلال آخر ثلاث أشهر من الحمل، وامنعها عن ممارسة أي تمارين رياضية ثقيلة.

    أخبرها أنها جميلة باستمرار

    تعاني النساء فترة الحمل من تغيرات حادة في المزاج، لذا يشعرن بتضخم في مشاعرهن، الأمر الذي قد يشعرهن بأن أزواجهن قد يتوقفن عن حبهن بسبب تغير شكل جسدهن، لذا لا تنس أن تخبر زوجتك الحامل باستمرار أنها جميلة، حتى لو كان شكلها تغير أو اكتسبت وزنًا زائدًا.

    تحلى بالصبر الشديد معها

    يجب أن تتحلى بالصبر مع زوجتك الحامل قدر المستطاع، لا تمنعها من فعل أي شيء تريده مهما كان غريبًا، ربما تجد لديها رغبة في تناول مشروب الكاكاو أو المثلجات في منتصف الليل، أو قد تقوم بطي الملابس الليل بأكمله، لا تمنعها بل قم بمساعدتها فيما تريد، حتى لو بدأت بطي الملابس معها، واصبر على تقلبات مزاجها الحادة.

    أقرأ باستمرار عن الحمل وكيف يمكن مساعدتها

    هناك الكثير من أنواع الكتب التي تتحدث عن مرحلة الحمل، وتحتوي على نصائح قيمة في طريقة التعامل مع الحامل طوال فترة حملها بطريقة صحيحة وإيجابية، لذا يمكنك اختيار أحد أنواع هذه الكتب بما يتناسب معك، وتبدأ في قرائتها، هذا سيساعدك في فهم زوجتك الحامل والتعامل الصحيح معها من جانب، وسيظهر لها كم أنت مهتم بالمرحلة التي تمر بها من جانب آخر.

    أدعمها عاطفيًا عندما تشعر بالحزن

    الزوجة الحامل تعاني من تقلبات مزاجية وفترات حزن واكتئاب قد تبدو غير مبررة، وهذا يرجع إلى تغير الهرمونات في جسمها، لذا يجب أن تدعم زوجتك من الناحية العاطفية، أخبرها باستمرار أنك تحبها، اصطحبها إلى العشاء بالخارج، أو قوما بالذهاب للمتجر وشراء احتياجات المولود سويًا، هذه الأنشطة سوف تخرجها من حالة الحزن التي تشعر بها.

    اشتري هدايا للطفل

    تسعد الزوجة الحامل عندما تجد زوجها مهتمًا بالطفل ويفكر فيه مثلها، لذا قم بشراء الهدايا للطفل بين الحين والآخر، كالجوارب والملابس، أو مستلزمات الرضاعة وغيرها، وغلفها وضعها في صندوق الهدايا، وفاجئ زوجتك الحامل بتقديم هذه الهدايا كل فترة، ولا تنس أيضًا إحضار هدايا بسيطة لها، لا سيما الشوكولاتة التي تفضلها معظم النساء.

    استمع وانصت إليها

    استمع لزوجتك الحامل باستمرار، ولا تحبط رغبتها في الحديث، وانصت إليها جيدًا وشاركها فيما تقول، تحدثا عن خطط الولادة وما الذي ستفعلونه بعدها مباشرة، هذه الخطط ستسعد زوجتك، ومن جانب آخر حاول أن تنتبه لها، ولاحظ الأشياء التي قد لا تقولها أيضًا، فإذا وجدتها تفرك في ظهرها من الألم قل لها أن هذا طبيعي، وأنه حتى يحدث معك شخصيًا.

    لا تنتقد وزنها أو شكلها

    يجب أن تعرف أن المرأة الحامل تكون حساسة للغاية بشأن وزنها وجسدها، لذا لا تخبرها تحت أي ظرف من الظروف أن وزنها زاد، بل أكد لها على الدوام أن جسمها رشيق وجميل ورائع في كل حالاته، وأكد لها أن المهمة التي تقوم بها – ألا وهي الجنين الذي تحمله في أحشائها – مهمة عظيمة لا يستطيع أي شخص القيام بها.

    عودة إلى الحمل

    سارة سعد أحمد كفافي

    بقلم/

    سارة سعد أحمد كفافي

    سارة سعدكاتبة محتوى حصري منذ 2016.محاصلة على ليسانس آداب، دبلومة التربية ودورة اللغة العربية..أقوم بتحضير الماجستير في علم الفلسفةأحب القراءة، السفر، وألعاب التفكير

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon