الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

لعلك سمعتِ عزيزتي عن وجود اتجاه لتشجيع الولادة الطبيعية في المنزل مرة أخرى في السنوات الأخيرة، فهي ولادة تتمتع بقدر كبير من الخصوصية والراحة النفسية، ولكنها قد تمثل خطورة، خصوصًا في الولادة الأولى، وقد تضطر الأم للولادة في المنزل، عندما يتسارع تعاقب مراحل الولادة بحيث لا يترك وقتًا كافيًا لنقل الأم إلى المستشفى.

وفي كل الأحوال، يجب أن يكون هناك من يساعد الأم على الولادة في المنزل، سواءً كان طبيبًا أو قابلة مدربة، ومشاركة الزوج لزوجته في الولادة ودعمها له دور إيجابي كبير في العلاقة بين الزوجين، كما أنه يعتبر تجهيزًا للزوج لتولي مسؤوليات الأبوة، فهل فكرتِ من قبل في الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج؟ هل يمكن للزوج أن يؤدي دورًا فعالًا في الولادة؟!

الولادة الطبيعية في المنزل

يمكن أن تتم الولادة الطبيعية في المنزل كما ذكرنا بمساعدة الطبيب أو قابلة مدربة، وفي معظم الأحوال باتفاقٍ مسبق، ومع ترتيبات لتوفير الأدوات اللازمة لإتمام عملية الولادة على خير، ولكن يجب أن يعلم كل من الأب والأم أن احتمالات حدوث مضاعفات للطفل عند الولادة تزداد بنسبة الضعف تقريبًا عند الولادة في المنزل عنها في المستشفى.

في حالات إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، أو بعض مضاعفات الحمل مثل تسمم الحمل أو الأنيميا، فلا يسمح لها بخوض التجربة نهائيًا، ويجب أن تتم الولادة في المستشفى أو أي منشأة صحية.

شروط الولادة الطبيعية في المنزل

  • ألا تكون الأم مصابة بمرض مزمن مثل أمراض القلب أو الذئبة الحمراء.
  • ألا تكون الأم مصابة بأحد مضاعفات الحمل مثل تسمم الحمل والأنيميا.
  • ألا تكون الام قد ولدت ولادة قيصرية سابقًا.
  • إذا كان وزن الطفل أكثر من 3.5 إلى 4 كيلوجرامات.
  • إذا كانت المرأة حاملًا في توأم أو أكثر.
  • إذا كان وضع الطفل غير مناسب للولادة الطبيعية، بحيث تكون المقعدة أو الكتفين هما الجزء المواجه للمقعدة وليس رأس الطفل.

الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

في حال توافرت كل الشروط المناسبة للولادة الطبيعية في المنزل، فلا مانع في ذلك، ويمكن للزوج أن يكون شخصًا فعالًا في هذه الولادة، ويستلزم ذلك أن يشارك الزوج في الإعداد لهذا الأمر من مرحلة مبكرة من الحمل، بحيث يكون حريصًا على حضور زيارات متابعة الحمل معها عند الطبيب، كما يمكن أن يشاركها في حضور دورات خاصة للتمهيد للولادة الطبيعية، التي تشمل:

  • التعرف على أهمية ممارسة التدريبات خلال الحمل، لتسهيل عملية الولادة الطبيعية.
  • التعرف على علامات بدء الولادة، للإسراع بإسعاف الأم إذا ما ظهرت عليها العلامات.
  • التعرف على مراحل الولادة وكيفية تعامل الأم معها.
  • تقنيات الاسترخاء في أثناء الولادة الطبيعية، خصوصًا خلال فترات الألم.
  • تدريبات على التنفس بالطريقة الصحيحة للتغلب على الإحساس بالألم.

دور الزوج في مساعدة الأم مهم جدًا لتمر مرحلة الولادة بسلام، وأيضًا مرحلة ما بعد الولادة، ولكن ماذا يجب على الزوج فعله تحديدًا إذا ما فاجأتكِ آلام المخاض وانفتح كيس الماء؟ هناك عدة خطوات عليكِ إخبار زوجكِ بها، لكي يتبعها حتى تتم الولادة الطبيعية بمساعدته في المنزل بشكل آمن، إذا ما تأخر حضور الطبيب أو القابلة:

  • يجب على الزوج غسل يديه وتطهيرهما جيدًا قبل البدء بمساعدة زوجته.
  • يجب على الزوج مساعدة زوجته على تنظيم نفسها، بأخذ نفس عميق وإخراجه ببطء.
  • يجب على الزوج مساعدة زوجته على النوم في وضع مريح مع فتح رجليها ورفعهما على بعض الوسائد قدر الإمكان.
  • يجب على الزوج دعم خروج رأس الطفل عند بروزه، باستخدام منشفة نظيفة، وعدم محاولة إخراجه بالقوة.
  • إذا لم يبرز رأس الطفل وكانت هناك صعوبة في خروجه، يجب على الزوج الضغط برفق على أسفل بطن زوجته، وبالأخص على منطقة شعر العانة لديها، حتى يساعدها على دفعه خارجًا.
  • من المهم جدًا، أن يتأكد الزوج من عدم التفاف الحبل السري حول رقبة الطفل، ولو كان ملتفًا، يجب عليه أن يرفعه بأصابعه برفق فوق رأس الطفل، حتى لا يتعرض للاختناق.
  • إذا لم يتمزق كيس الماء الذي يحوي الطفل، يجب على الزوج تمزيقه بمقص مُعقم بمنتهى السرعة.
  • إذا كان هناك مشكلة في خروج الكتفين، يجب على الزوج الضغط على منطقة شعر العانة ورفع رجلي زوجته إلى أعلى، مع حثها على مواصلة الحزق حتى يتم دفع الطفل إلى الخارج.
  • بمجرد خروج الطفل، يجب على الزوج مساعدة الطفل على التقاط أنفاسه، بإمساكه من رجليه والتربيت على ظهره، كي تخرج السوائل من فمه وأنفه ويتمكن من التنفس.
  • يجب على الزوج تنظيف جسم الطفل بمنشفة نظيفة وجافة، ولفه بمنشفة أخرى لإشعاره بالدفء.
  • يجب على الزوج ربط خيط رفيع حول الحبل السري، على أن يكون على بُعد عشرة سنتيمترات من بطن الطفل.
  • بعد الولادة، يجب على الزوج محاولة تدفئة زوجته بالأغطية، مع تدليك أسفل بطنها، لمساعدتها على خروج المشيمة وتقليل كمية الدم المفقودة.
  • إذا لم تخرج المشيمة من رحم الأم في غضون 30 دقيقة من الولادة، يجب الإسراع باللجوء للمساعدة الطبية المتخصصة، سواء بنقل الأم إلى المستشفى أو إحضار الطبيب إلى المنزل.

عزيزتي الأم، إن اتخاذ قرار الولادة في المنزل يجب أن يتم بعد متابعة منتظمة خلال الحمل، وموافقة الطبيب على هذا الخيار، بعد أخذ جميع المسائل المتعلقة بسلامتك وسلامة الطفل في الاعتبار، وإذا شاركك زوجك في الدورات التدريبية للولادة الطبيعية، عندها يمكن أن يكون حلم الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج ممكنًا.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    المصادر:
    Delivery Support Tips Just for Dads
    labor support at home
    A Man’s Guide to Pregnancy

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    كيفية تقوية مناعة الكبار ضد فيروس كورونا
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon