ما مخاطر ارتفاع درجة حرارة الحامل؟

ما مخاطر ارتفاع درجة حرارة الحامل

قد تكون الإصابة بالحمى تحت أي ظرف من الظروف مقلقة، وتحدث عندما يصل جسم الشخص إلى درجة حرارة أعلى من المعدل الطبيعي المتوقع، ولكن الحمى في أثناء الحمل يمكن أن تكون مزعجة بشكل خاص، إذ يضعف جهازك المناعي خلال الحمل، فتكونين أكثر عرضة للإصابة بالمرض وقد تستمر الأعراض معكِ فترة أطول، ومن الطبيعي أن تقلقي بشأن تأثير ارتفاع درجة الحرارة في الجنين، في هذا المقال، نجيب تساؤلك ما مخاطر ارتفاع درجة حرارة الحامل، وطرق العلاج الآمنة لكِ.

ما مخاطر ارتفاع درجة حرارة الحامل؟

الحمى الخفيفة بشكل عام ليست مدعاة للقلق ولن يكون لها أي تأثير في نمو جنينك، لكن الحمى المرتفعة يمكن أن كون أكثر خطورة، إليكِ الآثار المحتملة للحمى على الجنين النامي:

  • العيوب الخلقية: وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، وجدت مراجعة أجريت عام 2014 لـ 46 دراسة سابقة أن الإصابة بالحمى خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد تزيد من فرصة ولادة الطفل بشقوق في الفم وعيوب القلب الخلقية وعيوب الأنبوب العصبي بنحو 1.5 إلى ثلاث مرات، ومع ذلك، هناك أدلة تشير إلى أن تناول الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك قد يقلل من هذا الاحتمال.
  • التوحد: وجد تحليل أجري في عام 2018 صلة بين حمى الأمهات والتوحد، خاصةً عندما تحدث خلال الثلث الثاني من الحمل، ومع ذلك، فإن فرصة الإصابة بالتوحد عند الأجنة المعرضة للحمى تقل إذا تناولت المرأة دواء مضاد للحمى في أثناء الحمل.

في حين أن الحوامل والأجنة أكثر عرضة للمعاناة من مضاعفات الحمى الشديدة غير المعالجة، فمن المهم معرفة أن الحمى نفسها قد لا تكون السبب؛ يمكن أن تكون مؤشرًا إلى حالة أساسية مثل العدوى أو أي شيء آخر، لذلك لا تتردي في زيارة الطبيب، والآن "سوبرماما" ستقدم لكِ طرق العلاج.

علاج ارتفاع درجة حرارة الحامل

الأفضل لكِ تجنب تناول الأدوية، خاصةً خلال الثلث الأول من الحمل، إذا كنتِ تعانين من الحمى، فاستشيري الطبيب في غضون 48 ساعة لتحديد ما إذا كانت أعراضك ناجمة عن فيروس الإنفلونزا أو عدوى أخرى، إذا كانت الإنفلونزا، فسيصف لكِ الطبيب دواءً آمنًا للحمل، من الأفضل تجنب بدء العلاج من تلقاء نفسك، لأنه قد يؤخر التشخيص والعلاج المناسبين، في أثناء انتظارك التحدث مع طبيبك، تناولي عقار الباراسيتامول لتقليل الحمى، ومع ذلك، كما هي الحال مع أي دواء تتناولينه في أثناء الحمل، استخدمي الباراسيتامول بأقل جرعة فعالة لأقصر وقت ممكن، فإذا لم تتحكم تلك الجرعة في الأعراض، أو إذا كنت تعانين من الألم، فاطلبي مزيدًا من النصائح من الطبيب، تجنبي الإسبرين والإيبوبروفين عندما تكونين حاملًا إلا إذا أوصى طبيبك بذلك على وجه التحديد، بعض النصائح الأخرى لعلاج الحمى في أثناء الحمل:

  1. أخذ حمام فاتر.
  2. شرب كثير من الماء وغيره من المشروبات الباردة لمنع الجفاف.
  3. الحصول على التغذية المناسبة. 

عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن تساؤلك ما مخاطر ارتفاع درجة حرارة الحامل، أفضل طريقة لمحاولة تجنب الحمى غسل يديك كثيرًا لحماية نفسك من الإصابة بنزلات البرد أو الإنفلونزا التي قد تؤدي إلى الإصابة بالحمى، والابتعاد عن المرضى إن أمكن، والحصول على لقاح الإنفلونزا.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon