نصائح للتقليل من الإحساس بالغثيان خلال الحمل

تغذية وصحة الحامل

يعدّ الإحساس بالغثيان، وخصوصًا الذي تشعر به المرأة فور الاستيقاظ من النوم، عرضًا يصيب نحو 70-80% من الحوامل، وتصل نسبة من يصبن بالقيء إلى 50% منهن.

وقد يعود الإحساس بالغثيان والميل إلى القيء لحالة الحامل الصحية؛ إلى المعاناة من مشكلات في الجهاز الهضمي أو ارتجاع في المريء، وفي غياب هذه المشكلات يصبح السبب الرئيسي للغثيان هرمون الحمل.

كما يلعب هرمون الكورتيزون أحيانًا دورًا مهمًا نتيجة لزيادة إفرازه في أثناء الحمل، وتبلغ ذروة المعاناة عند الحامل من الغثيان أو القيء في الأسبوع السابع أو الثامن من الحمل، وتنتهي غالبًا ما بين الاسبوعين الرابع عشر والسادس عشر.

اقرئي أيضًا: متى ينتهي غثيان الحمل؟

أهم ما يجب الالتفات إليه خلال هذه الفترة هو المواظبة على إمداد الجسم بالماء بدرجة كافية لقيام الجسم بوظائفه الحيوية المختلفة، وعلى عكس الشائع بين النساء؛ فإن شرب الماء بكميات معتدلة مقسمة على مدار اليوم يقلل من الشعور بالغثيان ولا يزيده، ويمكنكِ إضافة بعض قطرات الليمون أو البرتقال أو نكهة النعناع إلى الماء، ولا تلتفتي كثيرًا إلى ضرورة تناول المأكولات الصحية في هذه المرحلة، حيث يمكنكِ وطفلكِ تعويض ذلك لاحقًا بعد مرور مرحلة الغثيان.

اقرئي أيضًا: غثيان الحمل: هل يفقدك فوائد الطعام؟

وإليكِ بعض النصائح التي تمكنكِ من التغلب على شعورك بالغثيان:

  • استرخي وقللي من التعرض للتوتر، يمكنكِ أيضًا التفكير في الحصول على أجازة من العمل خلال الفترة الأولى من الحمل.
  • قسمي الأكل إلى 5-6 وجبات صغيرة يوميًا، لأن امتلاء المعدة يزيد الأمر سوءًا، وتجنبي المأكولات الدهنية والمقلية والحريفة.
  • أكثري من المأكولات التي تحتوي على فيتامين B6 (يعدّ نقص فيتامين B6 من الأسباب التي تزيد من شعورك بالغثيان)، ومن أشهر هذه المأكولات الموز والدجاج، كما يُنصح بتناول أقراص B6 في حالات القيء الشديد، لتعويض الفاقد منه.
  • استنشقي أبخرة معطرة مثل أبخرة زيوت النعناع أو الليمون أو البرتقال.
  • استعملي الزنجبيل الطازج المبشور على طريقة عمل الشاي، حيث تضيفين الماء المغلي للزنجبيل المبشور وتحلينه بالعسل، وعلى الرغم من الفائدة المتعارف عليها للزنجبيل لمقاومة الإحساس بالغثيان، فقد يأتي بنتائج عكسية في بعض الحالات.
  • اشربي البابونج المغلي.
  • تناولي بعض البسكويت أو المقرمشات المملحة فور الاستيقاظ من النوم صباحًا.
  • تجنبي التعرض للروائح التي تثير غثيانك.
  • تجنبي تناول المأكولات التي تزيد من الغثيان.
  • احرصي على تناول الماء في غير أوقات الوجبات.
  • امضغي اللبان، لأنه قد يقلل من الأعراض لدى بعض الحوامل.
  • وأخيرًا، هناك أدوية خاصة لعلاج الغثيان، وغالبًا ما تكون فعّالة جدًا في علاج الحالات.

اقرئي أيضًا: لماذا يعد غثيان الصباح مفيدًا للأم والجنين؟

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon