5 أطعمة تساعد على تقوية مناعة الأطفال في الشتاء

مناعة الأطفال في الشتاء

رغم أجواء فصل الشتاء المميزة، فإن قدومه بالنسبة للأمهات قد يكون بمثابة إعلان حالة طوارئ في المنزل، فهو يعني مزيدًا من سيلان الأنف، والتهاب الحلق، والحمى، والزيارات المتكررة لطبيب الأطفال، لذا فإن بعضهن يتبعن مبدأ الوقاية خير من العلاج، ويعتمدن على تقوية مناعة الأطفال في الشتاء من خلال بعض العادات اليومية والوصفات الطبيعية، وتقديم الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تقي الطفل من نزلات البرد المتكررة، وتعزز مناعته على المدى الطويل أيضًا، وفي هذا المقال ستقدم لكِ "سوبرماما" بعض النصائح لحماية أطفالك من الأمراض، وتقوية مناعتهم في الشتاء.

أطعمة لتقوية مناعة الأطفال في الشتاء

الغذاء الصحي خط دفاع الجسم الأول لحماية طفلك من الأمراض، إذ تساعد الخضراوات والفواكه والحبوب واللحوم على إمداد الطفل بالبروتينات والفيتامينات والمعادن، اللازمة لتعزيز مناعته ونموه وتطوره، لذا إذا أردتِ أن تقوي مناعة طفلك في الشتاء، وتقللي من فرص إصابته بنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الأمراض، فاحرصي على إدراج الأطعمة التالية في نظامه الغذائي:

  1. الأسماك الدهنية: الأسماك الدهنية، كالسلمون والسردين والماكريل، غنية بـ زيوت أوميجا 3، التي تحتوي على خواص مضادة للالتهاب، بالإضافة إلى السيلينيوم وفيتامين"هــ"، وهما من العناصر المهمة لتقوية جهاز المناعة، ولزيادة مناعة طفلكِ بصورة أكبر، يمكنكِ إدراج المكملات الغذائية الغنية بزيت السمك في النظام الغذائي له بعد استشارة الطبيب.
  2. البروكلي: البروكلي من الأطعمة التي توفر للطفل كثيرًا من الفيتامينات والمعادن اللازمة لنموه، ولا يقتصر الأمر على ذلك، إذ يحتوي على كمية وفيرة من مضادات الأكسدة وفيتامين"ج" والكالسيوم والحديد والبيتا كاروتين وحمض الفوليك، التي تعمل جميعًا على تعزيز مناعة الطفل وصحته بصفة عامة.
  3. السبانخ: الخضراوات الورقية الداكنة بشطل عام، والسبانخ بشكل خاص- مصدر جيد للفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك فيتامين "أ" وفيتامين "ج" والألياف والكالسيوم، وهي ضرورية لمكافحة العدوى، وتعزيز قدرة الجسم الطبيعية على التماثل للشفاء سريعًا.
  4. مرق العظام: من الوصفات التي استُخدمت منذ القدم لعلاج عديد من الأمراض، وتسريع قدرة الجسم على الشفاء، فهو مغذٍ، ويحتوي على معادن بأشكال يمكن للأطفال الصغار امتصاصها بسهولة، كالكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والسيليكون وغير ذلك، كذلك مرق الدجاج مصدر غني بحمض أميني طبيعي يُسمى "السيستين"، الذي يمكن أن يخفف المخاط في رئتي الطفل، ويجعله أقل لزوجة، فيمكن طرده بسهولة أكبر. لا تتمتع الشوربات المصنعة والمعلبة بالفوائد الغذائية نفسها، مقارنة بالمرق المعد في المنزل، لذا قدمي المرق الطبيعي لطفلكِ يوميًا، وكعلاج إضافي في حالة إصابته بنزلات البرد، وإذا لم يستسغ الطفل مرق العظام، فيمكنكِ استخدامه في تحضير الخضار السوتيه أو سلق الأرز أو كبديل للمرق العادي في وصفات الطعام، المهم إدراجه في نظام طفلكِ الغذائي بأي صورة يفضلها. 
  5. الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك: الزبادي وغيره من الأكلات الغنية بالبروبيوتيك من أفضل الأطعمة لتعزيز مناعة الطفل، إذ تساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء، خاصةً أن تناول الطفل المضادات الحيوية بشكل متكرر قد يقضي على البكتيريا المفيدة في أمعائه، ومع الوقت يُضعف مناعته، ذا تساعد البروبيوتيك على تعويض البكتيريا المفيدة، وتعزيز مناعته.

نصائح لرفع مناعة الأطفال في الشتاء

لا يقتصر الأمر على تناول الأطعمة المغذية، فالسلوكيات اليومية والنظافة والعادات الصحية من شأنها أيضًا أن ترفع مناعة الطفل، وفيما يلي نقدم لكِ عزيزتي أهم النصائح لرفع مناعة الأطفال في الشتاء:

  1. النوم لفترات جيدة: الحرمان من النوم يزيد مستوى هرمون الكورتيزول أو ما يُعرف بهرمون التوتر، الذي تسبب زيادة مستواه ضعف مناعة الطفل، وزيادة فرص الإصابة بنزلات البرد وغيرها من الأمراض، لذا احرصي على أن يحصل طفلكِ على عشر ساعات في المتوسط من النوم المتواصل ليلًا.
  2. الحد من تناول السكريات: يميل الأطفال إلى تناول كميات كبيرة من الحلوى، وتؤدي زيادة استهلاك السكريات إلى تثبيط جهاز المناعة، ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل زيادة فرص حدوث التهابات الجسم، نتيجة لذلك يصبح الأطفال الذين يأكلون كثيرًا من السكريات أكثر عرضة لنزلات البرد والإنفلونزا. لذا حاولي الاكتفاء بتقديم قطعة واحدة من الحلوى يوميًّا.
  3. تناول كمية وفيرة من الماء: ربما يكون كوب من الماء البارد آخر ما يريده الأطفال خلال فصل الشتاء، ولكنه ما تحتاجه أجسامهم من أجل مكافحة العدوى والمرض. يساعد الماء على نقل المغذيات إلى الخلايا، ويزيل السموم من الجسم أيضًا، لذا فإن قلة تناول الطفل للماء يسبب له الجفاف وتراكم السموم في الجسم وضعف مناعته، ويجعله أكثر عرضة للأمراض، ويُنصح بتناول الطفل ستة أكواب من الماء على الأقل يوميًّا.
  4. تغيير فرشاة أسنان طفلك: صدقي أو لا تصدقي، فرشاة أسنان طفلك من أكثر الأغراض التي تحتوي على جراثيم في المنزل، التي إذا لم تتغير بشكل منتظم قد تسبب له عدوى متكررة. اشترِ لطفلك فرشاة أسنان جديدة في بداية الشتاء، واستبدليها على الفور إذا مرض طفلك.
  5. غسل الأيدي: رغم أن غسل اليدين عادة سهلة، فإن كثيرًا من الأمهات قد يتجاهلنه. تعمل الأيدي كبوابة للجراثيم إلى أجسام الأطفال، لذا كلما كانت نظيفة، قل احتمال إصابة طفلك بالأمراض. علميه أن يغسل يديه، خاصةً في الأوقات التالية:
  • قبل كل وجبة وبعدها.
  • بعد لمس الأوساخ أو القمامة أو الحيوانات.
  • بعد العطس والسعال وتنظيف الأنف.

كذلك تأكدي أن أطفالك يغسلون أيديهم دائمًا بالماء والصابون ولمدة 30 ثانية على الأقل.

ختامًا عزيزتي، إن تقوية مناعة الأطفال في الشتاء تعتمد بشكل كبير على العادات اليومية والنظام الغذائي كما وضحنا في المقال، لذا احرصي على تقديم غذاء متوازن لطفلكِ، واستشيري الطبيب حول إعطائه لقاح الإنفلونزا والمكملات الغذائية، كزيت السمك والزنك وفيتامين "ج"، خاصةً إذا كانت مناعته ضعيفة.

تعرفي إلى مزيد من النصائح عن نصائح لتعزيز مناعة الأطفال وكيفية التعامل مع المشكلات الصحية التي قد تواجههم في قسم تغذية وصحة الأطفال.

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon