كيف تعلمين أطفالك معنى المشاركة؟

رعاية الصغار

محتويات

    فى إحدى اﻷيام حضر إلى منزلى أحد أقاربنا وكان لديهم طفلة تقريباً فى نفس عمر ابنتى، لكننى فوجئت بتصرف ابنتى تجاه الطفلة اﻷخرى، وإصرارها على ألا تشاركها أياً من ألعابها، أو أى شيء أخر خاص بها، وكان اﻷمر كصدمة بالنسبة لى ولوالدها، وذلك ﻷن تعاملها معنا مختلف تماماً، فهى تحب اللعب والحركة، لكن مع وجود هذه الطفلة أصرت على حمل كل ما تستطيع من ألعابها بين يديها وأخذها معها أينما تذهب، خوفاً من أن تمسك الطفلة اﻷخرى بها، وهذا أمر تشكو منه معظم اﻷمهات بل و يسبب أيضاً الكثير من المواقف المحرجة، لكن ما السبب؟
     
    يوجد سن معينة للطفل لا يريد أحد أن يلمس أشيائه الخاصة مثل «اللعبة – الملابس وغيرهما»، خاصة عند وجود طفل أخر، فمن الممكن أيضاً أن يحمل الطفل جميع ألعابه بين يديه أثناء وجود أشخاص غريبة حرصاً منه ألا يمسها أحد غيره.

    كيف تتخلصين من هذه الخاصية فى طفلك؟.. وكيف تُعلميه معني المشاركة؟

    • أولاً، اعلمي عزيزتي الأم أن اﻷطفال الصغار غير مستعدين لفهم معنى المشاركة، وذلك حتى سن الرابعة، وقد تصل إلى السادسة من عمرهم، وأيضاً لا يعرفون كيفية المشاركة أو بمعني أدق كيفية التصرف، وهنا عليكِ التحدث مع طفلك بسلاسة عن«السخاء أو الكرم»، بمعانى أخرى مثل: التعاطف – الرحمة – وأيضاً التعاون، ولا تنعتي طفلك بالأنانية مطلقاً بل عززي لديه الصفات الجيده و أذكري له بطرق مختلفة كيف أن المشاركة شئ جيد ومحبب سيقربه من الأخرين أكثر ويجعله محبوباً من الجميع.
    • ثانياً: بعض اﻷشياء الخاصة بطفلك تعتبر بالنسبة له ممتلكات لا تقدر بثمن.

    [اقرأي أيضا :تعليم ابنك الانضباط: تحديات ومهارات]

    ووفقاً لآراء خبراء التربية فهم ينصحون بالأتى: 

    اﻷم: أنتِ المعلمة.. فتصرفك هو الذى يرشد طفلك ﻷفعاله، لذا:

    • يجب عليكِ التفكير فى معنى المشاركة، وليس فقط كيف تتم عملية المشاركة عند طلبك التخلى عن لعبته المفضلة لطفل أخر، فذلك لن يجدى نفعاً معه لشعوره بالظلم.
    • اعطى طفلك أمثلة طوال الوقت عن كيفية ان يشارك آخرين بألعابه – الحلوى الخاصة به ….الخ
    • اعطى طفلك اختيارات، فهى تسهل عليه مشاركة أشيائه مع الآخرين. 
    • عندما يعرض طفلك لعبته أو الحلوى الخاصة به على طفل أخر، يجب أن تُشعريه بأنه فعل الصواب، احتضنيه وعرفى الآخرين بما فعله وكأنه هو المثال الذى يجب أن يتخذوه.

    [اقرأي أيضا : ١٠ نصائح للاستعداد للحضانة]

    و الآن ..هل تعرضتى لمواقف مشابهة؟ شاركينا خبراتك؟

    افضل دكتور اطفال في مصر
    التعليقات