الطفرات السلوكية قد تجعل من طفلك عالِماً

محتويات

    يفاجئنا أطفالنا الصغار باهتماماتهم الغريبة التي قد نراها نحن الكبار غير مفيدة، فمثلًا يمتلك ابن صديقتي حبًا غريبًا للكهرباء واللعب بـمقابس الكهرباء "الفيش"، وقد استغرق الأمر سنوات عدة حتى لم يعد يستحوذ على اهتمامه. لم أكن أعرف حينها أن اهتمامات الأطفال الصغار تسمى "طفرات سلوكية"، وأن علينا استغلالها بشكل جيد لتعود على الطفل بفائدة كبيرة.

     

    ما هي الطفرات السلوكية؟

    الطفرة هو سلوك جديد مرتبط بمرحلة زمنية من عمر الطفل ينجذب خلالها لشيء معين قد يكون اللعب بالطين أو الماء أو تقطيع الورق، وغيرها من الأشياء التي تكون بالنسبة لنا مجرد "شقاوة عيال"، إلا أن ما يدفع الطفل للميل نحو تلك الأشياء هو فضول الطفل لمعرفة ما هي تلك الأشياء، وفي هذه المرحلة يكون الطفل مستعداً تماماً لمعرفة كل ما يتعلق بشغفه الحالي، قبل أن ينتقل لشغف آخر يشغله.

     

    كيف نستغل طفرات أطفالنا؟

    لا بد أن تمتلك كل أم عينًا دقيقة تراقب سلوك طفلها بشكل مستمر، فإذا لاحظتِ أن طفلك يحب كثيرًا أمرًا ما، فعليك تبسيط الفكرة له ثم ابدئي في خطوات أخرى تفيد صغيرك وتستغل شغفه:

    • إن كان شغف ابنك هو إشعال النور وإطفائه، واللعب بقابس التكييف، وغيرها من مفاتيح الكهرباء، حاولي أن تتحدثي مع طفلك حتى إن كان صغيراً، عن مهام تلك المقابس والمفاتيح الكهربائية، بشكل مبسط. ثم أحضري لوحة خشبية وثبتي عليها مجموعة منوعة من مفاتيح الكهرباء، الكبيرة والصغيرة، ودعيها في متناول يد طفلك، حينها سيبتعد طفلك عن المصدر غير الآمن لفضوله، وسيقوم بتقوية عضلات يده الصغيرة، من خلال لعبه اليومي بتلك المقابس.
    • كرري الفكرة مع اللعب بالماء مثلا، وفكري في الكثير من الأنشطة التي يمكنك أن تقومي بها مع طفلك بالماء. أحضري أكواب ماء واستخدمي ألوان الطعام لتكون آمنة للأطفال، لوّني كل كوب بلون مختلف، ثم أحضري أوراقاً بيضاء، واجعلي طفلك يغمرها في الأكواب الملونة ليرى عملية امتصاص الورق للماء، كما يمكنك تعليمه الألوان بالعربية والإنجليزية من خلال هذا النشاط.

     

    طفرات غريبة قد تصادفك

    قد يفاجئك طفلك ببعض الاهتمامات الغريبة، فهناك طفرات سلوكية قد يقدم عليها الطفل فيثير اشمئزازك أو غضبك. سأحكي عن تجربة شخصية مع أحد الأطفال الذي يبلغ من العمر 6 سنوات، كتبت أمه تشكو من أفعاله الغريبة، الطفل كان يخبئ بقايا الطعام في أماكن بعيدة مثلاً بين الكتب، وأسفل السرير، لتتكون الديدان عليها، أو يتجمع حولها النمل.

     

    هل تعلمين أن هذا الطفل يمكنه أن يكون عالم حشرات إذا ما تم تنمية معلوماته بالحشرات؟

     

    • اجعلي طفلك يشاهد أفلاماً وثائقية أو كارتون عن حياة الحشرات، وهناك كتب مصورة لأنواع الحشرات ليعرف ما الضار من النافع منها.
    • علميه كيف يربي دودة القز، أو يجمع الفراشات الملونة.

     

    هكذا يمكنك أن تستغلي طفرات طفلك السلوكية إن كانت عادية أو غريبة، وتذكري دوماً أن اهتمامك بتلك التصرفات البسيطة لطفلك قد تساعده في تعلم أشياء كثيرة في الوقت المناسب الذي يكون فيه الطفل مليئاً بالفضول تجاه تلك الأشياء من حوله، ويزيد من مساحة التواصل والصداقة بينكما.

     

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon