هل صغر حجم البويضة يمنع الحمل؟

    صغر حجم البويضة

    تحلم كل امرأة بأن تصبح أمًا وتبذل كل ما لديها حتى تحظى بسماع كلمة "ماما"، لكن أحيانًا تواجه بعض الصعوبات في طريقها لذلك منها مشكلات صحية قد تؤثر على الخصوبة وفرص الحمل، ويُعد صغر حجم البويضة أحد هذه العوائق لكن لا تقلقي عزيزتي فلكل داء دواء، تُخبرك "سوبرماما" في هذا المقال أسباب هذه الحالة وتأثيرها على الحمل والعلاجات المساعدة.

    هل صغر حجم البويضة يمنع الحمل؟

    يحتوي المبيض على الجُريبات التي تحمل البويضة بداخلها لتنضج، وتولد المرأة بما يكفي من البويضات وبعد البلوغ يتناقص عدد البويضات مع كل دورة شهرية، وتقل الخصوبة لدى معظم النساء في عمر 37 عامًا وعند بلوغ سن اليأس لا توجد البويضات.

    تنضج  مئات البويضات بعد 14 يومًا لكن توجد بويضة واحدة أساسية كاملة النضج  في كل دورة شهرية تنتظر الإخصاب خلال 48 ساعة من خروجها من الجُريب فإذا لم تُخصب تموت.

    لا يوجد علميًا ما يسمى بصغر حجم البويضة لكن الصحيح هو أنه لم يكتمل نضجها، ولا يستطيع الحيوان المنوي تخصيب بويضة غير ناضجة بالتالي توجد صعوبة في حصول الحمل مع البويضات غير الناضجة، ويتراوح حجم البويضة الناضجة  بين 18 إلى 24 ملليمتر.

    ثلاثون بالمائة من مشكلات الخصوبة لدى النساء تكون بسبب اضطرابات المبيض كالتبويض المبكر أو انقطاع الإباضة. 

    أسباب صغر حجم البويضة

    توجد هرمونات مسئولة عن نضج وإنتاج البويضات، وإذا حدث خلل  بها يضعف التبويض وهناك أسباب أخرى متعلقة بالمبيض كما يلي:

    • انخفاض نسبة الهرمون الحاث الجُريبي.
    • ارتفاع مستوى الهرمون التصفري وهرمون الإستروجين أو التستوستيرون.
    • التبويض المبكر.
    • انقطاع الإباضة.
    • بلوغ سن اليأس مبكرًا.
    • متلازمة عدم انفجار الجُريب.
    • متلازمة تكيس المبايض.

    ويُمكن إجراء عدة فحوص للتأكد من وجود أحد هذه الأسباب مثل:

    1.  اختبارات الدم لقياس مستوى الهرمونات.
    2. الموجات فوق الصوتية لرؤية تعداد الجُريبات الغارية، ويكون العدد الطبيعي من ستة إلى عشرة جريب غاري، ومُراقبة نمو البويضات دوريًا.

    اقرئي أيضًا: هل يحدث حمل مع وجود كيس على المبيض؟ 

    الأعشاب التي تزيد خصوبة المرأة 

    يُمكن لبعض الأعشاب زيادة الخصوبة وتنظيم التبويض والمساعدة على توازن الهرمونات في الجسم، لكن لا يجب استعمالها خلال الحمل، فقط في أثناء التخطيط له منها:

    • ورق توت العُليق: يُحسن الخصوبة ويزيد الإباضة، يُنقع في الماء الساخن.
    • البرسيم: يحتوي فيتامينات ومعادن تساعد على توازن الهرمونات.
    • القُراص اللاذع: تساعد جزوره على توازن الهرمونات.
    • الهندباء: مُدر للبول ويساعد الجسم على التخلص من السموم وتنظيم التبويض.
    • القرفة: تساعد على تنظيم الدورة الشهرية والتبويض وتوازن الهرمونات في الجسم.
    • الشمر: يحتوي على الإستروجين ويساعد في توازن الهرمونات. 
    • بعض الفيتامينات والأحماض الأمينية: مثل أحماض الأوميجا الدهنية فهى تُزيد فرص التبويض وحمض الفوليك يُنظم التبويض وفيتامين دال.
    • بعض الأطعمة: كالرمان والكرز الأحمر والتمر والعسل كلها تحتوي على فيتامينات ومعادن وبروتينات ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة الجسم والتبويض.
    • تغيير نمط الحياة: توجد بعض السلوكيات السيئة تُقلل الخصوبة يجب التخلص منها واستبدالها بسلوكيات أخرى صحية لتحسين التبويض وجودة البويضات كما يلي:
    1. الحفاظ على وزن صحي والتخلص من السمنة فهي تُقلل الخصوبة وجودة البويضات.
    2. ممارسة التمارين بانتظام لتحسين الدورة الدموية مثل المشي السريع وتمارين الكارديو.
    3. التحكم في التوتر فالتوتر يُزيد إفراز هرمون الكورتيزول الذي يُضعف الإباضة، ويمكن التخلص منه بممارسة اليوجا وعمل الأنشطة المُحببة. 
    4. الغذاء الصحي المتوازن: يُزيد جودة وصحة البويضات،احرصي على تناول الخضروات والفواكه والنشويات المعقدة والدهون الصحية والابتعاد عن السكر والملح واللحوم المصنعة والمعلبات والدهون غير الصحية.
    5. تجنب التدخين والكحول: فالتدخين يُسرع فقدان البويضات من المبيض.

    في الختام عزيزتي، تعرفتِ إلى أسباب صغر حجم البويضة أو عدم نضجها ومدى تأثير ذلك على فرص الحمل، فإذا كنت تعانين هذه المشكلة لا تيأسي تابعي مع الطبيب واتبعي النصائح التي ذكرناها لزيادة الخصوبة ولا تقلقي فالتوتر يُقلل فرص الحمل.

    دائمًا ما تحتار كثير من النساء في حسابات الدورة الشهرية وأوقات التبويض، "سوبرماما" ترشدك لمعرفة الطرق المختلفة لحساب التبويض وكل ما ترغبين معرفته في متابعة التبويض.

    عودة إلى الحمل

    جهاد جمال الدين فتحي حراز

    بقلم/

    جهاد جمال الدين فتحي حراز

    كاتبة حرّة، تخرجت في كلية الصيدلة، أحببت الكتابة منذ صغري فكنت أستمتع بكتابة القصص، أما الآن فأسعى إلى دمج ما تعلمته في الجامعة مع شغفي في البحث والقراءة لتبسيط المعلومات الطبية والثقافية لإثراء المستوى المعرفي لدى القارئ.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon