ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة؟

ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة

عند التخطيط للحمل يزداد حرص الزوجين على اتباع كل الطرق التي تزيد من فرص الحمل، وينتظران بشغف الخبر السعيد. وقد تتساءل الزوجة ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة؟ وما أسباب موت البويضة بعد التلقيح؟

تجيب لكِ "سوبرماما" في هذا المقال عن هذه الأسئلة مع بعض النصائح لزيادة فرص الحمل وضمان تلقيح البويضة.

مراحل دورة الطمث

هناك أربع مراحل لدورة الطمث لدى الإناث، هي:

  1. الحيض: بنزول دم الحيض تنزل البويضة غير المخصبة مع دم بطانة الرحم لنقص مستويات الإستروجين والبروجيسترون.
  2. الطور الجريبي: يبدأ مع أول يوم دورة وينتهي يوم التبويض بإفراز الهرمون المنشط للحويصلة من الغدة النخامية لتتطور البويضات وتستعد للخروج.
  3. مرحلة التبويض: يزداد هرمون الإستروجين في أثناء الطور الجريبي مما يحفز الغدة النخامية لإفراز الهرمون المنشط للجسم الأصفر، فتخرج البويضة الناضجة من المبيض لقناة فالوب استعدادًا للتخصيب.
  4. الطور الأصفري: بعد خروج البويضة يفرز الجسم الأصفر البروجسترون كثيرًا وبعض الإستروجين لزيادة سماكة بطانة الرحم والاستعداد للحمل.

حال عدم الحمل ينكمش الجسم الأصفر وتقل مستويات الهرمونات، ويتسبب ذلك في انفصال دم بطانة الرحم وخروجه مع البويضة غير المخصبة وتتكرر دورة الطمث ثانية.

ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة؟

عند فشل تلقيح البويضة وانكماشها يضمر الجسم الأصفر وتقل مستويات الإستروجين والبروجسترون مما يسبب أعراض متلازمة ما قبل الحيض، ومنها:

  • التغيرات المزاجية الحادة.
  • الصداع ومشكلات النوم.
  • نقص الشهوة الجنسية.
  • القلق والتوتر.
  • تغيرات في الشهية وزيادة الوزن.
  • احتباس السوائل بالجسم.
  • الانتفاخ.
  • آلام الثديين وتورمهما.

تستمر هذه الأعراض من 11-17 يومًا، بعدها تنزل الدورة وتبدأ دورة جديدة وتزداد الهرمونات ثانية.

اقرئي أيضًا: بم تشعر المرأة عند تلقيح البويضة؟

أسباب موت البويضة بعد التلقيح

في بعض الحالات بعد تلقيح البويضة وانغراسها ببطانة الرحم، تموت هذه البويضة ولا يكتمل تطورها إلى جنين بما يعرف بالبويضة التالفة أو الحمل اللا جنيني، إذ يتوقف الجنين عن النمو ليُمتص ويبقى كيس الحمل فارغًا.

يعد الحمل اللا جنيني من أهم أسباب الإجهاض المبكر الذي قد لا تكتشفه السيدة أو تعلم بوجوده.

حين تحمل المرأة تُزرع البويضة المخصبة بجدار الرحم بعد خمسة أسابيع تقريبًا، ويجب أن يكون الجنين بداخل الكيس وحجمه 18 ملليمترًا تقريبًا.

في حالة الحمل اللا جنيني، تظل مستويات هرمون الحمل مرتفعة، وتكون نتيجة اختبار الحمل موجبة، لكن عند الكشف بالسونار لا يظهر الجنين.

من أسباب البويضة التالفة:

  • اختلالات كروموسومات البويضة الملقحة خاصة الكروموسوم رقم 9.
  • وجود تلف أو ضعف بالحيوان المنوي أو البويضة.
  • اختلالات في انقسامات الخلايا بعد التلقيح.

بعد فترة يتعرف جسم الأم على البويضة التالفة فيلفظها وتظهر الأعراض مثل:

  • التقلصات.
  • النزيف أو بقع الدم من المهبل إذ تكون الدورة الشهرية أغزر من المعتاد.
  • زوال انتفاخ الثديين.

ضمان تلقيح البويضة

لزيادة فرص الحمل، وضمان تلقيح البويضة يمكنكِ عزيزتي اتباع التالي:

  1. تحديد يوم التبويض: كما ذكرنا من قبل تكون الأنثى في أتم الاستعداد للحمل بمرحلة التبويض إذ تُفرز البويضة الناضجة وتظل حية ليوم كامل في انتظار التخصيب لحدوث الحمل.

ممارسة العلاقة الحميمة في الفترة ما بين قبل يوم التبويض بخمسة أيام إلى يوم التبويض، تعزز من فرص الحمل، إذ يظل الحيوان المنوي حيًا وقادرًا على التخصيب لمدة خمسة أيام.

تُعرف فترة التبويض بحساب دورة الطمث للسيدة ويكون يوم التبويض في منتصفها أو قبل الحيض بأسبوعين، وظهور أعراض التبويض مثل:

  • زيادة الإفرازات المهبلية ونقص سماكتها.
  • زيادة درجة حرارة الجسم زيادة بسيطة.
  • زيادة الشهوة الجنسية.

عند ملاحظة هذه الأعراض، أو باستخدام فحص التبويض المنزلي، يجري التنبوء بيوم التبويض وممارسة العلاقة الحميمة حول هذه الفترة، يومًا بعد يوم، لتعزيز فرص الحمل.

  1. الحفاظ على وزن الجسم المثالي: فالنحافة والسمنة الزائدتان من عوائق الحمل بسبب الخلل في إفراز الهرمونات.
  2. أخذ فيتامينات ما قبل الحمل: أخذ فيتامينات ما قبل الحمل كالفيتامينات المتعددة وحمض الفوليك.
  3. الالتزام بنظام غذائي صحي: مما يعزز صحة الأم ويمدها بالمعادن والفيتامينات المهمة للخصوبة وذلك باستهلاك الخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة والبروتينات ومنتجات الألبان والدهون الصحية.
  4. الراحة ووقف الأنشطة العنيفة: ولكن لا يمنع هذا من النشاطات اليومية والتمارين البسيطة كالمشي، فهذا أفضل للصحة.
  5. الإقلاع عن التدخين: والابتعاد عن المدخنين.
  6. طلب المساعدة الطبية: والخضوع لاختبارات الخصوبة في الحالات التالية:
  • محاولات الحمل المستمرة لأكثر من سنة، إن كان الزوج أو الزوجة أصغر من 35 عامًا.
  • محاولات الحمل المستمرة لأكثر من ستة أشهر، إن كان الزوج أو الزوجة أكبر من 35 عامًا.

اقرئي أيضًا: أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة

تعرفي إلى إجابة سؤال متى تذهبين للطبيب لعلاج مشكلة تأخر الحمل؟ مع دكتور حسم ذكي، استشاري علاج تأخر الحمل ووسائل الإخصاب المساعدة.

في النهاية، أجبنا سؤالك: ما هي أعراض عدم تلقيح البويضة، وكذلك ما أسباب موت البويضة بعد التلقيح، وما النصائح لضمان تلقيح البويضة، نرجو لكِ حملًا صحيًا وخبرًا سعيدًا في القريب العاجل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزةالأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon