ما أسباب مرض الفصام وأعراضه؟

أسباب مرض الفصام

الفصام حالة صحية عقلية عادةً ما تظهر أعراضها في أواخر سن المراهقة وأوائل الثلاثينات، وتميل إلى التطور في وقت مبكر عند الذكور أكثر من الإناث، قد يؤدي الفصام إلى مزيج من الهلوسة والأوهام والتفكير المضطرب للغاية والسلوك الذي يعوق الأداء اليومي ويمكن أن يؤثر في الكلام والتفكير والعواطف والتفاعلات الاجتماعية للشخص وأنشطته اليومية وغيرها من مجالات الحياة،في هذا المقال نتعرف معًا إلى أسباب مرض الفصام والأعراض التي يمكنكِ ملاحظتها.

أسباب مرض الفصام

الأسباب الدقيقة لمرض الفصام غير معروفة، تشير الأبحاث إلى أن مجموعة من العوامل الجسدية والوراثية والنفسية والبيئية يمكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة، على سبيل المثال قد تسهم جميع العوامل التالية في تطور مرض الفصام:

  1. الجينات الوراثية: إذا لم يكن هناك تاريخ لمرض انفصام الشخصية في الأسرة، فإن فرص الإصابة به أقل من 1% ومع ذلك، ترتفع المخاطر إذا شُخّص أحد الوالدين به.
  2. خلل كيميائي في الدماغ: يبدو أن الفصام يتطور عندما يكون هناك خلل في ناقل عصبي يسمى الدوبامين، وربما أيضًا السيروتونين، في الدماغ.
  3. بعض الأدوية والممنوعات: وجد العلماء أدلة تشير إلى أن بعض المواد الموجودة في الحشيش يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالفصام، واقترح آخرون أن الإصابة بالفصام قد تجعل الشخص أكثر عرضة للإقبال على تناول الحشيش في المقام الأول.
  4. العوامل البيئية: تشمل العوامل البيئية التي قد تزيد من خطر الإصابة بالفصام ما يلي:
  • صدمة في أثناء الولادة.  
  • سوء التغذية قبل الولادة.
  • العدوى الفيروسية.
  • العوامل النفسية والاجتماعية، مثل الصدمات، فقد وظيفتك أو منزلك، الطلاق، نهاية العلاقة، الاعتداء الجسدي أو الجنسي أو العاطفي.

    في ما يلي بعض الأعراض التي قد تلاحظينها على مريض الفصام.

أعراض مرض الفصام

ينطوي الفصام على مجموعة من المشكلات المتعلقة بالتفكير (الإدراك) والسلوك والعواطف، تبدأ أعراض الفصام  عند الرجال عادةً في أوائل العشرينات من العمر، وفي أواخر العشرينات عند النساء، قد تختلف العلامات والأعراض، ولكنها عادةً ما تتضمن الأوهام أو الهلوسة أو الكلام غير المنظم، وتعكس ضعف القدرة على العمل، وقد تشمل:

  • الأوهام: يعاني المريض من معتقدات خاطئة لا تستند إلى الواقع، مثل أنه يتعرض للأذى أو المضايقة، أو لدية شهرة أو قدرة استثنائية، أو كارثة كبرى على وشك الحدوث له.
  • الهلوسة: تتضمن هذه عادةً رؤية أشياء غير موجودة أو سماعها، يمكن أن تصيب الهلوسة أيًا من الحواس، لكن سماع الأصوات أكثر أنواع الهلوسة شيوعًا.
  •  التفكير المشوش: يمكنكِ ملاحظة التفكير المشوش من الكلام غير المنظم، قد تكون الإجابات عن الأسئلة غير مرتبطة جزئيًا أو كليًا، ونادرًا ما يحتوي على كلمات بلا معنى لا يمكن فهمها.
  •  سلوك حركي غير منظم للغاية أو غير طبيعي: لا يركز السلوك على الهدف، لذلك من الصعب القيام بالمهام، يمكن أن يشمل: مقاومة التعليمات، أو الافتقار التام للاستجابة، أو الحركة المفرطة وغير المجدية.
  •  الأعراض السلبية: يشير هذا إلى انخفاض أو نقص القدرة على العمل بشكل طبيعي، على سبيل المثال، قد يتجاهل الشخص النظافة الشخصية أو يبدو أنه يفتقر إلى العاطفة (لا يقوم بالاتصال بالعين، أو لا يغير تعابير الوجه أو يتحدث بنبرة رتيبة)، وقد يفقد الشخص الاهتمام بالأنشطة اليومية أو ينسحب اجتماعيًا أو يفتقر إلى القدرة على تجربة المتعة.

تتشابه أعراض الفصام عند المراهقين مع أعراض الفصام لدى البالغين، ولكن قد يكون التعرف على الحالة أكثر صعوبة، بالمقارنة مع أعراض الفصام لدى البالغين، قد يكون المراهقون أقل عرضة للإصابة بالأوهام، وأكثر عرضة للإصابة بالهلوسة البصرية، الأعراض المبكرة لمرض انفصام الشخصية لدى المراهقين كما يلي:

  1. الانسحاب من الأصدقاء والعائلة.
  2. انخفاض في الأداء في المدرسة.
  3. مشكلات في النوم.
  4. التهيج أو المزاج المكتئب.
  5. غياب الحافز.

بعد أن تعرفتِ إلى أسباب مرض الفصام، اعلمي أنه حالة طويلة الأمد يمكن أن يكون لها تأثير عميق في قدرة الشخص على العمل، ويمكن أن تؤثر في الأشخاص من حوله، ويعد السلوك الانتحاري شائعًا بين المصابين بالفصام، فإذا كان أحد أفراد أسرتك معرضًا لخطر محاولة الانتحار أو نفّذ محاولة انتحار بالفعل، فتأكدي من تلقيه الرعاية الصحية اللازمة، ويمكنكِ الاعتناء به بتشجيعه على الالتزام بخطة العلاج الخاصة به، ودعمه.

ولمعرفة مزيد عن كل ما يتعلق بصحتك اضغطي هنا.

المصادر:
Causes of schizophrenia
Causes of schizophrenia
Causes of schizophrenia
Causes of schizophrenia

عودة إلى صحة وريجيم

تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon