ما أسباب ظهور عدوى الفطريات بين الفخذين؟

الفطريات بين الفخذين

فطريات ما بين الساقين أو حكة جوك عدوى فطرية بسبب فطر سعفة الأرفاغ أو السعفة الساقية، التي تتسبب في ظهور طفح جلدي أحمر متقشر مثير جدًا للحكة، وقد يصاحبها الحرقان والألم في المناطق الدافئة والرطبة في الجسم، وعادة تصيب المنطقة الأربية (ما بين الفخذين) والأرداف وما حولها، وقد يكون للطفح شكل حلقي لذا تسمى أيضًا بالقوباء الحلقية، هذه الفطريات تعيش بشكل طبيعي على الجلد والشعر والأظافر ولا تؤذي عادة، لكن عند تكاثرها بشكل أكبر من الطبيعي عند وصولها للأماكن الرطبة والدافئة التي تفضلها تسبب العدوى، وهي منتشرة بين الرجال والمراهقين الذكور، وهي عدوى بسيطة تعالج بسهولة، في هذا المقال، نتكلم عن أسباب ظهور عدوى الفطريات بين الفخذين والخيارات العلاجية وكيفية الوقاية منها، فتابعينا.

أسباب ظهور عدوى الفطريات بين الفخذين

عادة تبدأ العدوى بظهور منطقة حمراء من الجلد تنتشر لأعلى الفخذ وتتخذ شكلًا هلاليًا، وقد يكون الطفح على شكل حلقة أو محاطًا بخط من الحبوب الصغيرة وسببها الفطر المذكور سابقًا والمنتمي لمجموعة فطريات تسمى بالفطور الجلدية التي تعيش على الجلد بشكل طبيعي ولا تسبب مشكلات، لكن عند مكوث منطقة ما بين الفخذين في ملابس مبتلة بالعرق بعد التمرن أو الاستمرار في التعرض للرطوبة مع الاحتكاك، تتكاثر هذه الفطريات بشكل سريع، ما يؤدي للعدوى والإصابة.

هذه الفطريات معدية جدًا، فقد يكون السبب أيضًا الاتصال بشخص مصاب بها أو ارتداء ملابس ملوثة كانت تلمس منطقته المصابة أو من المناشف الملوثة بالفطريات، وتعيش الفطريات على الأسطح لذا قد تعيش على الأدوات الرياضية، فعند لمسها ثم لمس منطقة ما بين الفخذين قد يؤدي ذلك للعدوى، وقد تصيب أي شخص لكن هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من تعرض الأشخاص لهذه الفطريات والإصابة بها، مثل:

  1. الوزن: زيادة الوزن تؤدي لزيادة ثنيات الجسم، التي تفضلها الفطريات للعيش والتكاثر.
  2. الجنس: الرجال أكثر عرضة للإصابة عن السيدات.
  3. السن: المراهقون الأكثر عرضة للإصابة بالفطريات.
  4. التمرن الكثير أو الحركة الكثيرة.
  5. التعرق الغزير.
  6. ارتداء الملابس الداخلية الضيقة.
  7. أمراض ضعف المناعة: أو مرض السكري.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى العلاج.

علاج الفطريات بين الفخذين

في معظم الأحيان، تعالج فطريات ما بين الفخذين بفاعلية في المنزل بعد اتباع الادوية والإجراءات التي يصفها الطبيب، التي تتضمن:

  • دهان مضادات الفطريات، سواء على هيئة كريم أو بودرة أو بخاخ على المنطقة المصابة بشكل منتظم من أسبوع لأسبوعين، حتى بعد شفاء الطفح الجلدي.
  • غسل المنطقة المصابة بشكل منتظم بالماء الدافئ والصابون، مع تجفيفها جيدًا وبرفق بعد غسلها.
  • إبقاء المنطقة جافة دائمًا بعد الاستحمام أو التمرن.
  • تغيير الملابس الداخلية كل يوم.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • علاج أي عدوى فطرية أخرى في أي منطقة من الجسم، مثل القدم الرياضي، كي لا تنتشر العدوى.
  • تناول مضادات الفطريات عن طريق الفم إن كانت العدوى شديدة.
  • تناول مضادات الهيستامين، لتخفيف الحكة إن كانت شديدة.
  • دهانات الستيرويد في حالة تضرر الجلد الشديدة من الحكة، التي يصفها الطبيب بكميات دقيقة.

بعد أن تعرفنا إلى بعض علاجات الموصوفة لفطريات بين الفخذين، نتعرف إلى كيفية الوقاية منها في الفقرة التالية.

كيفية الوقاية من فطريات بين الفخذين

العناية بالنظافة الشخصية أفضل وسيلة للوقاية من الفطريات بين الفخذين، وذلك باتباع الإجراءات التالية:

  1. غسل اليدين بشكل منتظم لتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى من شخص لآخر ونقلها.
  2. غسل منطقة بين الفخذين بشكل منتظم وتجفيفها جيدًا بالتربيت وإبقائها دائمًا نظيفة وجافة، ويمكن بعد استشارة الطبيب وضع بودرة الأطفال عليها لمنع الرطوبة الزائدة في المنطقة.
  3. تجنب الملابس الداخلية الضيقة التي تحتك بالجلد، وتجعله أكثر عرضة للإصابة.
  4. غسل الملابس الداخلية أو ملابس التمرن أو أدوات التمرن بعد كل استخدام، وتغيير الملابس يوميًا بملابس نظيفة أو بمعدل أكبر إن كان الشخص كثير التعرق.
  5. تجنب مشاركة الأدوات الشخصية أو الملابس والمناشف، وعدم استعارة أي منها من أحد آخر.
  6. علاج القدم الرياضي، لمنع انتشار فطريات القدم لمنطقة بين الفخذين.
  7. ارتداء الصندل في مناطق الاستحمام العامة أو حمام السباحة، لتجنب لمس الأسطح الملوثة.
  8. الاستحمام يوميًا لإبقاء الجسم نظيفًا، خاصةً بعد التمرن واللعب.
  9. استخدام منشفة منفصلة وتخصيص واحدة للقدم وواحدة لمنطقة بين الفخذين، بعيدًا عن منشفة الجسم.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد استعراضنا أسباب ظهور عدوى الفطريات بين الفخذين وعلاجها والوقاية منها، فرغم أن هذه العدوى غير خطرة عادة، قد تصبح مزمنة وتتناوب باستمرار في إصابة الشخص نفسه وتسبب له عدم الراحة والحكة، لذا يجب العناية بالنظافة الشخصية للوقاية من تكرر العدوى، كما يفضل في حالة الإصابة بالقدم الرياضي ارتداء الجوارب قبل الملابس الداخلية، حتى لا تلمس هذه الملابس القدم العارية وتنقل العدوى لبين الفخذين من القدم.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon