ما أعراض حساسية العسل؟

    ما أعراض حساسية العسل

    العسل وسيلة تحلية طبيعية ينتجها النحل، ولأنه يحتوي على أحماض أمينية وفيتامينات ومضادات أكسدة، لذا فقد شاع استخدامه كطريقة منزلية سهلة لتحفيز التئام الجروح وعلاج الالتهابات وتخفيف أعراض السعال والبرد وغير ذلك، ورغم امتلاك العسل كثيرًا من المنافع للصحة، فإنه قد يسبب لبعض الأشخاص حساسية، وهي نادرة جدًّا، لكنها قد تكون خطيرة في بعض الأحيان. في هذا المقال نخبركِ ببعض أسباب حساسية العسل وأعراضها، وطرق علاجها.

    أعراض حساسية العسل

    العسل مضاد طبيعي للالتهابات، وكذلك مضاد للأكسدة، لكن في أثناء تصنيعه قد يتلوث بحبوب الطلع (اللقاح)، لذا فقد تشبه أعراض حساسية العسل الأعراض التي تنتج عن حساسية الطلع، وهي كالآتي:

    • سيلان الأنف.
    • العطس.
    • نزول الدموع من العين.
    • الحكة في الحلق.
    • حساسية الجلد والطفح الجلدي.
    • الأرتيكاريا أو الشرى.
    • ظهور ارتفاعات على الجلد.

    تختلف حدة الأعراض بحسب شدة الحساسية تجاه العسل، وفي الحالات الشديدة قد تظهر بعض الأعراض الخطيرة مثل:

    • الصداع.
    • صوت تزييق الصدر.
    • الغثيان والقيء والإسهال.
    • الإغماء.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • الصدمة التحسسية، وهي حالة خطيرة من أعراضها صعوبة التنفس والكلام، وتورم أجزاء الوجه كاللسان والعين أو الحلق، وتسارع ضربات القلب والدوار، وألم الصدر وهي حالة طارئة تستدعي التدخل الطبي العاجل.

    أسباب حساسية العسل

    في أثناء تصنيع العسل قد يتلوث بحبوب لقاح النحل التي تتكون من حبوب لقاح الزهور مع الرحيق والعسل وشمع العسل وإفرازات النحل وإنزيماته أو يتلوث بحبوب لقاح النباتات أو الأشجار، لذا فالأشخاص المتحسسون من حبوب الطلع قد تظهر عندهم حساسية من بعض أنواع العسل، وفي معظم الحالات تكون الحساسية بسبب حبوب اللقاح، ومن أنواع حساسية حبوب اللقاح الحساسية من نباتات:

    • الحنطة السوداء.
    • زهور التوليب.
    • زهرة عباد الشمس.
    • الكافور.
    • الصفصاف.
    • البلوط.
    • شجر التوت.

    قد يتحسس بعض الأشخاص من زعاف النحل أو سم النحل الذي تفرزه النحلة عند لسعها للشخص، وقد يوجد بالعسل أيضًا. كذلك بعض الشركات تضع مكونات على العسل لزيادة كميته، كشراب الذرة أو شراب القيقب أو إضافات أخرى، قد يتحسس منها بعض الأشخاص، وليس من العسل نفسه.

    يحدث رد الفعل التحسسي عند تعرُّف الجسم على أي من المكونات كأنها جسم غريب مُهدِّد، ليحدث رد فعل عنيف لمحاربته، ويخرج الهيستامين في الجسم الذي يؤدي لظهور الأعراض السابق ذكرها لحماية الجسم، وقد يحدث هذا عند تناول العسل أو وضع منتجاته على الجلد.

    علاج حساسية العسل

    للأشخاص أصحاب الحساسية تجاه العسل بالطبع يجب عليهم تجنب تناول العسل أو أي منتجات محتوية عليه، وقد يكون العسل موجودًا بشكل مخبأ في بعض المنتجات وعند تناولها قد تسبب الحساسية مثل:

    • الشوكولاتة.
    • الكعك.
    • الحلوى.
    • خبز الزنجبيل.
    • حبوب الإفطار أو رقائق الذرة (الكورن فليكس).

    لذا يجب قراءة الملصق الخاص بكل منتج، لبيان وجود العسل فيه أو لا، وتجنب أصحاب الحساسية المنتجات المحتوية عليه.

    يعطي الطبيب لمرضى الحساسية مضادات الهيستامين، كالدايفينهيدرامين، أما في حالات الصدمة التحسسية فيجب لحاق الحالة فورًا، وإعطاؤها حقنة الأدرينالين بشكل عاجل.

    أحيانًا ينصح بعض الأطباء مرضى الحساسية بالتعرض التدريجي لمسبب الحساسية لهم، بإعطاء كميات صغيرة جدًّا منه يوميًّا، وزيادة كميته تدريجيًّا لتقليل رد فعل الجسم تجاهه، وليتعرَّف الجهاز المناعي عليه ولا يهاجمه. لكن تتم هذه العملية تحت إشراف الطبيب، فقد تظهر أعراض جانبية لها مُهددة للحياة تستدعي التدخل العاجل.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كل ما يخص حساسية العسل، فإنه لا ينصح أبدًا بتناول الأطفال دون السنة للعسل، فقد يحمل بكتيريا الكلوستريديوم، وبسبب ضعف الجهاز المناعي للأطفال الرضع، قد تتكاثر هذه البكتيريا في أمعائهم، وتؤثر في جهازهم العصبي، وتسبب لهم التسمم الوشيقي، وهو حالة نادرة مهددة لحياتهم.

    الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon