نزيف اللثة: الأسباب والوقاية

أسباب نزيف اللثة

يتعرض بعض الأشخاص لنزيف اللثة في أثناء غسل أسنانهم بالفرشاة، وقد يكون ذلك أمرًا طارئًا يحدث مرة ولا يتكرر، وقد يستمر فترات زمنية طويلة، وبعض الناس بتعرضون لهذا النزيف دون تفريش الأسنان، والأسباب عديدة وتختلف في خطورتها من حالة إلى حالة، في هذا المقال اعرفي أسباب نزيف اللثة وكيفية العلاج.

أسباب نزيف اللثة

يوجد عديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث نزيف اللثة. في ما يلي أبرزها:

أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان

عادة ما يرتبط نزيف اللثة بغسل الأسنان، إذ يكون تفريش الأسنان والاحتكاك بها محفزًا لخروج الدم، خاصة عند التهاب اللثة وتورمها، لذا فإن جميع الأسباب التي سنذكرها في هذا المقال ستندرج باعتبارها سببًا لنزيف اللثة عند غسيل الأسنان.

أسباب نزيف اللثة المفاجئ

يمكن أن يحدث النزيف العرضي للثة نتيجة:

  • مرض التهاب اللثة.
  • استخدام فرشاة أسنانك قاسية جدًا أو ليست ناعمة بما يكفي.
  • بدء استخدام الخيط الطبي لتنظيف الأسنان حديثًا، ولم تعتد لثتك عليه بعد.
  •  تنظيف الأسنان بقوة شديدة.
  • ارتداء طقم أسنان غير مناسب أو موضوع بطريقة غير صحيحة.
  • تناول بعض الأدوية، مثل مميعات الدم.
  • الدورة الشهرية أو الحمل، قد يحدث التهاب اللثة نتيجة لتغير الهرمونات.

اقرئي أيضًا: التهاب اللثة في الحمل.. المخاطر والعلاج

أسباب نزيف اللثة المستمر

يمكن أن يشير نزيف اللثة المتكرر إلى حالات أكثر خطورة، مثل:

  • التهاب دواعم السنّ، وهو شكل متقدم وخطير من الالتهاب، يحدث إذا لم يُعالج التهاب اللثة. وقد يؤدي إلى تساقط الأسنان.
  • السكر، قد يكون النزيف أو تورم اللثة علامة تحذير من مرض السكري من النوع الأول أو الثاني. إذ لا تكون مناعة الفم قوية بما يكفي لمحاربة الجراثيم، كما أن ارتفاع مستويات السكر في الدم -الذي يترافق مع مرض السكري- يجعل من الصعب على جسمك الشفاء، مما قد يجعل أمراض اللثة أسوأ.
  • سرطان الدم.
  • نقص فيتامين سي "ج".
  • نقص فيتامين "ك".
  • مرض نقص الصفائح الدموية.

أسباب نزيف اللثة في أثناء النوم

ارتبطت حالات التهاب دواعم السن بالنزيف الليلي وفي أثناء النوم.

الوقاية من نزيف اللثة  

إليك بعض الإجراءات التي نقترحها لمساعدتك على الوقاية من نزيف اللثة:

  • نظافة الفم، قد يعني ذلك غسل أسنانك دقيقتين على الأقل، مرتين في اليوم -في الصباح وقبل النوم- وإذا تمكنت من غسيل الأسنان بالفرشاة بعد كل وجبة رئيسية أو خفيفة سيكون ذلك أفضل. كذلك عليك التنظيف بالخيط الطبي الخاص بالأسنان مرة يوميًا، يساعد ذلك على إزالة جزيئات الطعام العالقة والبكتريا.
  • زيارات منتظمة لطبيب الأسنان. اذهبي إلى طبيب الأسنان بانتظام لتنظيف أسنانك عادة كل ستة أشهر إلى 12 شهرًا. قد تحتاجين مزيدًا من التنظيف الاحترافي إذا كنت تعانين من عوامل خطورة تزيد من فرصتك في تطوير التهاب دواعم السن مثل المعاناة من جفاف الفم، أو تناول أدوية محددة، أو التدخين. يمكن أن تساعد الأشعة السينية السنوية للأسنان على تحديد الأمراض التي لا تلاحظ عن طريق الفحص البصري للأسنان، وتساعد أيضًا على رصد التغيرات في صحة الأسنان.
  • ممارسات صحية جيدة. تعتبر الممارسات الصحية مثل الأكل الصحي وتقليل الكاربوهيدرات والأطعمة الغنية بالسكر، والسيطرة على السكر في الدم إذا كنت تعانين من مرض السكري، مهمة أيضًا للحفاظ على صحة اللثة.
  • تقليل التوتر. تشير دراسة إلى وجود صلة بين أمراض اللثة والإجهاد العاطفي أو التوتر، لأن الضغط النفسي له تأثير سلبي في جهاز المناعة، فلا يستطيع محاربة عدوى اللثة.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي "ج".  إذ يساعد على تقوية جهاز المناعة ومحاربة التهابات اللثة. كما أن عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين "ج" ضمن نظامك الغذائي قد يؤدي إلى تفاقم النزيف إذا كنت تعانين من أمراض اللثة. ويمكن أن يؤدي نقصه إلى نزيف اللثة حتى إذا كنت تمارسين عادات فموية جيدة. وتتضمن الأطعمة الغنية به: البرتقال والبطاطا الحلوة والفلفل الأحمر والجزر. تتراوح الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين "ج" للبالغين بين 65 و90 ملليجرامًا يوميًا.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين "ك". إذ إنه عنصر غذائي مهم يساعد على تجلط الدم. وتشير إحدى الدراسات الموثوقة إلى أن نقص فيتامين "ك" قد يؤدي إلى نزيف اللثة. وتتضمن الأطعمة الغنية به: السبانخ، والكرنب الأخضر، والكرنب، والخردل الأخضر. يُوصي بأن يحصل الرجال البالغون على 120 ميكروجرامًا والنساء 90 ميكروجرامًا من فيتامين "ك" يوميًا.
  • شطف الفم بالماء المالح. يساعد شطف الفم بانتظام بالمياه المالحة الدافئة على تقليل بكتيريا الفم ووقف نزيف اللثة. وإذا كان النزيف ناتجًا عن إصابة أو صدمة، فإن الشطف بالماء المالح يحافظ على نظافة فمك ويزيل البكتيريا التي يمكن أن تسبب عدوى الجرح.

اقرئي أيضًا: ما علاج تقرحات الفم واللثة؟

ختامًا إذا استعتنِ بهذه الخطوات ولم يتوقف نزيف اللثة أو التهابها عليك اللجوء للطبيب وعدم إهمال الأمر، فقد تكون بعض أسباب نزيف اللثة ناتجة عن الإصابة بأمراض خطيرة، وقد يتطور الأمر إلى التهاب دواعم السن الخطير. فلا تستهيني بالأمر.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

المصادر:
Bleeding Gums and Your Health
What You Need to Know About Bleeding Gums
10 Ways to Stop Bleeding Gums
How to stop gums from bleeding
Gingivitis
4 Signs You Have Gum Disease and What to Do About It

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon