كيف تختارين الوسادة المريحة للرقبة والظهر؟

    اختيار الوسادة المريحة للرقبة والظهر

    آلام الظهر من أكثر الآلام إزعاجًا، إذ إنها تتحكم في حركتك بشكل كامل، ولأن النوم عامل مهم لراحة جسمك وتسكين آلام الظهر، فإنه من الضروري توفير وسادة للنوم تساعدك في الحصول على وقت للراحة دون آلام، أو في أقل تقدير لا تعمل على زيادتها. لذلك "سوبرماما" تقدم لكِ من خلال هذا المقال كيفية اختيار الوسادة المريحة للرقبة والظهر.

    اقرئي أيضًا: للتخلص من أوجاع الرقبة والظهر اتبعي هذه النصائح

    كيف تختارين الوسادة المريحة للرقبة والظهر؟

    1. اختاري الوسادة حسب وضعية نومك

      لا يوجد نمط أو نوع معين في النوم يناسب جميع الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر، ولكن الوسادة المناسبة لأي شخص هي الوسادة التي تجعله لا يشعر بألم، لذلك فاختاري الوسادة التي تساعدك في الحصول على نوم هادئ متناسب مع أوضاع النوم المريحة لكِ دون آلام.

      على سبيل المثال، إذا كانت وضعية نومك هي وضعية النوم على الظهر أو البطن، فيجب أن تكون الوسادة المختارة متوسطة السمك، بحيث لا تكون الرأس مرتفعة أو متساوية بالفراش، وإذا كانت وضعية النوم المفضلة هي وضعية النوم على البطن، فإنه من الضروري وضع وسادة متوسطة أسفل المعدة لتجنب الشعور بألم في الظهر أو زيادته.

       
    2. حددي نوع الحشو المناسب

      يختلف تفضيل نوع الحشو الموجود داخل الوسادة من شخص لآخر، لذلك فأنت وحدك من يحدد نوع الحشو المناسب لك بناء على راحتك في الاستخدام والتأقلم معه، فربما تتسبب الوسائد ذات الحشو الإسفنجي في عدم راحتك، وبالتالي تزيد من آلام الظهر.

      اقرئي أيضًا: 8 طرق تزيد من لتخفيف آلام أسفل الظهر


    3. احرصي على تناسب حجم الوسادة مع جسمك

      يجب أن تكون الوسادة مناسبة لطبيعة الجسم، فاختاري وسادة تتناسب مع حجم جسمك، فمن غير المفضل أن يتم الاستعانة بوسادة صغيرة إذا كان حجم الجسم كبيرًا والعكس، بحيث يأخذ الجسم وضعية مريحة للنوم لا تتسبب في زيادة آلامه.

       
    4. جربي الوسادة قبل شرائها

      جربي الوسادة قبل شرائها، فعادة ما تكون الوسائد مغلفة بأكياس بلاستيكية، اطلبي من البائع توفير واحدة غير مخصصة للبيع وجربيها على أحد أسرّة المحل، حتى تضمني أنها تتناسب مع وضعية نومك، وتضمني حصولك على الخامة المفضلة لك.

    ? 9 نصائح للحصول على نوم عميق

    وفي النهاية، فإن آلام الظهر تتطلب عناية خاصة واتخاذ الحذر في أثناء التحرك، فاحرصي دائمًا على استشارة طبيبك، ووفري لنفسك عوامل الراحة التي من ضمنها استخدام الوسادة المناسبة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    هبة سلامة

    بقلم/

    هبة سلامة

    حاصلة على بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة، قسم صحافة. أحب الكتابة فهي مرآة المجتمع، خاصة ما يتعلق بالمرأة، ومعها أهوى الموسيقى والقراءة،

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    : ;