أطعمة تساعدك على النوم وأخرى تمنعه

أطعمة تساعد على النوم

لا يتحكم النوم في حالتنا المزاجية ولكن في جودة النوم التي سنحصل عليها بنهاية يومنا إذ أثبتت الدراسات المتخصصة أن مقدار النوم الذي نحصل عليه يتأثر بعدد من الأمور ابتدءًا من مقدار التمرين الذي نمارسه إلى كم الوقت الذي نقضيه في ممارسة الأعمال الشاقة خلال ضوء نهار الشمس، وحتى مقدار الوقت الذي نهدره في النظر إلى هواتفنا وشاشات الكمبيوتر، وصولًا إلى أنواع الأطعمة والمشروبات التي تتغذى بها أجسامنا بها طوال اليوم، وهذا ما سناقشه خلال المقال التالي إذ نستعرض أهم أطعمة تساعد على النوم بالإضافة لتوضيح أسباب الأرق المتعلقة بالطعام.

أطعمة تساعد على النوم

أكد عدد من الدراسات أن تناول الطعام الصحي لا يفيد الجسم في امتصاص العناصر الغذائية المفيدة فقط، ولكنه يمد المخ بالبيئة الكيميائية التي يحتاج إليها لإنتاج الناقلات العصبية المهمة للحصول على نوم كافٍ، وفي ما يلي نستعرض معًا أهم أطعمة تساعد على النوم:

  1. الكيوي، من أهم الفواكه المحتوية على عديد من الفيتامينات والمعادن ، وأبرزها فيتامينات C وE بالإضافة إلى البوتاسيوم والفولات، وجد بعض الأبحاث أن تناول الكيوي يمكن أن يحسن النوم بعد إجراء دراسات على بعض من تناولوا حبتين من الكيوي قبل ساعة واحدة من وقت النوم وُجد أنهم ناموا بشكل أسرع وأعمق، وكانوا يتمتعون بنوعية نوم أفضل.
  2. الكرز، من أنواع الفاكهة ذات الأطعمة التي تجمع بين النكهة الحلوة والحامضة والتي يمكنك تناولها على هيئتها أو كعصير، إذ أثبتت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون كوبين من عصير الكرز الحامض يوميًا يتمكنون من النوم بكفاءة أكبر.
  3.  الأطعمة المحتوية على مادة التريبتوفان، وهو عنصر محفز للنوم ويوجد في عدد هائل من الأطعمة مثل الحليب والزبادي والموز والبيض والعسل.
  4.  الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الخبز الأسمر والجبن القريش أو الأجبان المصنوعة من الحليب الطبيعي، لقدرتها على زيادة نسبة التريبتوفان في الدم ما يساعد في الحصول على نوم ذي كفاءة أعلى.
  5. الأسماك، أثبتت دراسة بحثية أن الأسماك الدهنية قد تكون غذاءً جيدًا لنوم أفضل، بعدما وجدت الدراسة التي استمرت لمدة أشهر أن الأشخاص الذين تناولوا سمك السلمون ثلاث مرات في الأسبوع يتمتعون بنوم أفضل في أثناء النهار، مقارنة بغيرهم، بالإضافة إلى قدرة الأسماك الدهنية على مد الجسم بجرعة صحية من فيتامين د وأحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي تشارك في تنظيم الجسم للسيروتونين المهم للحصول على نوم صحي.
  6. المكسرات، غالبًا ما تعتبر المكسرات مثل اللوز والجوز والفستق والكاجو غذاءً جيدًا للنوم، لاحتوائها على الميلاتونين وكذلك المعادن الأساسية مثل المغنيسيوم 10 والزنك 11 الضرورية للتغلب على الأرق

أسباب الأرق المتعلقة بالطعام

أثبت الباحثون وجود علاقة بين النظام الغذائي والنوم، بعدما أجريت إحدى الدراسات على مجموعة من البالغين الأصحاء لمدة خمس ليال، إذ كشفت النتائج أن اختيارات الطعام في أثناء النهار أثرت بالفعل في جودة النوم وعدد ساعاته بالإضافة إلى رصد عدد من أسباب الأرق المتعلقة بالطعام، على رأسها:

  • كثرة تناول الكافيين، يعتبر الكافيين العدو اللدود والمتسبب الرئيسي في الإصابة باضطرابات النوم والقلق. لقدرته على رفع مستويات هرمون التوتر ومنع مستقبلات الأدينوزين المعززة للنوم في الدماغ، لذا احذري من تناول المشروبات الغنية بالكافيين قبل النوم لمساعدة الجسم على التمتع بنوم أعمق.
  • تناول  الخضراوات المنتمية للعائلة الباذنجانية بكميات كبيرة، تجمع تلك العائلة عددًا من الخضراوات وهي (البطاطس والطماطم والباذنجان والفلفل الحلو والتوت غوجي)، إذ تنتج في فترة زراعتها مبيدات حشرية طبيعية تسمى الجليكوالكالويدات  glycoalkaloids مصممة لقتل الحيوانات المفترسة مثل الحشرات والديدان، ولكنها أيضًا سامة للخلايا البشرية وتمنع إنزيم أستيل كولين استراز المحفز للجهاز العصبي لدى الأفراد الحساسين، لذا ينصح بالتقليل أيضًا من الأطعمة الجاهزة المحتوية على نشا البطاطس، والفلفل الحار، والفلفل الحلو، ومعجون الطماطم، والبابريكا، والباذنجان وعدم تكرار تناولها يومًا، لحماية الجسم من تراكم تلك المادة المحفزة للأرق.
  • تناول الأطعمة الغنية بالسكر والدقيق والكربوهيدرات المكررة، ابتعدي تمامًا عن الأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات، وابتعدي أيضًا عن تناول الوجبات الغنية بالدهون مثل البرجر والبطاطس المقلية قبل النوم،  فهي تتسبب في عسر هضم وصعوبة في النوم، كما قد تتسبب في التعرض للكوابيس.
  • اضطراب الساعة البيولوجية بالجسم، هناك أيضًا علاقة بين النوم وكيفية التمثيل الغذائي للطعام بالجسم إذ تساعد خيارات النظام الغذائي والأطعمة على تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية لدينا، وهذا بدوره يحافظ على تشغيل جميع وظائف الجسم وفقًا للجدول الزمني، مثل النوم ليلًا والاستيقاظ في الصباح والشعور بالجوع عندما نحتاج إلى الطاقة واستقلاب الطعام الذي نتناوله.

وختامًا، بعد أن تعرفت إلى أهم أطعمة تساعد على النوم، احرصي على جعلها جزءًا رئيسيًا من النظام الغذائي الخاص بأسرتك، وتجنبي بشكل عام الأطعمة الثقيلة الغنية بالتوابل أو الدهنية فهي أصعب على المعدة في الهضم من الأطعمة الخفيفة (مثل الموز أو الحبوب الكاملة). كما أن عسر الهضم قبل النوم يجعل من الصعب على جسمك الاسترخاء والانجراف للنوم.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon