هل الصوم مفيد لمرضى السكر؟

    هل الصوم مفيد لمرضى السكر

    للصوم عديد من الفوائد الصحية المثبتة علميًا، ورغم حساسية الوضع الصحي لمرضى السكر، لا ينصح الأطباء جميع الحالات بالامتناع عن الصوم، فهل الصوم مفيد لمرضى السكر؟ وهل يختلف الوضع بين مريض وآخر؟ومتى يجب على مريض السكر كسر الصيام؟ في هذا المقال نجيب كل الأسئلة.

    هل الصوم مفيد لمرضى السكر؟

    يوجد بعض الدراسات التي أُجريت على مرضى السكر لمعرفة تأثير الصيام فيهم، ورغم أن النتائج المبكرة واعدة، فإنها غير مؤكدة وتحتاج مزيدًا من التأني، بشكل عام هناك عديد من الفوائد الصحية للصيام، منها أنه:

    • يمكن أن يقلل من الالتهاب.
    • يساعد على فقدان الوزن وخفض نسبة الكوليسترول.
    • يحسن مستويات السكر في الدم.
    • يقلل من مقاومة الإنسولين.

    وفي ما يلي نوضح لكِ بعض الدراسات التي أجريت ونتائجها:

    • شملت إحدى الدراسات الصغيرة جدًا ثلاثة رجال مصابين بداء السكري من النوع الثاني لمدة 10-25 سنة. بإشراف طبي، يصوم الرجال كل يومين أو 3 أيام في الأسبوع. في غضون شهر، تمكن جميع الرجال من التوقف عن تناول الإنسولين. وفي أقل من عام، تمكنوا من خفض أو أدوية السكري الأخرى أو إيقافها.
    • في دراسة صغيرة أخرى، اتبع عشرة رجال يعانون من السمنة المفرطة مع مرض السكري من النوع الثاني خطة تناول الطعام المقيدة بوقت. أظهرت النتائج تحسين تحاليل السكر الصائم، وفقدانهم الوزن على مدى 6 أسابيع.
    • في إحدى الدراسات، كان المصابون بداء السكري من النوع الأول الذين تمسكوا بخطة الصيام قادرين على خفض جرعة الإنسولين.

    قد يستفيد بعض أعضاء الجسم التي تلعب دورًا في مرض السكري من الصيام أيضًا، مثل الكبد والبنكرياس، إذ يعد الصيام فترة راحة لهذه الأعضاء.

    صيام مريض سكر النوع الأول

    يوجد اختلاف في الآراء الطبية بخصوص صيام مريض النوع الأول من السكري، فهناك بعض التوصيات بامتناعه عن الصوم، ودراسات أخرى تشير إلى أنه يمكن لهم الصيام فترات طويلة بشرط تقليل جرعة الإنسولين المعتادة بشكل كبير، والالتزام بالتوجيهات المتعلقة بمراقبة سكر الدم والمؤشرات الجسدية الأخرى التي توجب إنهاء الصيام. في كل الأحوال يجب الرجوع إلى الطبيب المختص بالحالة واستشارته.

    صيام مريض سكر النوع الثاني

    تشير الأبحاث إلى أن الصيام عادة ما يكون آمنًا ومحتملًا لمرضى النوع الثاني من السكر، وأنه يسهم في تحسن حالة المريض عن طريق فقدان الوزن وضبط سكر الصيام، بشرط أن يكون المريض تحت السيطرة ولا يعاني من ارتفاع معدلات السكر في الدم أو انخفاضها. إذا كانت الحالة غير مستقرة قد ينصح الطبيب بالامتناع عن الصيام، ويجب التواصل مع الطبيب واستشارته قبل قرار الصيام على كل حال.

    اقرئي أيضًا: نصائح مهمة لمرضى السكر في رمضان

    ارتفاع السكر في أثناء الصيام

    يرفع الصيام مستوى الجلوكوز في الدم، بسبب تأثير انخفاض الإنسولين وارتفاع بعض الهرمونات الأخرى مثل النورادرينالين والكورتيزول وهرمون النمو، بالإضافة إلى الجلوكاجون ذات التأثير في إفراز الجلوكوز الذي جرى تخزينه في الكبد إلى الدم. وهذه ظاهرة طبيعية إذ يحصل الجسم على الطاقة حال الامتناع عن تناول الطعام من الجلوكوز المخزن.

    المشكلة لدى مريض السكر أن جسده لا يستطيع التعامل مع هذا الجلوكوز دون الإنسولين أو أدوية السكر، التي يمتنع عنها طوال فترة الصوم، لذا إذا زادت نسبة السكر في الدم على 300 ميلليجرام/دسيليتر يجب كسر الصيام فورًا، ونوضح الآن الحالات التي على مريض السكر فيها الإفطار.

    متى يفطر مريض السكر؟

    يوجد بعض المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها مريض السكر في أثناء الصيام، ويجب عليه حينها الإفطار:

    • انخفاض سكر الدم أقل من 70 ميلليجرام/دسيليتر، ويفطر على طعام غني بالكربوهيدرات.
    • ارتفاع سكر الدم إلى أكثر من 300 ميلليجرام/دسيليتر، وسيحتاج المريض إلى جرعة تصحيح من الإنسولين لوقف ارتفاع نسبة السكر في الدم.

    الجفاف أيضًا أحد المخاطر التي قد تواجه المريض، لذا يجب الحرص على شرب كمية كافية من السوائل طوال فترة الإفطار، كما يجب أن ينتبه المريض إلى جسمه جيدًا، فمثلًا يمكن أن يكون البول الداكن والصداع والغثيان والقيء علامات خطيرة.

    اقرئي أيضًا: كيف تعتني مريضة السكر بصحتها في رمضان؟

    ختامًا، بعد إجابة تساؤلك هل الصوم مفيد لمرضى السكر، في حال قرر المريض الصيام بعد رجوعه إلى طبيبه، فإن عليه مراقبة سكر الدم عن كثب خلال ساعات الصيام، وعليه أيضًا ضبط جرعات الدواء بما يناسب الوضع الجديد، والانتباه إلى توجيهات الطبيب فيما يخص الطعام والشراب وممارسة الرياضة، وأن يكون على استعداد لإنهاء الصيام فورًا حال مواجهته ما ذكرنا من مخاطر.

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon