10 أسباب لجفاف الحلق وصعوبة بلع الريق

أسباب جفاف الحلق وصعوبة بلع الريق

يحدث جفاف الفم عندما لا تنتج الغدد اللعابية ما يكفي من اللعاب، وتسبب هذه الحالة رائحة الفم الكريهة وجفاف الحلق وتشقق الشفاه. يساعد اللعاب على منع تسوس الأسنان بإبطال مفعول الأحماض التي تنتجها البكتيريا، وكذلك الحد من نمو البكتيريا وإزالة جزيئات الطعام. كما يحسّن اللعاب أيضًا من إمكانية التذوق ويسهل من عملية المضغ والبلع. بالإضافة إلى ذلك، تساعد الإنزيمات في اللعاب على عملية الهضم. جفاف الفم ليس حالة طبية خطيرة في حد ذاته، ولكن أحيانًا يكون أحد أعراض مشكلة طبية أخرى تتطلب العلاج، كما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مضاعفات مثل تسوس الأسنان. نتناول في موضوعنا أسباب جفاف الحلق وصعوبة بلع الريق، وكيفية علاج هذه الحالة.

أسباب جفاف الحلق وصعوبة بلع الريق

كما ذكرنا، تحدث الإصابة بفم جاف عندما لا تنتج الغدد اللعابية في الفم لعابًا كافيًا للحفاظ على رطوبة الفم، وقد لا تعمل هذه الغدد بشكل مناسب نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • أثر جانبي لبعض الأدوية، تؤدي مئات الأدوية، بما في ذلك بعض الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية، إلى الإصابة بفم جاف كأحد الأعراض الجانبية، خاصة بعض الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم والقلق وكذلك بعض مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان ومرخيات العضلات وأدوية تخفيف الألم.
  • التقدم في العمر، يعاني عديد من كبار السن من جفاف الفم كلما تقدموا في العمر، وتتضمن العوامل المساهمة في إصابتهم استخدام بعض الأدوية، وحدوث تغييرات في قدرة الجسم على معالجة الأدوية، والتغذية غير الملائمة، والمعاناة من مشكلات صحية فترة طويلة.
  • علاج السرطان، يمكن أن تغير أدوية العلاج الكيميائي طبيعة اللعاب والكمية التي تنتج، يقد يكون ذلك مؤقتًا مع عودة الإفراز الطبيعي للعاب بعد استكمال العلاج. يمكن أن تتلف العلاجات الإشعاعية الموجهة للرأس والرقبة الغدد اللعابية، مما يتسبب في انخفاض ملحوظ في إنتاج اللعاب، وقد يكون ذلك أمرًا مؤقتًا أو مستمرًا، يعتمد ذلك على جرعة الإشعاع والمنطقة المعالجة.
  • تلف الأعصاب، يمكن أن تؤدي الإصابة أو الجراحة، التي تسبب تلفًا للأعصاب في منطقة الرأس أو الرقبة، إلى الإصابة بالفم الجاف.
  • بعض الحالات الصحية الأخرى. يمكن أن يكون الفم الجاف بسبب بعض الحالات الصحية، مثل داء السكري والسكتة الدماغية والعدوى الفطرية (السلاق) في الفم أو مرض ألزهايمر أو بسبب أمراض مناعية ذاتية، مثل متلازمة شوغرن أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز). كذلك يمكن أن يسهم الشخير والتنفس مع الفم المفتوح أيضًا في الإصابة بجفاف الفم.
  • التدخين وتناول الكحوليات، يمكن أن يزيد شرب الكحول والتدخين أو مضغ التبغ من أعراض الفم الجاف.
  • تعاطي المخدرات الترويجية، يمكن أن يسبب تناول الميثامفيتامين الإصابة المزمنة بالفم الجاف وتلف الأسنان، وهي حالة تُعرف أيضًا بـ "فم الميثامفيتامين"، ويمكن أن تسبب الماريجوانا أيضًا جفافًا بالفم.
  • الجفاف، يمكن أن تسبب الحالات التي تؤدي إلى الجفاف، مثل الحمى والتعرق المفرط والقيء والإسهال وفقدان الدم والحروق، جفاف الفم.
  • الاستئصال الجراحي للغدد اللعابية.
  • التسمم الغذائي البوتيوليني.
اقرئي أيضًا: 8 أسباب لجفاف اللسان

علاج جفاف الحلق وصعوبة بلع الريق

يعتمد علاجك على سبب جفاف الفم لديك، فقد يوصي طبيب الأسنان بما يلي:

  • تغيير الأدوية التي تسبب جفاف الفم، إذا كان الطبيب يعتقد أن الأدوية هي السبب، فقد يعدل الجرعة أو يبدل الدواء بدواء آخر لا يسبب جفاف الفم.
  • التوصية بمنتجات ترطيب الفم. يمكن أن تشمل هذه المنتجات غسول الفم المتاح دون وصفة طبية أو اللعاب الاصطناعي أو مرطبات الفم، وقد يفيد غسول الفم المخصص لجفاف الفم، خاصة الأنواع التي تحتوي على الزيليتول، مثل غسول جفاف الفم بيوتين وغسول جفاف الفم أكت دراي، الذي يوفر حماية من تسوس الأسنان أيضًا.

وإذا كنت تعانين من جفاف الفم الشديد، فقد يقوم طبيب الأسنان بما يلي:

  • وصف الأدوية التي تحفز إنتاج اللعاب.
  • إجراءات حماية أسنانك للوقاية من تسوس الأسنان، فقد يصنع الطبيب طوابع فلورايد مناسبة لأسنانك، والتي يملأها بالفلورايد لترتديها على أسنانك ليلًا، وقد يوصي أيضًا بالاستخدام الأسبوعي لغسول كلورهيكسيدين للسيطرة على تسوس الأسنان.

وللتعامل مع جفاف الفم في المنزل نوصيك بما يلي:

  1. شرب كثير من الماء، تناوليه بانتظام خلال النهار واحتفظي ببعض الماء بجوار سريرك في الليل.
  2. مص مكعبات الثلج أو مصاصات الثلج.
  3. مضغ العلكة الخالية من السكر أو الحلويات الخالية من السكر.
  4. استخدام مرطب الشفاه إذا كانت شفتيكِ جافة أيضًا.
  5. غسل أسنانك مرتين في اليوم واستخدام غسول الفم الخالي من الكحول، إذ تزداد احتمالية إصابتك بتسوس الأسنان إذا كان لديك فم جاف.
  6. التوقف عن شرب الكحول أو الكافيين (مثل الشاي والقهوة) أو المشروبات الغازية.
  7. عدم تناول الأطعمة الحمضية (مثل الليمون) أو الحارة أو المالحة أو السكرية.
  8. التوقف عن التدخين.

ختامًا، بعد معرفتك بأسباب جفاف الحلق وصعوبة بلع الريق، والتي من أهمها تناول بعض الأدوية، بالتأكيد عليك عدم التوقف عن تناول دواء موصوف دون الحصول على استشارة طبية أولًا، حتى إذا كنت تعتقدين أنه قد يكون سببًا لأعراضك، وحال إصابتك بجفاف الفم تأكدي من العناية الجيدة بأسنانك بالفرشاة والخيط الطبي ورؤية طبيب الأسنان بانتظام. يمكن أن يساعد هذا على منع التسوس وأمراض اللثة الناتجة عن جفاف الفم.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

عودة إلى صحة وريجيم

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon