هل المشدات ضارة بالجسم؟

    مشد للجسم

    إذا كنتِ تسعين لإنقاص وزنك، فربما سمعتِ عن المشدات التي يروج لها كثير من الإعلانات على أنها الحل السهل والسريع لإنقاص الوزن، وشد البطن، وتنحيف الخصر، والحصول على جسم الساعة الرملية، والمشد أو الكورسيه قطعة ترتدينها في منطقة الخصر، مصنوعة من قماش مرن سميك كالنيوبرين (المطاط الصناعي)، الذي يُعتقد أنه يساعد على رفع حرارة الجسم، ما يساعد على حرق الدهون وتنحيف الخصر، فهل استخدام المشد للجسم ينقص الوزن ويقلل ترهلات البطن؟ وهل له أي أضرار؟ اكتشفي الإجابة في السطور التالية.

    هل استخدام مشد للجسم ضار؟

    السمنة الموضعية -خاصةً ترهلات البطن- من المشكلات التي قد تسبب لكِ شعورًا بفقدان الثقة بالنفس، وحتى مع اتباع أنظمة الرجيم، قد تفقدين بعضًا من وزنك ويظل البطن مترهلًا، لذا يلجأ بعض النساء لاستخدام المشد أو الكورسيه لإنقاص أوزانهن، وهو قطعة مصممة لارتدائها بشكل مريح حول الجزء الأوسط من الجسم، وغالبًا ما يحتوي الظهر على أربطة أو شريط فيلكرو أو خطافات لغلق المشد جيدًا، وللحصول على نتيجة مرضية، يُفترض ارتداء المشد بانتظام ولفترات طويلة، وتشير الأبحاث الطبية إلى أن المشدات قد تسبب أضرارًا خطيرة للجسم مثل:

    1.  صعوبة التنفس: يؤدي ارتداء مشد الخصر إلى صعوبة التنفس، فقد أفادت دراسة طبية أجريت عام 2018 بأن ارتداء المشد يقلل من التهوية الطوعية القصوى (MVV) ، أو كمية الهواء التي يمكنكِ استنشاقها وزفيرها في دقيقة واحدة، أي أنه يجعل من الصعب على جسمك الحصول على كل الأكسجين الذي يحتاجه. يمكن أن يكون ذلك خطيرًا، خاصةً إذا كنتِ ترتدين حزام الخصر في أثناء ممارسة الرياضة، إذ يتطلب النشاط البدني مزيدًا من الأكسجين، وإذا لم تحصلي على ما يكفي من الأكسجين، فقد تشعرين بضيق في التنفس أو التعب أو الدوار، وقد يصل الأمر للإغماء.
    2. ضعف العضلات: يحل المشد محل العضلات عند ارتدائه، ويوفر الدعم لجسمك، ومع الوقت يؤدي ذلك لضعف العضلات، لأنها لا تقوم بوظيفتها الطبيعية، وتتسبب ضعف عضلات البطن في آلام الظهر، وقد تسبب عدم التئام جرح الولادة القيصرية بشكلٍ سريع، لذا فإن ارتداء المشد بعد الولادة قد يزيد الأمر سوءًا، كذلك فهو يخلق ضغطًا إضافيًّا على قاع الحوض، قد يتسبب مع الوقت في السلس البولي.
    3. ألم الفخذ المذلي: قد تسبب الملابس الضيقة والمشدات في تلف الأعصاب، على وجه الخصوص قد يضغط المشد على العصب الذي ينزل من الفخذ، ويمكن أن يتسبب هذا فيما يُسمى "ألم الفخذ المذلي" الذي يصاحبه وخز وخدر في الفخذ.
    4.  اضطراب الجهاز الهضمي: تضغط مشدات الخصر على المعدة، ما قد يؤدي إلى بعض المشكلات الهضمية. على سبيل المثال، ثبت أن الملابس الضيقة تؤدي إلى تفاقم حرقة المعدة أو الحموضة، التي تحدث عندما يتدفق الحمض المعدي إلى المريء، ومع ضغط المشد فقد يزداد تدفق الحمض، ما يسبب تهيجًا في المعدة، ويمكن أن تؤدي المشدات إلى زيادة حدة أعراض متلازمة القولون العصبي أيضًا.
    5. الطفح الجلدي والالتهابات: غالبًا ما تُصنع المشدات من الأقمشة الصناعية التي لا تمتص العرق، وهذا يمكن أن يسبب تهيج الجلد، وقد يؤدي إلى طفح جلدي، إضافة إلى الالتهابات البكتيرية وعدوى الخميرة.
    6. خلل في وظائف الأعضاء الداخلية: يضغط المشد على منطقة الخصر، وقد يسبب قلة تدفق الدم فيها، ما يؤثر في كثير من الأعضاء، كالكلى والكبد والمثانة، ويسبب خللًا في وظيفتها الطبيعية.

    بعض النساء يتساءلن أيضًا: هل مشد البطن يزيل الكرش؟ تعرفي إلى الإجابة في السطور التالية.

    هل مشد البطن يزيل الكرش؟

    باختصار شديد، فإن المشد لا يزيل الكرش ولا ترهلات البطن، ولكن عند ارتدائه أسفل الملابس، فهو يجعل مظهر خصرك أنحف، ولكنه لا ينحفه بالفعل، بدلًا من ذلك فإن كل ما يفعله المشد لكِ يمكن تلخيصه في عدة نقاط هي:

    • الضغط على الخصر: تضغط المشدات على الجزء الأوسط من جسمك، لكن تأثيرها يختفي بمجرد خلعها.
    • التعرق: قد تتعرقين أكثر من المعتاد في أثناء ارتداء المشد، ما يجعلك تفقدين الماء من جسمك، لذا قد تشعرين بأن محيط خصرك قلّ بعد ارتدائه، لكنه ليس تنحيفًا بالمعنى الفعلي.
    •  تقلص العضلات: إذا كنتِ ترتدين مشدًّا للخصر بشكل مستمر، فيمكن أن تتعرض عضلاتك الأساسية للضمور والتقلص بسبب قلة استخدامها، ما قد يمنحكِ خصرًا نحيفًا، ولكن يضعف عضلات بطنك ويسبب مشكلات أكبر.
    • قلة تناول الطعام: نظرًا لضغط المشد على معدتك، فعند ارتدائه لن تتمكني من تناول مزيد من الطعام، ما يساعد على كبح شهيتكِ، ويقلل وزنك نسبيًّا.

    كل هذه التغييرات يمكن أن تجعلكِ تشعرين بأنكِ أنحف، لكنها فعليًّا لن تساعدكِ على إنقاص وزنكِ.

    ختامًا عزيزتي، أضرار استخدام المشد للجسم أكبر من منافعه، لذا يمكنكِ فقط ارتداءه في أوقات المناسبات العاجلة، للحصول على مظهر أنحف، ولكن لإنقاص الوزن الفعلي والتخلص من ترهلات البطن، فإن أنظمة الرجيم مع ممارسة الرياضة سبيلك الفعال والصحي لإطلالة رشيقة.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالأنظمة الغذائية المختلفة والتخسيس، زوري قسم الصحة والرجيم على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon