هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية؟

    هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية؟

    تتعدد تساؤلاتكِ التي قد تدور في ذهنكِ فيما يخص نشاط الغدة الدرقية، ومن إحدى أهم هذه التساؤلات التي سنجيب لكِ عنها من خلال المقال الآتي؛ هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية؟

    أيّ الحد من إفراز الغدة الدرقية لمستويات عالية ومرتفعة من هرمونات الغدة الدرقية، وهذه الهرمونات التي تعد المسؤولة بشكل أساسي عن العديد من وظائف الجسم المختلفة، مثل: معدل ضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم، وغيرها من الوظائف الأخرى.

    هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية؟

    يمكنني إجابتك على سؤال هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية؟ بنعم، فهناك العديد من الطرق العلاجية التي من الممكن أن تخضعي لها وتساعدكِ في الشفاء من نشاط الغدة الدرقية الزائد عن الحد الطبيعي، كما يعتمد العلاج المتبع على عدة عوامل أساسية منها:

    • عمركِ.
    • حالتكِ الجسدية والصحية.
    • السبب الكامن وراء إصابتكِ بفرط نشاط الغدة الدرقية.
    • تفضيلكِ الشخصي.
    • شدة الاضطراب الذي تعانين منه.

    أما بالنسبة لهذه العلاجات التي قد تخضعين لها استنادًا على هذه العوامل فهي تتضمن كل مما يأتي:

    استخدام اليود المشع

    يمكنك استخدام اليود المشع عن طريق الفم، حيث يقوم الغدة الدرقية بامتصاص اليود المشع مما يؤدي إلى تقلصها، فعادةً ما تهدأ الأعراض المصاحبة لفرط نشاط الغدة الدرقية في غضون عدة أشهر، كما يختفي اليود المشع الزائد من الجسم في غضون أسابيع أو شهور.

    فقد يتسبب هذا العلاج بإبطاء نشاط الغدة الدرقية بدرجة كافية، كما قد تحتاج في بعض الحالات في نهاية هذا العلاج بتناول دواء يوميًا من أجل تعويض هرمون الغدة الدرقية، فهذا بدوره يساعد على السيطرة على الحالة والتحكم بها كما يجب.

    تناول الأدوية المضادة للغدة الدرقية

    قد تساعدكِ هذه الأدوية في منع الغدة الدرقية من إنتاج الكثير من الهرمونات، كما أنها ستخفف من معاناتك من الأعراض المرتبطة بهذه الحالة الصحية عادةً في غضون أسابيع أو بضعة أشهر، على الرغم من عدم حاجتك إلى الاستمرار في تناولها لمدة تصل إلى 18 شهرًا للمساعدة في التقليل من فرصة الانتكاس.

    ولكن كغيرها من الأدوية الأخرى فقد يترتب عليها بعض الآثار الجانبية، على سبيل المثال:

    • الطفح الجلدي.
    • الحكة.
    • تفاعلات الحساسية.
    • التقليل من إنتاج خلايا الدم البيضاء في الجسم، مما يجعلكِ أكثر عرضةً للإصابة بالعدوى.
    • تلف الكبد.

    استخدام أدوية حاصرات بيتا (Beta blockers)

    يكمن دور هذا النوع من الأدوية في مثل هذه الحالات في التخفيف من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، التي تتمثل في: الرعشة، وسرعة نبضات معدل ضربات القلب، والخفقان، حيث يصفها لكِ طبيبكِ المختص من أجل أن تساعدكِ بالشعور بالتحسن حتى تقترب مستويات الغدة الدرقية التي لديكِ من معدلاتها الطبيعية.

    لكن لا ينصح بهذه الأدوية بشكل عام للأفراد الذين يعانون من الربو، كما قد تشمل الآثار الجانبية التي تترتب على استخدام هذا الدواء: التعب، والضعف الجنسي، ومشاكل في الجهاز الهضمي، والدوار، والصداع.

    الخضوع للجراحة

    إذا لم تكن الأدوية خيارًا جيدًا بالنسبة لكِ عندها قد يقوم طبيبكِ بإزالة الغدة الدرقية بشكل كامل، أو إزالة جزء منها وذلك استنادًا لشدة الحالة التي تعانين منها، كما قد تحتاجين إلى القيام ببعض الأمور من أجل السيطرة على حالتك الصحية سواء قبل أو بعد إجراء الجراحة، والتي من أهمها:

    • تناول الأدوية المضادة للغدة الدرقية قبل الجراحة، وذلك لمنع حدوث المضاعفات.
    • تناول بعض المكملات الهرمونية، وذلك في حال كنتِ تعانين من قصور الغدة الدرقية بعد إجراء هذه الجراحة.
    • استخدام دواء للحفاظ على مستويات الكالسيوم في الدم، وهذا في حال قمتِ بإزالة الغدد جار الدرقية أيضًا.

    كيفية علاج اعتلال عين جريفز

    إذا كان مرض جريفز يؤثر على عينيك، أيّ أنك تعانين من حالة اعتلال عين جريفز (Graves' ophthalmopathy) فيمكنكِ عندها التحكم بالعلامات والأعراض الخفيفة المصاحبة لها، وذلك من خلال استخدام:

    • الدموع الاصطناعية.
    • المواد الهلامية المزلقة.
    • تجنب الرياح والأضواء الساطعة.

    أما في حال كانت الأعراض التي تعانين منها أكثر حدة، عندها قد يوصيكِ الطبيب بالعلاج بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)، مثال على ذلك: بريدنيزون (Prednisone) الذي يساعد في تقليل التورم الموجود خلف مقل العيون.

    وفي الحالات الشديدة قد يجعلك طبيبك تخضعين إلى الإجراء الجراحي من أجل علاج اعتلال عين جريفز، والذي يكون بإحدى هاتين الطريقتين:

    • جراحة تخفيف الضغط المداري (Orbital decompression surgery).
    • جراحة عضلات العين (Eye muscle surgery).

    مضاعفات فرط نشاط الغدة الدرقية

    بعد الإجابة على سؤال هل يمكن الشفاء من نشاط الغدة الدرقية، إليك أهم وأبرز المضاعفات التي قد تترتب على عدم علاجك:

    يمكنكِ عزيزتي الشفاء من حالة فرط نشاط الغدة الدرقية، كما بينًا لك في المقال السابق، كما ننصحك بالعلاج الفوري من أجل الحد من مضاعفات هذا النوع من الحالات الصحية التي قد تترتب عليك في بعض الأحيان.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon