6 أسباب للإصابة بنزلات البرد

أسباب نزلات البرد

الخريف فصل التقلبات الجوية وهو ما يمثل بيئة خصبة للتعرض لنزلات البرد والإنفلونزا بشكل متكرر، إلا أن حالة الطقس ليست السبب الوحيد في الإصابة بهذه العدوى، فقد تكونين أنتِ السبب في ذلك. تعرفي معنا من خلال هذا المقال على أسباب نزلات البرد المختلفة وأعراضها، وأفضل الطرق الطبيعية لعلاجها والوقاية منها.

أسباب نزلات البرد

نزلة البرد عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي، وهي من الأمراض المعدية التي تنتشر من خلال تعرض الشخص السليم لرذاذ الشخص المصاب. ومن المعروف أن التعرض لتيارات الهواء الباردة ثم الساخنة أو العكس، كالخروج من مكان شديد الدفء إلى مكان شديد البرودة، هو السبب الرئيسي لإصابة بنزلات البرد. لكن هل تعلمين أن هناك أسبابًا أخرى للإصابة بالبرد لا تتعلق فقط بالعدوى أو تغير درجات الحرارة بشكل مفاجئ، مثل:

  • ضعف الجهاز المناعي.
  • استخدام المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب.
  • نقص الفيتامينات والمعادن الرئيسية بالجسم. 
  • عدم الاهتمام بتناول الغذاء الصحي. 
  • الشعور بالإجهاد والتعب المستمرين، وعدم الحصول على الراحة الكافية.
  • البقاء لفترات طويلة في أماكن مزدحمة ومغلقة وسيئة التهوية.

ما الفرق بين البرد والإنفلونزا؟

البرد والإنفلونزا من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، وعلى الرغم من تشابه أعراضهما، فالإنفلونزا تعد أكثر خطورة، إذ إن أعراض نزلات البرد تتمثل في آلام بالحلق ورشح بالأنف وسعال، وسرعان ما يتم الشفاء منها خلال أيام معدودة. أما الإنفلونزا فقد تسبب مشاكل صحية خطيرة، مثل: الحمى وصعوبات في التنفس والالتهاب الرئوي إذا أُهملت، وقد تستمر أعراضها عدة أسابيع.

شاهدي في الفيديو د. أحمد سعد الدين البليدي - أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة - يوضح الفرق بين الإنفلونزا والبرد.

أعراض نزلات البرد

أعراض البرد شهيرة جدًّا، ويمكنك معرفتها بسهولة بمجرد إصابتكِ بها، مثل:

  • آلام بمناطق متفرقة من الجسم.
  • تعب وإجهاد. 
  • سعال. 
  • إسهال. 
  • سيلان بالأنف. 
  • بحة بصوت المريض.
  • صداع شديد. 
  • احتقان بالأنف.

طرق طبيعة لعلاج نزلات البرد 

في حالة الإصابة بنزلة برد من المتوقع أن يستمر التعب من أسبوع إلى 10 أيام، مع اتباع هذه الطرق لتسرعي من شفائكِ:

  • الحصول على قسط وفير من النوم والراحة.
  • وضع كمادات ماء دافئ على أنفك، لتخفيف أي التهابات، وعلاج أي انسداد، وتحسين تدفق المخاط من الجيوب الأنفية.
  • الاستحمام بماء دافئ لترطيب الممرات الأنفية، ومساعدتكِ على التنفس بشكل جيد.
  • الإكثار من شرب السوائل، كالمياه والمشروبات الساخنة والحساء والعصائر الطبيعية، كالليمون والبرتقال.
  • الغرغرة بالمياه المالحة، لتخفيف التهاب الحلق.
  • تقطير الأنف بالمياه المالحة، للحد من احتقانها. 
  • ترطيب الجهاز التنفسي، من خلال استنشاق البخار. 
  • شرب الأعشاب الطبيعية، كالبابونج والزنجبيل واليانسون، التي لا تعمل على محاربة العدوى فقط، بل تقوية الجهاز المناعي أيضًا.
  • تناول الأطعمة التي تساعد على تقوية المناعة، كالخضروات الورقية والفواكه، وخاصة التي تحتوي على فيتامين ج، مثل: الفلفل الرومي والبرتقال واليوسفي والجوافة.

طرق الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

ولتقي نفسكِ من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، اتبعي النصائح التالية:

  • احصلي على قسط كافٍ من النوم ليلًا، وقيلولة في منتصف النهار.
  • مارسي بعض الأنشطة أو التمارين الرياضية الخفيفة لفترة لا تقل عن نصف ساعة يوميًّا، أو ما لا يقل عن ساعتين ونصف أسبوعيًّا.
  • لا تعتمدي في طعامك على الوجبات السريعة، واهتمي بتناول الأكل الصحي.
  • لا تتعرضي لتيارات هواء باردة أو ساخنة فجأة، جون تمهيد جسمكِ لذلك.
  • اهتمي بنظافتكِ، واغسلي يديكِ دوريًّا، خاصة في حالة وجود مرضى بالبرد بين المحيطين بك.

معرفة أسباب نزلات البرد يسهل عليكِ النجاح في الوقاية منها، ورغم أنها عدوى لا بد من الإصابة منها بين الحين والآخر، فيمكنك تخفيف آلامها وأيامها إذا اتبعتِ النصائح التي قدمناها لكِ.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Cold, Flu, & Cough Health Center
What causes colds and flu?
https://healthengine.com.au/info/cold-and-flu-prevention

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon