أعراض عدم تنظيف الرحم بعد الولادة

    أعراض عدم تنظيف الرحم بعد الولادة

    خلال فترة الحمل، ينمو عضو جديد في رحم المرأة، وهو المشيمة، التي تعد أساس حياة الجنين، لأنها تمده بالغذاء والأكسجين، ولكن بعد الولادة يجب التخلص منها لانتهاء مهمتها، ولأنها وأصبحت عضوًا غير مرغوب فيه داخل جسم الأم. في بعض الأحيان لا يتخلص الجسم من المشيمة بالكامل، ويمكن أن يُسبب ذلك بكتيريا وعدوى في الرحم والمناطق المحيطة به بعد الولادة مباشرة، وعادة ما تسبب هذه العدوى ألمًا في الجزء السفلي من البطن، وبعض الأعراض الأخرى، التي غالبًا ما تُعالج بواسطة المضادات الحيوية. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أعراض عدم تنظيف الرحم بعد الولادة ومضاعفاتها، وأنواع المشيمة المحتبسة.

    اقرئي أيضًا: ما أسباب قساوة عنق الرحم؟

    أنواع المشيمة المحتبسة

    يطرد الجسم المشيمة في غضون 30 دقيقة من الولادة، وإذا بقيت المشيمة أو أجزاء منها في رحمك بعد الولادة، لوقت يزيد على هذه المدة، فإنها تعد مشيمة محتبسة، وعندما تُترك دون علاج، فإنها قد تسبب مضاعفات تهدد حياة الأم، ولها عدة أنواع هي:

    المشيمة الملتصقة

    تحدث عندما يفشل الرحم في الانقباض بما يكفي لطرد المشيمة، وتبقى المشيمة ملتصقة بشكل فضفاض بجدار الرحم.

    المشيمة المحاصرة

    تحدث عندما تنفصل المشيمة عن الرحم، ولكنها لا تخرج من الجسم، ويحدث هذا غالبًا لأن عنق الرحم يبدأ في الإغلاق قبل إزالة المشيمة، ما يتسبب في حبس المشيمة خلفه.

    المشيمة الملتصقة

     يحدث التصاق للمشيمة بالطبقة العضلية لجدار الرحم، بدلًا من بطانته، وهذا يجعل الولادة أكثر صعوبة، ويسبب نزيفًا حادًّا، وإذا تعذر إيقاف النزيف، فقد يؤدي ذلك إلى النزيف الحاد واستئصال الرحم.

    اقرئي أيضًا: حالات تستدعي إجراء أشعة الصبغة على الرحم

    أعراض عدم تنظيف الرحم بعد الولادة مباشرة

    هذه بعض الأعراض التي تؤكد بقاء جزء من المشيمة داخل جسم الأم:

    • الحمى.
    • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
    • نزول قطع كبيرة من أنسجة المشيمة.
    • النزيف الشديد.
    • الشعور بألم شديد في المنطقة السفلية من البطن.

    اقرئي أيضًا: أهم النصائح بعد عملية لحمية الرحم

    مضاعفات عدم تنظيف الرحم بعد الولادة

    قد يسبب عدم تنظيف الرحم جيدًا بعد الولادة مباشرة إلى الإصابة ببعض الالتهابات والمشكلات، مثل:

    • عدوى بطانة الرحم. 
    • التهاب عضلة الرحم.
    • التهاب المناطق المحيطة بالرحم.
    • التهاب الأغشية التي تُبطن البطن.
    • جلطات دموية في أوردة الحوض.
    • ارتفاع مستوى المواد السامة في الدم.
    • جلطات دموية تنتقل إلى الرئة، وتسد الشريان الرئوي.

    أخيرًا عزيزتي "سوبرماما"، تابعي مع الطبيب حالتكِ بعد الولادة أولًا بأول، ولا تتجاهلي الذهاب أليه للاطمئنان على صحتكِ بعد الولادة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon