ماذا سبب الشعور بألم العملية القيصرية بعد سنوات؟

ألم العملية القيصرية بعد سنوات

بعد الولادة القيصرية تمر السيدات بفترة للتعافي، وفيها يختبرن بعض الآلام، لكن ماذا عن ألم العملية القيصرية بعد سنوات، أو وقت الدورة؟ وإلى متى يستمر؟ في هذا المقال نجيب عن هذه الأسئلة، ونزودك ببعض النصائح لتسريع عملية التعافي.

ألم العملية القيصرية بعد سنوات

قد تشعرين بآلام في جرح القيصرية بعد سنوات من العملية، بسبب آلام الأعصاب المغذية لمنطقة الجرح.

ففي أثناء إحداث الشِق الجراحي تتضرر الأنسجة السليمة لتتكون محلها الندبات، وهي أنسجة ليفية تحل محل الأنسجة المجروحة لإصلاح مكانها.

قد تكون الندبة في البداية غير مؤلمة أو مُخدَّرة بسبب جرح الأعصاب المغذية لها في أثناء الجراحة، لكن بمرور الوقت تلتئم النهايات العصبية وتستعيد وظيفتها؛ مما يسمح لها بتوصيل الألم إلى مكان الندبة.

تتناسب قوة ألم العملية القيصرية بعد سنوات مع شدة الجرح وحجم النسيج المتضرر، وقد تشعرين في مكان الجرح بالأعراض التالية:

  • تورم النسيج والتهابه واحمراره.
  • الحكة.
  • الإحساس بالنبض أو الخفقان في الجرح.
  • حساسية النسيج للمس.
  • التنميل الذي يستمر أعوامًا.
  • الوخز أو اللسع أو الحرقان.

عند الإحساس بالألم يجب استشارة الطبيب لتحديد سببه، فقد يوجد فتق بالجرح، أو يكون قد حدث قطع للأعصاب القريبة من مكان العملية القيصرية خلال الجراحة، في العصب الحرقفي الإربي أو العصب التناسلي الفخذي أو الحرقفي الخثلي وتتضررت تضررًا بالغًا.

قد يصف لكِ الطبيب بعض الإجراءات مثل: 

  • الجراحة: بإزالة النسيج المتضرر أو ترقيعه بعد مرور عام على العملية.
  • الحلول التجميلية: كالليزر وتصحيح الجلد أو كشطه للتخلص من الطبقة الخارجية للنسيج وتقليل الألم وتخفيف التورم وجعل شكله أفضل.
  • الحلول الجلدية: كالعلاجات الجلدية التي تحتوي على مضادات الأكسدة كفيتامين "ج" ومضادات الهيستامين لتقليل الحكة والهرش والالتهابات.
  • الحقن: كحقن الكورتيزون التي تقلل من الالتهابات، وتخفف الألم والبوتوكس لإرخاء العضلات وتقليل الألم.

ألم العملية القيصرية وقت الدورة

بعد معرفة ألم العملية القيصرية بعد سنوات، من المهم معرفة أنه عند الشعور بالألم في مكان العملية القيصرية خلال الدورة يمكنك استشارة الطبيب، فقد يكون عَرضًا طبيعيًا ناتجًا عن تقلصات الرحم التي تؤثر في مكان العملية، وقد يكون -وهو نادر- انتباذًا في بطانة الرحم أو ما يعرف بالبطانة المهاجرة.

في حالة البطانة المهاجرة التي تلي العملية القيصرية، يتراكم نسيج بطانة الرحم حول ندبة الجرح القيصري، مما يسبب التصاقات مؤلمة، تؤثر في خصوبة المرأة، وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • الآلام الشديدة للدورة الشهرية.
  • الألم في أثناء العلاقة الحميمة.
  • آلام المعدة والأمعاء وأحيانًا ألم المثانة والقناة البولية.
  • النزف بين الدورات وغزارة نزيف الدورة.
  • إمساك أو إسهال.

اقرئي أيضًا: بطانة الرحم المهاجرة وتأثيرها في تأخر الحمل

إلى متى يستمر ألم العملية القيصرية؟

تستغرق فترة التعافي من العملية القيصرية من أربعة إلى ستة أسابيع تقريبًا للعودة إلى الحياة الطبيعية، لكن تتمايز فترات التعافي بحسب كل شخص، وقد تصل حتى 24 أسبوعًا في بعض الحالات.

قد يستمر الألم في الجرح أسبوعين أو أكثر مع ضعف عضلات ما حول الجرح، مما يحد من حركتك ويؤثر في أنشطتك، مع احتمالية المعاناة من مشكلات الإخراج أو السلس البولي؛ نظرًا إلى ضعف عضلات الحوض.

قد يصف الطبيب المسكنات ومضادات الالتهابات والمقويات لتمر هذه الفترة بسلام.

الخبر الجيد أن الألم سيختفي تدريجيًا بمرور الوقت، وتتحسن حالتك بمجرد التئام الجرح وانقباض الرحم، لكن عند ظهور أي أعراض غريبة يجب التوجه إلى الطبيب.

خطوات التعافي بعد العملية القيصرية

بعد معرفة أبرز المعلومات عن ألم العملية القيصرية بعد سنوات، من المهم معرفة أن كل حالة ولها طبيعتها، فقد تستغرقين وقتًا أطول قليلًا للتعافي بسبب العدوى أو المشكلات الصحية كالسكري.

لكن يمكن اتباع بعض الخطوات لتسريع عملية التعافي مثل:

  • الراحة الكافية: بأخذ فترات راحة كافية والنوم في أثناء نوم الطفل وتجنب الإجهاد الزائد أو حمل الأشياء الثقيلة وطلب المساعدة من المقربين لزيادة راحتك.
  • التحدث عن المشاعر: مع المقربين أو المختص للحصول على الدعم اللازم لمرور هذه الفترة بسلام.
  • التعامل مع الألم: بأخذ المسكنات التي وصفها الطبيب لتقليل الإحساس بالألم.
  • بدء المشي تدريجيًا: لتقليل مخاطر الجلطات أو أمراض الأوعية الدموية وتحسين حركة الأمعاء وتسريع التعافي.
  • محاربة الإمساك: بتناول الألياف اللازمة والإكثار من شرب السوائل لعدم الضغط على الجرح في أثناء عملية الإخراج.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي: الالتزام بنظام غذائي صحي لتغذية الطفل وتسريع التعافي وإمداد الجسم بالعناصر المفيدة لتعويض ما فُقد.
  • الحذر من أعراض العدوى: بالذهاب للطبيب فور ظهور بعض الأعراض كارتفاع درجة الحرارة أو الرعشة أو تقيح الجرح أو التهابه واحمراره أو النزف الشديد أو النزف الأحمر الفاتح أو الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة.

اقرئي أيضًا 3 أنواع عدوى قد تصيبك بعد الولادة القيصرية

في النهاية، نرجو أن نكون قد أجبنا تساؤلاتك بخصوص ألم العملية القيصرية بعد سنوات، وفي أثناء الدورة، وعرفتِ الوقت المتوقع لاستمرار آلام العملية القيصرية وكيف نسرع من عملية التعافي.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon