أفضل نظام غذائي بعد الولادة القيصرية

الأكل بعد الولادة القيصرية

تتعرض معظم الأمهات بعد الولادة القيصرية إلى كثير من المتاعب والآلام؛ الجسمانية بسبب جرح الولادة وعدم تمكنها من الحركة بشكل طبيعي، والنفسية بسبب عدم استطاعتها العناية بمولودها بشكل يرضيها، ونتيجة لما تبذله الأم من جهود للعناية بمولودها قدر ما تستطيع، يتطلب الأمر منها الاهتمام بصحتها ونظامها الغذائي، في هذا المقال إليكِ ما تحتاجين إلى معرفته عن الأكل بعد الولادة القيصرية والمسموح به والممنوع.

الأكل بعد الولادة القيصرية

يساعدكِ تناول الغذاء الصحي وتطبيق نظام سليم بعد الولادة القيصرية، على سرعة التئام جرح القيصرية والاستشفاء سريعًا، لذا يجب عليكِ الاستمرار في تناول الفيتامينات والأطعمة التي تحتوي على النشويات والبروتينات والحديد وكل العناصر الغذائية الضرورية، التي كنتِ تحصلين عليها خلال فترة الحمل.

ذكرت الأبحاث العلمية أن الأمهات اللاتي ولدن حديثًا يجب أن يحصلن على نحو  500 سعر حراري يوميًا زيادة على الحصة اليومية المفروضة للأفراد العاديين، ولا يجب أن تقل السعرات، التي تحصل عليها الأم يوميًا عن 1800 سعر حراري، ويوصي بزيادتها للأمهات اللاتي يرضعن طبيعيًا.

كما يوصي الأطباء بزيادة عدد السعرات للأمهات اللاتي يرضعن أكثر من مولود، أو ضعيفات البنية، أو من يمارسن تمارين رياضية بانتظام.

الأكل الصحي بعد الولادة القيصرية

 يجب أن يكون النظام الغذائي مزيجًا من الأطعمة التي تزود الأم بالعناصر الغذائية الأساسية بكميات كافية وأهمها:

  •  الأطعمة سهلة الهضم: قد تسبب الولادة القيصرية متاعب في الهضم وزيادة كمية الغازات، لذا يجب على الأمهات التركيز على الأطعمة سهلة الهضم للتخفيف من الإصابة بالإمساك وشرب الأنواع المختلفة من الحساء، التي يمكن هضمها بسهولة، ويمكن الرجوع إلى النظام الغذائي الطبيعي بعد الشعور بتحسن عملية الهضم والتوقف عن الشعور بالألم عند التبرز وعودة الجهاز الهضمي إلى وضعه الطبيعي.
  • البروتينات: تساعد البروتينات على نمو أنسجة الخلايا الجديدة وتساعد في عملية الشفاء بعد الولادة القيصرية. يمكن تناول الأسماك والبيض والدجاج ومنتجات الألبان واللحوم والمكسرات، وهذه الأطعمة سهلة الهضم ويمكن تناولها خلال وقت الرضاعة. 
  • فيتامين "ج": تساعد الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "ج" مثل البرتقال والجريب فروت والبطاطا والقرنبيط على التئام الجرح بشكل سريع، وتشكيل الأوعية الدموية، والحد من الإصابة بأي عدوى.  
  •  الحديد: يفيد تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد، مثل صفار البيض واللحوم الحمراء والكبدة والعسل الأسود والفواكه المجففة، في الحفاظ على مستوى الهيموجلوبين واستعادة كميات الدماء المفقودة خلال عملية الولادة وتحسين أداء الجهاز المناعي.
  • الكالسيوم: يساعد الكالسيوم الموجود في الحليب والزبادي والجبن بأنواعه والسبانخ، على استرخاء العضلات وتقوية العظام ومنع هشاشتها. وتنصح المرضعات بتناول ألف ميليجرام يوميًا من الكالسيوم، إذ ينتقل من 250 إلى 350 مليجرامًا من الكالسيوم إلى المولود.
  •  السوائل: يجب الحصول على كميات وفيرة من السوائل والعصائر الطبيعية غير المحلاة والمياه على مدار اليوم، لأن المرأة بعد الولادة يكون جسمها محفزًا للإصابة بالجفاف، وشرب كثير من السوائل يضمن الحفاظ على رطوبة الجسم وسرعة العلاج من الإمساك.

الأكل الممنوع بعد الولادة القيصرية

بعد إجراء عملية قيصرية يُنصح بالراحة التامة لالتئام الجرح. ونظرًا إلى أنك لن تكوني قادرةً على القيام بكثير من أي نشاط بدني، فمن المهم التحكم في ما تأكلينه وتجنب تناول أي شيء يستغرق وقتًا طويلاً في الهضم. ومثل قائمة الأطعمة التي ينصح بتناولها، هناك عناصر غذائية يجب تجنبها بعد الولادة كالتالي:

  • تجنبي الأطعمة الحارة لأنها يمكن أن تسبب مشكلات في المعدة وقد يحصل الطفل أيضًا على النكهة في الحليب.
  • تجنبي تناول المشروبات الغازية وعصائر الحمضيات لأنها يمكن أن تسبب الغازات.
  • قللي من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي لأن الكافيين يمكن أن يسبب مشكلات في نمو الطفل.
  • ابتعدي عن الأطعمة التي تنتج الغازات مثل الفول والعدس والمخلل والقرنبيط والكرنب والبروكلي والبصل لمدة 40 يومًا على الأقل من يوم الولادة.
  • استبعدي اللحوم المصنعة وغير المطبوخة من القائمة.
  • تجنبي الأطعمة المخمرة والمقلية والوجبات السريعة تمامًا.
  • تجنبي السمن والأرز لأول 3-4 أيام بعد الولادة القيصرية.

نصائح لنظام غذائي بعد الولادة القيصرية

إليكِ بعض النصائح الأساسية التي يجب مراعاتها في ما يتعلق بنظامك الغذائي، للحصول على أفضل فائدة لك ولرضيعك الجديد مما تأكلينه:

  • بدلًا من تناول ثلاث وجبات ثقيلة خلال اليوم، وزعي وجباتك على مدار اليوم وتناولي من خمس إلى ست وجبات صغيرة.
  • حافظي على فجوة ساعتين بين الوجبة والأخرى، وحال شعورك بالجوع، تناولي بعض الفواكه أو المكسرات مؤقتًا.
  • خذي بعض الوقت لمضغ الطعام بشكل صحيح قبل البلع بدلًا من ابتلاعه فورًا، واطلبي من أفراد عائلتك الاعتناء برضيعك حينها، حتى تتمكني من تناول وجبتك على مهل.
  •  نامي كلما أمكنكِ ذلك، نعلم أن النوم مع المولود الجديد قد يكون أمرًا بالغ الصعوبة، لكن تأكدي من حصولك على قسط من النوم كلما أمكنك، يساعد ذلك جسمك على التعافي والشفاء بشكل أفضل وأسرع.
  • تجنبي الطعام غير المطبوخ في المنزل، وتناولي فقط الطعام المعد في بيتك وأدرجي كثيرًا من المكونات الطازجة في وجبتك.

قد يكون الوقت بعد الولادة القيصرية صعبًا ومتعبًا. لكن تأكدي أنه سيمر سريعًا، من المهم التعرف إلى التغذية الصحيحة والأكل بعد الولادة القيصرية من أجل تسريع الشفاء، إذ إن النظام الغذائي الجيد والمغذي يمكن أن يساعدك على التعافي من الجراحة والحفاظ على صحتك وصحة طفلك.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

فهيمة ممدوح

بقلم/

فهيمة ممدوح

ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon