متى يمكنني تناول الطعام والشراب بعد الولادة القيصرية؟

الولادة
الولادة القيصرية هي عملية جراحية تستلزم بعض العناية منكِ بعدها، ستحتاجين إلى مسكنات للألم قوية في الأيام الأولى، وستتساءلين متى يمكنكِ تناول المياه أو السوائل أو تناول الطعام بعد الإفاقة من التخدير، لتتمكني من إرضاع طفلك، لأنه على الأغلب سيطلب منكِ الطبيب الصيام لعدة ساعات معينة قبل الولادة القصرية.
عندما مررت بتجربة الولادة القيصرية، كان ذلك في الصيف، وكان الطقس شديد الحرارة، كنت أرغب في شرب المياه بشدة بعد الإفاقة، ولكن الطبيب أخبرني بضرورة الانتظار حتى تختفي آثار المخدر، وتعود حركة أمعائي لطبيعتها، وشرح لي الأمر، كما أنقله لكم في السطور التالية.
 
اقرئي أيضًا: متى تكون الولادة القيصرية أفضل للحامل؟

هل تناول الطعام والشراب بعد الولادة القيصرية مباشرة يضر بصحتك؟

  • في أثناء العملية الجراحية، يلجأ الطبيب إلى إزاحة الأمعاء قليلًا عن مكانها الطبيعي، للوصول للرحم وإخراج طفلك بأمان إلى الدنيا، وعادة ما تعود الأمعاء إلى مكانها الطبيعي خلال 12 ساعة أو أكثر أو أقل، حسب التخدير وحالتك الصحية بعد الولادة، وخلال هذه الفترة، يطلب منكِ الطبيب عدم تناول أي شيء، سواء كان طعام أو شراب، وربما لا يسمح لكِ الطبيب بتناول الطعام لمدة 24 ساعة بعد الولادة، حتى التأكد من أن الأمعاء قد عادت لمكانها وتعمل بشكل طبيعي، ويتأكد من ذلك عند دخولك لدورة المياه للتبرز، ما يعني أن كل شيء يسير على ما يرام، فيسمح لكِ الطبيب حينها بتناول الأطعمة والسوائل المناسبة لما بعد الولادة.
  • خلال هذه الساعات يتم تغذيتك عن طريق المحاليل الموصولة بجسمك، وبإخبار الممرضة والطبيب بأنكِ قمت بالتبرز، سيسمحان لكِ بتناول المشروبات الدافئة كشوربة الدجاج وبعض العصائر والمياه بالطبع.
  • إذا تناولتِ الطعام قبل عودة حركة الأمعاء لطبيعتها، سيتسبب ذلك في حدوث مضاعفات لكِ أنتِ في غنى عنها، مثل تكون الغازات في معدتك، صعوبة عودة الأمعاء لمكانها الطبيعي سريعًا، وربما القيء والإعياء.
اقرئي أيضًا: كل شيء عن الولادة القيصرية

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon