هل هناك تعارض بين بالون المعدة والحمل؟

هل هناك تعارض بين بالون المعدة والحمل

تؤثر السمنة في فرص الحمل كثيرًا، فتلجأ كثيرات إلى خسارة الوزن باتباع نظام غذائي صحي وممارسة عديد من أشكال التمارين، ورغم كل ذلك فإنهن يواجهن صعوبة كبيرة في نزول الوزن والتمتع بقوام رائع، فيفكرن في اللجوء إلى حلول أسرع لخسارة الوزن لكنها على الجابن الآخر مكلفة، إحداها بالون المعدة، إذا كنت تتساءلين عن وجود مضاعفات لاستعمال بالون المعدة أو وجود تعارض بين بالون المعدة والحمل فتابعي هذا المقال لتتعرفي الإجابة.

هل هناك تعارض بين بالون المعدة والحمل؟

لا ينصح بالحمل في أثناء وضع بالون المعدة أو وضع البالون في أثناء الحمل، لكن يمكن الحمل بعد إزالة البالون بعد التأكد من عدم وجود حموضة وارتجاع شديد لأنه يجب تناول بعض الأدوية في هذه الحالة وقد تكون ممنوعة في الحمل.

تُعد السمنة أحد الأسباب التي تقلل الخصوبة ولذا ينصح الأطباء بخسارة الوزن لزيادة فرص الحمل، وقد يلجأ بعض السيدات إلى زراعة بالون المعدة للحصول على نتائج أسرع من اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة فقط، فقد أجريت دراسة على 27 سيدة كانت لديهن مشكلة في الخصوبة بسبب السمنة وبعد خسارتهن الوزن عن طريق استعمال بالون المعدة حصلت 15 سيدة منهن على حمل سليم، لكن لا يُنصح باستعماله إذا كان هناك تخطيط للحمل خلال ستة أشهر من تركبيه.

كيف يُثبت بالون المعدة وكيف يعمل؟

يبدأ الطبيب إدخال بالون رفيع ناعم من الفم إلى المعدة باستخدام المنظار، ويُملأ البالون بمحلول، حتى يصبح حجمه مثل حجم ثمرة برتقال كبيرة، ويستغرق تركيبه من 20 إلى 30 دقيقة، وبعد مرور ستة أشهر يُفرغ البالون ثم يُزال.

يملأ البالون مكانًا أقل من نصف المعدة وهذا يُبطيء مرور الطعام والسوائل فيساعد على الشعور بالامتلاء والرضا بوجبات صغيرة.

خلال وجود البالون يجب التزام خطة للتغذية وممارسة الرياضة لتحقيق أفضل نتائج، وبعد إزالته يجب استمرار المتابعة لمدة أشهر والحصول على جلسات إرشادية سلوكية لتعلم كيفية الحفاظ على نمط حياة صحي.

مضاعفات بالون المعدة

يُفضل بعض الناس اللجوء إلى استعمال بالون المعدة لخسارة الوزن لأنه ليس عملية جراحية، وليس إجراء دائمًا، ويُحسّن بعض الحالات المرتبطة مع السمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن قد يحدث بعض المضاعفات من تركيب بالون المعدة منها:

  • فقدان الوزن ببطء شديد.
  • عدم الشعور بالراحة في المعدة.
  • قيء وغثيان.
  • ألم في الظهر والبطن.
  • ارتجاع حمض المعدة.
  • مشكلات في الهضم.
  • انسداد مدخل الطعام إلى المعدة.
  • عدوى.

نصائح مهمة عند التخطيط للحمل

قرار الحمل ليس سهلًا، فهناك بعض الاحتياطات التي يجب الانتباه لها واتباع عدة نصائح وعمل بعض الفحوص قبل الحمل:

  1. حجز موعد للفحص عند الطبيب قبل التلقيح لفحص الصحة العامة، والتاريخ المرضي والتأكد من الابتعاد عن الأدوية والفيتامينات غير الآمنة قبل الحمل.
  2. فحص الأمراض الوراثية بإجراء بعض التحاليل وأخذ التاريخ الوراثي.
  3. يجب تناول أقراص حمض الفوليك قبل شهر من الحمل وأول ثلاثة شهور في الحمل للحفاظ على الجهاز العصبي والعمود الفقري في الجنين.
  4. تجنب التدخين وتناول الكحول والأدوية غير الآمنة مع الحمل.
  5. تناول طعام صحي متوازن والبُعد عن السكريات والمواد الحافظة.
  6. تقليل الكافيين.
  7. محاولة الحصول على وزن صحي وزيادة اللياقة قبل الحمل بممارسة التمارين واتباع حمية غذائية.
  8. تجنب مصادر العدوى مثل بعض الأطعمة منها الأجبان والألبان غير المبسترة.
  9. مراقبة مواعيد التبويض ومراقبة أعراض التبويض مثل درجة حرارة الجسم ووجود إفرازات كثيفة. 
  10. مراقبة الأسماك التي تتناوليها والبعد عن تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

عزيزتي إذا كنت تخططين للحمل وترغبين في خسارة الوزن باستخدام بالون المعدة لزيادة فرصك في الحمل، استشيري طبيبك أولًا بخصوص العلاقة بين بالون المعدة والحمل والمدة الفاصلة بينهما.

دائمًا ما تتحير النساء في حسابات الدورة الشهرية وأوقات التبويض، "سوبرماما" ترشدك لمعرفة الطرق المختلفة لحساب التبويض وكل ما ترغبين معرفته فيمتابعة التبويض.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon