متى أعطي الكالسيوم لطفلي الرضيع؟

    متى يقدم الكالسيوم للرضع

    الكالسيوم أحد العناصر الغذائية الضرورية لصحة طفلك الرضيع ونموه وقوة عظامه وأسنانه، غالبًا يحصل الرضيع على ما يحتاج إليه من الكالسيوم من حليب الأم، ولذلك إذا لم يكن رضيعك يرضع طبيعيًا فقد يكون معرضًا لنقص الكالسيوم، فمصادر الغذاء الغنية بالكالسيوم المتاحة للرضع محدودة جدًا خاصةً في الشهور الأولى، يوجد بالتأكيد أسباب عديدة أخرى قد تتسبب في نقص الكالسيوم لطفلك الرضيع، وفي هذه الحالة قد يكون إعطاؤه المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم أمرًا ضروريًا، إذا كنتِ تتساءلين متى يُقدم الكالسيوم للرضع، وما فوائده، وما مصادره، فإليكِ الإجابة بالتفصيل في هذا المقال.

     متى يُقدم الكالسيوم للرضع؟

    في الحالات الطبيعية لا يحتاج طفلك الرضيع إلى الكالسيوم كمكمل غذائي خاصةً إذا كان يرضع حليبك الطبيعي، ولكن إذا كانت نسبة الكالسيوم في دم طفلك أقل من الطبيعي لأي سبب وتأكد الطبيب من ذلك عن طريق فحوصات الدم، ففي هذه الحالة قد يكون ضروريًا تقديم الكالسيوم له، إليكِ أسباب نقص الكالسيوم في دم الرضيع:

    أسباب نقص الكالسيوم عند الرضع

    • نقص الأكسجين خلال الولادة.
    • تناول طفلك الرضيع بعض المضادات الحيوية مثل "الجنتاميسين" إذ إنه يقلل مستوى الكالسيوم في الدم.
    • قلة تعرض طفلك الرضيع لضوء الشمس، إذ يؤدي ذلك إلى نقص فيتامين "د".
    • إصابة طفلك الرضيع ببعض الأمراض الوراثية مثل متلازمة دي جورج.
    • إصابة طفلك الرضيع بفرط نشاط الغدة الدرقية.
    • اعتماد طفلك الرضيع على الحليب البقري كغذاء رئيسي يؤدي إلى نقص الكالسيوم لأن الرضع لا يستطيعون امتصاص الكالسيوم من حليب البقر، لذلك يُمنع الحليب البقري تمامًا خلال العام الأول.

    كذلك قد يصف طبيبك لطفلك الكالسيوم إذا ظهرتْ عليه أعراض نقص الكالسيوم، وتأكد من ذلك بالتحاليل، إليكِ بعض هذه الأعراض في السطور القادمة.

    أعراض نقص الكالسيوم

    هناك بعض الأعراض التي قد تكون دليلًا على نقص الكالسيوم عند طفلك الرضيع، وظهور هذه الأعراض مقترنًا بانخفاض الكالسيوم في الدم عن المعدلات الطبيعية قد يكون كافيًا لإعطاء رضيعك الكالسيوم، إليكِ أشهر هذه الأعراض:

    1. تعرق الطفل بغزارة خلال النوم ليلًا وخلال القيلولة.
    2. تهيج الطفل المستمر وصعوبة السيطرة عليه وتهدئته.
    3. تأخر ظهور الأسنان أو ظهورها بشكل غير طبيعي.
    4. بروز بطن رضيعك إلى الخارج.
    5. فقدان الشهية عند الرضع.
    6. معاناة طفلك الرضيع من بعض التشنجات أو نوبات الصرع.
    7. حركات غير طبيعية في الوجه، كارتعاش اللسان والشفتين، ورفرفة العينين.
    8. نقص النمو وتشوهات المفاصل.

    فوائد الكالسيوم للرضع

    الكالسيوم مهم جدًا لنمو رضيعك وصحته، إليكِ أهم فوائده:

    • النمو السليم للعظام، إذ إن تناول الكالسيوم في الطفولة والمراهقة يلعب دورًا حيويًا في تحديد الكتلة العظمية بعد البلوغ.
    • النمو السليم للأسنان وقوتها.
    • الأداء السليم لوظائف العضلات المختلفة.
    • نقل النبضات العصبية وسلامة الجهاز العصبي.

    مصادر الكالسيوم للرضع

    يوجد للكالسيوم مصادر متنوعة أهمها الحليب الطبيعي للأم، وكلما كبر الرضيع زادت المصادر الطبيعية التي يمكن أن يعتمد عليها للحصول على احتياجاته من الكالسيوم، ولكن إذا كان طفلك يعاني من نقص واضح في الكالسيوم فقد يكون العلاج الدوائي الخيار الوحيد في هذه الحالة، إليكِ مصادر الكالسيوم بالتفصيل في السطور القادمة:

    1. الزبادي والجبن: يمكنكِ تقديم الزبادي والجبن غير المملح لطفلك الرضيع بعد بلوغه الشهر الثامن.
    2. الحليب البقري أو الجاموسي: يمكن لطفلك الرضيع أن يتناول الحليب بعد بلوغه العام الأول، وإذا كان يعاني من حساسية الألبان فيمكنكِ استبدال ليب الصويا أو حليب جوز الهند بالحليب البقري أو الجاموسي.
    3. الخضراوات: مثل البروكلي والكرنب واللفت والسلق والخضراوات الورقية.
    4. المكسرات والسمسم: لا تقدمي المكسرات سليمة أبدًا لرضيعك، قدميها مطحونة دائمًا حتى لا يتعرض للاختناق.
    5. الفواكه: مثل البرتقال والخوخ والتين.
    6. المكملات الغذائية: أحيانًا تكون المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم ضرورية لطفلك الرضيع حتى ينمو بشكل طبيعي.

    ختامًا، بعد أن عرفتِ متى يقدم الكالسيوم للرضع، وبعد أن تعرفتِ إلى فوائده ومصادره، أنصحك عزيزتي بالتأكد من أن طفلك الرضيع يحصل على كفايته من فيتامين "د"، ويتعرض للشمس بانتظام، فهو ضروري لامتصاص الكالسيوم، أنصح كذلك بعدم تقديم المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم لرضيعك إلا بعد استشارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة، فزيادته في الدم قد تتسبب في مشكلات كبيرة بالكلى.

    لمقالات أخرى عن كل ما يخص الرضع، ورعايتهم، والعناية بهم، زوري قسم الرضع في موقعك سوبرماما.

    عودة إلى رضع

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon