كيف أحافظ على صحتي البدنية والنفسية؟

كيف أحافظ على صحتي

تعاني كثير من السيدات في سن صغيرة من الشعور المستمر بالتعب والإجهاد وعدم القدرة على ممارسة المهام اليومية، فضلًا عن افتقاد القدرة على التركيز في العمل مع الشعور المتكرر بالاكتئاب وغيره من المشاعر السلبية، الأمر الذي يدفعهن للتساؤل كيف أحافظ على صحتي البدنية والنفسية وأستعيد شعوري بالطاقة؟ والإجابة بسيطة، فالأمر لا يحتاج لوصفة خاصة أو لبذل مجهود، بقدر ما يحتاج لاتباع نمط حياة صحي يساعدك في استعادة الشعور بالحيوية والنشاط، وفي هذا المقال نخبركِ عن أهم النصائح لتحافظي على صحتك الجسدية والنفسية.

كيف أحافظ على صحتي؟

مع تزاحم جدولك اليومي سواء كنتِ ربة منزل أو سيدة عاملة، فقد يصعب عليك اتباع خيارات حياة صحية، الأمر الذي قد ينعكس على صحتك بشكل كبير، وبصفة عامة، يعتمد الحفاظ على الصحة على التوقف عن بعض العادات الخاطئة، وممارسة بعض العادات الصحية، وفيما يلي أهم العادات التي ننصحكِ بالتوقف عنها للحفاظ على صحتك:

  1. الإفراط في تناول اللحوم: البروتين جزء مهم من النظام الغذائي، إلا أن اختيار نوع البروتين الذي تتناولينه أمر مهم للغاية، فتناول اللحوم الحمراء بكثرة له عديد من الأضرار، فوفقًا للدراسات، يرتبط تناول اللحوم الحمراء المفرط بزيادة فرص الإصابة بسرطان المستقيم والمريء والرئة والبنكرياس والثدي وغيرها، لذا يُنصح بتناول أقل من 300 جرام من اللحوم الحمراء في الأسبوع، والأفضل استبدالها باللحوم البيضاء أو البروتينات النباتية.
  2. تفويت وجبة الإفطار: سواء كنتِ تفوتين وجبة الإفطار بسبب نظام غذائي أو بسبب ازدحام الجدول اليومي، فهي من العادات الخاطئة التي يجب التوقف عنها، فوجبة الفطور بمثابة الوقود التي يستهلكه الجسم طوال اليوم للحصول على ما يحتاجه من الطاقة، وحتى إذا كنتِ تتبعين نظامًا للرجيم، فوجبة الفطور يتم حرقها بالكامل، وبالتالي لا تزيد الوزن، فقط احرصي على أن تحتوي على الخضروات والفواكه الطازجة، والكربوهيدرات البسيطة التي يسهل حرقها لتمدك بالطاقة.
  3. استهلاك الصوديوم بصورة مفرطة: الصوديوم من العناصر المهمة التي تساعد في حفظ توازن الماء في الجسم، والحفاظ على وظيفة العضلات والأعصاب، إلا أن الإفراط في تناول الصوديوم له عديد من الأضرار، أهمها: ارتفاع ضغط الدم، وتضخم عضلة القلب، وحصوات الكلى، والذبحات، وسرطان المعدة، وهشاشة العظام وغيرها، ويمكنكِ تقليل استهلاكك من الصوديوم عن طريق الحد من استخدام ملح الطعام أو استبداله بملح منخفض الصوديوم، كذلك تقليل تناول الأطعمة المعلبة التي تحتوي على مواد حافظة واستبدالها بالأطعمة الطازجة.
  4.  الإفراط في تناول المسكنات: تهرع كثير من السيدات لاستخدام المسكن بمجرد الشعور بأي أوجاع في الجسم أو صداع، وهو من العادات الخاطئة، التي قد تسبب الفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم وقرح المعدة وغيرها، ولا يجب تناول المسكنات دون استشارة الطبيب، ومحاولة معرفة السبب وراء الصداع وعلاجه، والذي قد يكون أحد العادات اليومية أو الغذائية الخاطئة، مثل: استخدام الهاتف أو الحاسوب لفترات طويلة والأنيميا وقلة النوم وغيرها.
  5. وضع واقي الشمس دائمًا: التعرض لأشعة الشمس بصورة مستمرة قد يزيد من فرص الإصابة بسرطان الجلد، لذا يُنصح بوضع واقي الشمس قبل الخروج، ولكن يُنصح أيضًا من وقت لآخر بالتعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين "د" وهو من الفيتامينات المهمة لصحة العظام، كذلك أكدت الدراسات أن نقص فيتامين "د" من الأسباب المرتبطة بالإصابة بالاكتئاب.

كيف أحافظ على صحتي البدنية؟

صحة الجسد ترتبط بشكل كبير بما نمارسه من عادات يومية، كذلك بالنظام الغذائي الذي نتبعه، وبالصحة النفسية أيضًا، وهناك بعض النصائح البسيطة التي إذا اتبعتها عزيزتي بشكل منتظم ستشكل فارقًا كبيرًا في حياتك، وستشعرين معها أنكِ أكثر قدرة على ممارسة المهام اليومية والشعور بالطاقة والحيوية، وإليكِ أهم العادات اليومية التي تحافظين بها على صحتك الجسمانية:

  1. الحصول على قدر كافٍ من النوم: وهو من العادات التي تحافظ على صحتكِ البدنية والنفسية أيضًا، وإذا كنتِ تشعرين بالتعب الجسماني دائمًا فراقبي ساعات نومك، فالحرمان من النوم واحد من أهم مسببات الشعور بأوجاع الجسم، والتوتر والقلق، وزيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة فرص الإصابة بالسكري وأمراض القلب، لذا احرصي على النوم لسبع ساعات ليلًا.
  2. إجراء الفحوص الدورية: على الرغم من أنها من الخطوات التي تهملها كثير من السيدات، فـ إجراء الفحوص الطبية الدورية يساعد في اكتشاف أي مشكلة صحية مبكرًا، خاصةً أشعة الموجات فوق الصوتية على الثدي والمبايض وأشعة الماموجرام، وصورة الدم الكاملة.
  3. تناول قدر كافٍ من الماء يوميًا: جميع أجهزة الجسم تحتاج الماء لتعمل بصورة طبيعية، وقلة تناول الماء من أهم الأسباب المرتبطة بأوجاع الجسم والشعور بافتقاد الطاقة والدوخة واضطرابات الهضم والإمساك المزمن وجفاف الجلد، لذا فإن تناول ثمانية أكواب من الماء في الأقل يوميًا من العادات الصحية التي يجب المداومة عليها.
  4. ممارسة التمارين الرياضية: قد يصعب على ربة المنزل ممارسة التمارين مع المهام اليومية المطلوبة منها، ولكن لو علمتِ عزيزتي أهمية ممارسة التمارين لصحتكِ لجعلتها جزءًا أساسيًا من مهامك اليومية، فهي تساعد في تنشيط الدورة الدموية، وتقوية العظام والعضلات، وتقوية القلب والرئة، ويمكن ممارسة بعض التمارين البسيطة يوميًا لمدة 20 دقيقة في الأقل أو السير لمدة نصف ساعة في الهواء الطلق، وستلاحظين تغيرًا كبيرًا في حالتك النفسية والجسدية.

كيف أحافظ على صحتي النفسية؟

تؤثر الصحة النفسية بشكل كبير في صحة الجسم، بمعنى أن التوتر والقلق وغيرها من الأعراض النفسية قد تؤثر في صحتك بشكل سلبي فتشعرين بأعراض جسمانية مثل التعب وآلام العظام وغيرها، دون أن تدركي أن السبب فيها هو التوتر أو القلق أو الاضطرابات النفسية الشائعة، ومع الضغوط اليومية قد يصبح الحفاظ على صحتك النفسية أمرًا صعبًا، ولكن مع بعض الخطوات البسيطة يمكنكِ استعادة استقرارك النفسي والتخلص من الأرق والتوتر:

  1. استيقظي مبكرًا: على الرغم من أن السهر أمام التلفاز أو الهاتف قد يشعركِ ببعض المتعة، فالنوم لوقت متأخر والاستيقاظ بعد شروق الشمس لفترة طويلة من أهم الأسباب المرتبطة بالاكتئاب والشعور بالكسل وافتقاد الطاقة، وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين ينامون مبكرًا ويستيقظون مبكرًا هم أقل عرضة للاكتئاب، لذا يُنصح بالنوم لسبع إلى ثماني ساعات ليلًا، والاستيقاظ مبكرًا، وتناول وجبة فطور في الهواء الطلق إذا أمكن.
  2. ابتعدي عن المؤثرات السلبية: التوتر هو سمة العصر، خاصةً لدى النساء، فمع ضغوط المنزل والعمل قد تشعرين أن كل الأمور تفلت من بين يديكِ وتصبحين حساسة للغاية وأكثر عصبية، وهو أمر يمكن تلاشيه إذا حاولتِ الابتعاد عن المؤثرات السلبية قدر الإمكان وتخلصتِ من التوتر من خلال التأمل، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو الجلوس في الهواء الطلق، أو ممارسة الرياضة، أو أخذ إجازة من المهام اليومية وإعادة تنظيم الوقت.
  3. ثقي بنفسك: الرسائل السلبية التي تبعثينها لنفسك دون وعي من أهم الأسباب التي ترتبط بالشعور بالإحباط والاكتئاب، لا تركزي على عيوب بشرتك أو مشكلات شعرك أو التجاعيد التي بدأت الظهور، ولا تشعري بأنكِ غير جميلة بالقدر الكافي، فكل هذه الأمور من الرسائل السلبية التي ستنعكس في النهاية على شكلك ونفسيتك، ابعثي لنفسك رسائل إيجابية كل يوم، واهتمي ببشرتك وجسمك لتشعري بالثقة والجمال.
  4. نظمي جدولك: تأجيل المهام للحظة الأخيرة من الأمور المرهقة التي تستنزف سلامك النفسي، وتشعركِ بالتوتر والقلق، وقد تصيبك بنوبات شديدة من الغضب، بل تؤكد الدراسات أن تأجيل المهام للحظة الأخيرة من الأمور التي تؤثر في الصحة الجسدية وترتبط بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، حاولي تنظيم أمورك وجدولك اليومي بطريقة تسمح بإنجاز المهام في موعدها دون ضغط، وفي الوقت نفسه الحصول على قدر من الراحة.

شاهدي في الفيديو: أشياء بسيطة تحسن مزاجِك فورًا | تخلصي من التوتر والقلق بهذه النصائح

في النهاية، إذا كنتِ تتساءلين كيف أحافظ على صحتي؟ فإن الأمر لا يحتاج منكِ سوى نمط حياة صحي على المستوى الجسدي والنفسي، والحفاظ على نظام غذائي متوازن، وستلاحظين تغيرًا إيجابيًا سواء في الصحة الجسدية أو النفسية.

صحتك وصحة عائلتك كنز ثمين عليك الحفاظ عليه، اقرئي أهم النصائح عن الصحة البدنية والنفسية في قسم الصحة.

المصادر:
Body Aches And Dehydration
Bad Health Habits You Can Break
Bad Habits You Should Stop
Healthy Living
Tips To Maintain Mental And Physical Health
Unhealthy Habits You Need To Break
Healthy Life Style

عودة إلى صحة وريجيم

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon