ما هي بكتيريا الكلاميديا؟ وما علاجها؟

بكتيريا الكلاميديا

بكتيريا الكلاميديا عدوى تصيب الجهاز التناسلي للنساء والرجال على حد سواء، وبالتالي هي من الأمراض التي قد تنتقل جنسيًّا، وخطورة الأمراض الجنسية لا تقتصر فقط على حامل المرض، ولكن الأمر يزداد سوءًا عند انتقال العدوى من المرأة لزوجها أو لجنينها في حالة الإصابة بها خلال الحمل.

في هذا المقال سنتحدث عن أعراض بكتيريا الكلاميديا عند النساء، ومدى خطورتها، وكيفية علاجها.

أسباب الإصابة بعدوى الكلاميديا

لأن الكلاميديا من الأمراض التي تنتقل جنسيًّا، فإن السبب الأساسي فيها العلاقة الحميمة، ولكن هناك طرق غير شائعة لانتقالها، منها:

  • التعرض لإفرازات شخص مريض، مثل استخدام الحمامات المشتركة دون الاهتمام بالنظافة الشخصية في هذه الأماكن.
  • إصابة المرأة الحامل بها وانتقالها للجنين.

 أعراض عدوى الكلاميديا عند النساء

بكتيريا الكلاميديا تصيب النساء عند عنق الرحم أو الشرج، وأعراضها مختلفة ومتشابهة بأمراض أخرى، لذلك لا يمكن تحديد المرض بناءً عليها، ولكن زيارة الطبيب هي الحل الأمثل للتشخيص، ومن أبرز أعراض الكلاميديا:

  • الشعور بألم خلال التبول.
  • زيادة الإفرازات عند المرأة.
  • الشعور بألم وأحيانًا نزيف خلال العلاقة الحميمة.
  • الشعور بألم أسفل البطن خاصة خلال العلاقة الحميمة.
  • ألم ونزيف وإفرازات من منطقة الشرج.

إجراءات النظافة والسلامة في الحمامات العامة

 علاج بكتيريا الكلاميديا

علاج بكتيريا الكلاميديا ليس معقدًا، سيلجأ الطبيب عند التأكد من الأمر للمضاد الحيوي المناسب للعلاج، ويكون عبارة عن جرعة واحدة قد يتم تكرارها أسبوعيًّا بحسب الحالة.

وفي فترة العلاج، إما أن يكون الزوجان مصابين بهذه العدوى بالفعل فيتم علاجهما معًا، أو يكون أحدهما مصابًا والآخر لم تنتقل له العدوى، وهنا يجب الامتناع عن العلاقة الحميمة لمدة 7 أيام حتى الشفاء التام.

مضاعفات الإصابة ببكتيريا الكلاميديا

إذا لم يتم علاج الكلاميديا، فالأمر قد يتطور لما هو أسوأ، مثل:

  • انتشار العدوى ووصولها إلى الرحم وقناة فالوب مسببة التهابًا في الحوض، مما يؤثر على الجهاز التناسلي ككل، مسببًا آلامًا بالحوض وأحيانًا الحمل خارج الرحم، أو قد يؤدي إلى العقم.
  • المرأة الحامل قد يتعرض طفلها إلى التهابات بالعين أو الرئة في أثناء الولادة، وقد يؤدي الأمر أيضًا إلى الولادة المبكرة.
  • زيادة فرص إصابة الزوجين بأمراض جنسية أخرى.

وأخيرًا، يجب أن تعلمي أن الجسم لا يكوِّن مناعة تجاه بكتيريا الكلاميديا، فإصابتك بها مرة وعلاجك منها لا يعني عدم إصابتك بها مرة أخرى، ولذلك يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية عند استخدام الحمامات المشتركة والكشف المبكر عند الشعور بالأعراض المذكورة في المقال.

المصادر:
chlamydia infections
chlamydia

عودة إلى صحة وريجيم

إيمان رزق

بقلم/

إيمان رزق

صيدلانية لكنني أهوى الكثير غير علم الصيدلة. أعمل في قسم التسويق في سوبرماما وأحب الكتابة والعمل اليدوي.

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon