باقة من النصائح تساعدك على تهدئة أعصابك

صحة

من منا لا تتعرض للضغوط والمشاكل والإحباطات اليومية التي ترهقها وتفقدها السيطرة على أعصابها وتصيبها بالتوتر، بل قد تعطلها أحيانًا عن أداء مهامها المطلوبة وتدفعها لارتكاب الأخطاء. هل أنتِ من السيدات اللواتي يردن التغلب على هذا الشعور دون  السماح لأعصابهن بالتحكم فيهن والسيطرة عليهن؟

إليكِ سيدتي بعض النصائح التي تحيل بين استمرار وقوعك في شباك هذه العصبية وتساعدك على التغلب على توترك واستعادة هدوئك واسترخائك.

  • تناولي الأطعمة والمشروبات التي تزيل من التوتر وتهدئ الأعصاب:

تناولي فنجان من الشاي الأخضر: الشاي الأخضر يمكنه أن يخفف من قلقك نظرًا لأنه غني جدًا بمادة الثيانين وهي مادة كيميائية تساعد على تخفيف الغضب.

تناولي مكعبًا أو اثنين من الشوكولاتة الداكنة: تساعد الشوكولاتة عامة على خفض حدة الضغط النفسي والتوتر العصبي وتنظم مستويات الهرمونات، ويفضل العلماء الشوكولاتة الداكنة لأنها الأقل دهونًا وسعرات حرارية.

تناولي ملعقة من عسل النحل يوميًا: يعتبر العسل من الأطعمة الرائعة والمغذية والصحية، وهو كفيل بأن يعالج التوتر النفسي والتهاب الأعصاب والاضطرابات المختلفة في أنظمة عمل الجسد، وله طاقة عجيبة في تهدئة الحالة النفسية.   

امضغي العلكة: تساعد العلكة على تفريغ شحنات التوتر والغضب وتزيد الشعور بالاسترخاء وتهدئة الأعصاب.

(اقرئي أيضًا: الأطعمة المناسبة لتخفيف القلق والضغط النفسي)

خطوات مهمة عند الشعور بالتوتر أو الإجهاد

  •  دلكي العضلة الموجودة تحت اصبع إبهامك أو ضعي يدك اليسرى على يدك اليمنى واضغطي بواسطة الإبهام الأيمن بحركات دائرية على راحة اليد، ثم انتقلي إلى الجهة المقابلة أي ضعي اليد اليمنى في اليد اليسرى وكرري الشيء نفسه. هذا سيساعدك على طرد التوتر واستعادة الهدوء وسيعمل على تدفق الدم بصورة طبيعية ويعطيك شعور بالراحة والاسترخاء.
  •  اغلقي عينيك وتنفسي ببطء وعمق حيث أن إغلاق العينين قليلا يعد الوسيلة الأكثر سهولة لاستعادة الهدوء والتركيز كما أن تنظيم التنفس يخفض من معدل ضغط الدم وضربات القلب.
  • استخدمي الماء البارد في الاستحمام لما أثبتته دراسة أخيرة من معهد ثرومبيسس في بريطانيا بأن أخذ حمام بارد في الصباح الباكر له فوائد عديدة أهمها التخلص من التوتر والاكتئاب من خلال تحفيز الدماغ على زيادة الهرمون المسئول عن هذه الحالة . كما يمكنك التنقيط بالماء البارد في منطقة المعصمين وخلف الأذنين التي تحتوي علي شرايين تعيد الاسترخاء إلي كافة الجسم.
  • حاولي بقدر الإمكان أن تقومي ببعض تمارين الجري أو المشي السريع التي ستساعدك على التخفيف من توترك وتجميع أفكارك بسهولة.
  • خصصي خمس دقائق من يومك للرقص فقد أشادت الأبحاث بدوره الفعال في التخلص من الضغط والعصبية وطرد الطاقة السلبية التي بداخلك واستبدالها بطاقة إيجابية تشعرك بالسعادة والراحة والنشاط.
  • اخلعي رداء التوتر بتدوين ما بداخلك وتفريغ مشاعرك السلبية على الورق والتنفيس عن غضبك.
  • استمعي إلى أغنيتك المفضلة أو إلى بعض الموسيقى؛ فقد تبين أن الموسيقى الكلاسيكية تخفض من معدل ضربات القلب وضغط الدم وتقلل من هرمونات التوتر.
  • استنشقي الزيوت العطرية مثل اللافندر والليمون والروائح المهدئة التي يمكنها أن تؤثر بشكل إيجابي على مزاجك.
  • احتفظي ببعض الفيديوهات المضحكة والنكات على هاتفك لكي تستمعي إليها حينما تشعري بالتوتر أو العصبية ومن ثم ستحصلين علي الانتعاش السريع.
  • تحدثي مع صديقتك التي تثقين بها وشاركيها مشاعرك فحتما التحدث مع الآخرين يساعد على التئام النفس والتقليل من التوتر كما يمكنك ممارسة أي أنشطة خيرية مثل زيارة دور الأيتام أو المسنين مما سيمنحك شعور خاص بالرضا عن النفس ويهدئ من أعصابك.
  •  احصلي على قسط كافٍ من النوم (7-8 ساعات) فجسمك يحتاج إلى وقت لاستعادة نفسه ودرء توتره وللسماح لعضلاته بالاسترخاء التام واشربي الكثير من الماء (9-13 كوب يوميًا) حيث إن الجفاف يجعل الجسم أقل إنتاجية مما يزيد من إمكانية حدوث القلق والتوتر العصبي.

(اقرئي أيضًا:  نوم هادئ بدون أرق في 5 خطوات)

لكِ سيدتي الحرية في اختيار ما يناسبك من هذه الطرق كي تشعري بالراحة وتقللي من حدة توترك وتتمكني من أداء مهامك بشكل أفضل.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon