كيف تقومين بدورك كأم بدون أن تصابي بالجنون (2)

تطوير ذاتي

محتويات

    تحدثنا فى المقال السابق عن كيفية القيام بوظيفة اﻷمومة دون اﻹصابة بالجنون أو الضغط العصبي، و اليوم نستكمل معكن تلك النصائح حتى تحافظى على كونك سوبرماما فى التربية و الصحة و الاهتمام بنفسك.
     

     منزل خالي من القواعد هو منزل ممل!

    قد تبدو القواعد مملة في كثير من الأحيان، ولكن الواقع أنه في ظل كل تلك المهام الكثيرة والمتلاحقة والضغوطات التي لا تنتهي، فإن الحفاظ علي قواعد معينة لإدارة المنزل وتخطيط وجبات الأسبوع ومواعيد التدريب والقراءة والمراجعة والكارتون واللعب والخروجات، تعطيكِ إحساس بالقدرة علي السيطرة علي الأمور، وتعطي لأبنائك شعوراً حقيقياً بالأمان، لأنهم يعرفون واجباتهم وحقوقهم، ويشعرون بقيمة الوقت، وبأهمية تحمل المسئولية. إليك بعض النصائح:
    • من الضروري أن يفهم كل فرد في الأسرة أن العائلة هي خلية صغيرة يكون لكل فرد فيها حقوق وواجبات، فمن أخل بواجباته فينبغي أن يعلم أن الآخرون سيخلون بحقوقة أيضاً، لذا حددي مهام يومية وأسبوعية بسيطة لأبنائك، وزيدي منها تدريجيا حينما تشعرين أنهم مستعدين للانتقال للمستوي التالي.
    • كوني متفهمة أو تنازلي أحيانا إن شعرتي منهم بالملل أو بعض الضيق، علي أن لا يكون هذا أمراً متكرراً، اصري علي أن يقوم كل منهم بما يستطيع، فإذا تمكن ابنك من ربط حذائة أو طي الغسيل الخاص به، أو تمكنت ابنتك من تصفيف شعرها بنفسها، فلا تعرضي مساعدتك واصري علي أن يقوم كل منهم بما يستطيع أن يفعله بنفسه.
    • حددي مهامك وأهدافك السنوية والشهرية والأسبوعية واليومية في أجندة خاصة، رتبي المهام حسب الأهم فالمهم، بحيث تتمكني من التضحية ببعض المهام الثانوية إذا لم يتوفر الوقت أو الجهد المطلوب لفعله.
    • اجعلي في كل يوم وقتاً مميزاً تقضينه معهم، فهو مهم وضروري لتقوية وتحسين العلاقة، ويعني هذا ألا يكون الوقت كله طلبات وبكاء ونوبات غضب وصراخ، ولكن أن يكون هناك وقتاً مميزاً تقضيه الأسرة كلها معاً. بعض الأفكار:
      • من الممكن أن يكون هذا الوقت هو وقت تناول وجبة الغداء، حيث يمكنكم جميعاً التحدث بود كأسرة.
      • اجلسي مع صغارك لتلعبي معهم.
      •  قومي معهم بعمل شيء فني أو عرض مسرحي.
      • اخبزوا معا بعض البسكويت.
      • احكي عليهم قصة مميزة وقت النوم.
      • اشتركوا معا بعض الذكريات

    هذا الوقت المميز وما يصاحبه من شعور بالسعادة ومن الكثير من القبلات والضم قد يكون قصير، ولكنه سيشعرك بأن كل التعب الذي تشعرين به يستحق بالفعل!

    [ اقرأي أيضا: أفكار مميزة لقضاء وقت مع طفلك في المنزل ]

     

    علميهم أن يعاملوكي كأنسانة

    لا تقبلي أبدا أن يعاملك زوجك أو أبنائك بطريقة أقل مما تستحقين، عودي زوجك وعودي أبنائك منذ اليوم الأول علي أن يظهر كل منكم مشاعر الحب والعرفان والتقدير والشكر دائما وأبداً، انشري بينهم ثقافة الاهتمام وإيثار الأخر، وتقديم المساعدة دائما والرغبة الحقيقية في التخفيف عن الأخرين.
     
    [ اقرأي أيضا: علمي أبناءك الحب! ]
     
    اكدي لهم علي حقك في الاستمتاع بوقتك، أو الخلود للنوم في هدوء، أو الحديث علي الهاتف بدون صراخ، أو متابعة برنامج ممتع بدون طلبات وأسئلة، وضحي لهم أنكِ إنسان يستحق أن يكون له الاحترام، وأن نشعر به إذا كان متعباً، وأنكِ ستكونين أقدر بكثير علي القيام بمتطلباتهم إذا أحسنوا التعامل معكِ واحترام رغباتك وخصوصياتك، لا تجعليهم كائنات أنانية تريد تحقيق طلباتها فقط ثم تقضي بقيه الوقت في الاستمتاع، بغض النظر عن مشاعر أو متاعب الطرف الآخر.
     
     
    تبادلوا معاً الهدايا والرسائل الرقيقة، لكي يتعود الجميع أن التعبير عن الحب والاهتمام ليس ضعفا بحال من الأحوال!
     
    [ اقرأي أيضا: هدايا منزلية صديقة للميزانية ]

    نصائح أخيرة

    • اهتمي بصحتك لأن حفاظك على صحتك أمر ضروري، لتتمكني من تحمل الأعباء الكثيرة الملقاه فوق عاتقك، لا تهملي أبدا زيارات الطبيب إذا كنتِ تعانين من أي مشكلة، حتي لا تتفاقم المشكلة وتعيقك عن أداء واجباتك.  
    • تخلي عن شعورك بالندم والتقصير علي أخطاء سابقة في إدارة المنزل أو تربية الأبناء، فكلنا نخطأ، ولكن المهم أن الوقت سيظل متاحا لتصحيح الخطأ.
    • توقفي عن مقارنة نفسك بالأمهات الأخريات أو بظروف نساء أخريات، فكل منهم قد تبدو بخلاف الحقيقية والواقع حتي ولو لم تظهر، والحقيقة أن لا أحد يخلو من العيوب والمشاكل، ولكن البعض يجيد التجمل أو إظهار الأمور علي عكس ما هي في الواقع، لا تجعلي كلام أحد يؤثر عليكِ، ولكن كوني مؤمنة بقدراتك وبظروفك وبقدرتك علي التعامل مع تلك الظروف ومع المشاكل واحداً تلو الأخر.
    • قومي بالمهام في وقتها ولا تؤجلي عمل اليوم للغد، فالقيام بالمهام في وقتها المحدد أو التعامل مع المشاكل وقت حدوثها، لا يجعل المهام تتراكم ولا المشاكل تتحول إلي مشاكل أكثر تعقيداً، فطي الملابس فور تجميعها أسهل وأسرع من تركها لتتراكم وتتجعد عده أيام، والتحدث مع أبنائك عن سلوكياتهم الخاطئة وتقويمهم فيها فوراً، لا يجعلها تتطور إلي عادات سيئة أو عيوب يصعب علاجها.
    وأخيرا شاركينا أفكارك أو الطرق التي تتبعينها لتحافظي علي أعصابك وتشحني بطاريتك مرة أخري؟
     
     
    افضل دكتور نفسي في مصر

    عودة إلى منوعات

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon