كيف تتقبلين أنكِ لن تنجبين أطفال

محتويات

    هناك العديد من الأسباب التى تؤدى إلى عدم إنجاب الأطفال، مهما كانت الأسباب، كيف تتقبلين هذا اﻷمر إن حدث _لاقدر الله_ ، لذا نقدم هنا بعض النصائح التى قد تساعد فى مثل هذه الحالات.
     

    التعبير عن المشاعر

    عبرى عن مشاعرك مهما كانت مختلطة.. لكل منا طريقة مختلفة فى التعبير عن المشاعر مثل الكلام، البكاء الصراخ، الضحك، الكتابة.. إلخ، مهما كانت طريقتك فى التعبير، عليكِ إخراجها ولا تكتميها بداخلك.
     

    تقييم الواقع كما هو

    يجب عليكِ تخطى مرحلة التفكير فى إنجاب أطفال والتزمى بواقعك الحالى:

    بدلاً من الخوض فيما كان يمكن أن يحدث فى وجود أطفال، ركزى انتباهك فيما هو كائن الآن، وما يجب أن يكون فى المستقبل.
    خططى إلى مستقبلك بدون أطفال، واوجدي طرق لتحقيق أهدافك الجديدة.
    ابعدى وتخلصى عن كل ما يذكرك بمحاولاتك لإنجاب الأطفال.
     
    (اقرأى أيضاً: كل شئ عن حمل الأنابيب)

    وضع الأمور فى حجمها الحقيقى

    من رآى مصيبة غيره هانت عليه مصيبته.. عدم إنجاب أطفال ليس بنهاية العالم، ضعى الأمور فى نصابها وحاولى أن تتعاملى مع هذا الوضع كواقع مثل الحياة والموت والمرض، راقبى كيف يتعامل من حولك فى ابتلاءاتهم، وتعلمى أن تهونى على نفسك ابتلائك.
     

    الحفاظ على الصحة

    لا تهملى فى صحتك لمجرد أنكِ لن تنجبى.. حافظى على روتين نوم منتظم ونظام غذائى صحى وواظبى على تمارينك الرياضية.

    (اقرأى أيضاً: المكملات الغذائية اللازمة لزيادة فرصة حدوث حمل)

    مراحل الحزن

    اقرئى أكثر عن مراحل الحزن وتأكدى من أنكِ مررتى بهم حتى تتخطى محنتك:
    الإنكار.. أن تكونى فى وضع عدم تصديق وقبول عدم وجود أطفال فى حياتك.
    اليأس.. تتميز بالأعراض العامة للإكتئاب.
    الندم.. قد تبدئين فى التساؤل أو لوم نفسك لعدم إنجاب الأطفال، وهذا يمكن أن يؤدى إلى الشعور بذنب غير مبرر.
    الغضب.. ليس بالضرورة الغضب من شخص ما، ولكن غضب من الظروف نفسها.
    الخوف.. بسبب قلة حيلتك وعدم مقدرتك على التحكم فى حقيقة عدم الإنجاب، مما قد يسبب شعوراً بالذعر أو القلق.
    الحزن الجسدى.. تشمل الأعراض الجسدية من الحزن والأرق، وتغيرات فى الشهية غير النظامية، والصداع، وآلام فى الجسم غير المبررة، والغثيان والتعب.
    اللجوء  إلى الدعم العاطفى
     
    اطلبى المساعدة والدعم بالتحدث والمواساة من الأهل والأصدقاء، ويمكنك أيضاً اللجوء إلى الدعم الدينى والروحانى لتشعرى بأنكِ لستِ وحدك فى هذا العالم، وأن هناك قوة الخالق الأعلى الذى قدر عليكِ هذه الظروف، وبالتأكيد سيتولى أمرك.
     

    التعامل مع القضايا الراهنة

    تعاملى مع الأسباب التى أدت إلى عدم مقدرتك على إنجاب الأطفال، ما إذا كان السبب هو العقم من أحد الطرفين أو هى مشاكل صحية أو مادية أو أياً كانت، عليكِ الآن التركيز فى علاقتك مع زوجك وكل من حولك، مع الحرص على عدم توجيه اللوم إلى الزوج لأنه بالتأكيد فى نفس موقفك أيضاً. و تأكدي أن حدوث الحمل أمر بيد الله أولاً و أخيراً .
     
    (اقرأى أيضاً: فرص الحمل مرة أخري بعد الإجهاض)
    افضل دكتور نفسي في مصر

    عودة إلى منوعات

    موضوعات أخرى
    10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon